الكرة للجماهير - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الكرة للجماهير

حتي الأولتراس

  نشر في 01 غشت 2016 .

كثير من المصريين يتساءلون فى الفترة الأخيرة عن ضعف المستوى العام للكرة المصرية

التفسر قد يبدو سهلا للحظات لكن بمجرد التفكير قليلا و بعمق تجد نفسك غير قادر على ذكر السبب الحقيقى لتراجع المستوى بشكل قاطع

من قناعاتى الشخصية أنه لكل مشكلة سبب رئيسى و يدور حوله أسباب فرعية كثيرة - محاولتنا باستمرار الحديث عن الفرعيات قد يفقدنا الحل القاطع أحيانا و نترك نفسنا فريسة للتجربة و الخطأ و النجاح نادرا و تكرار الفشل كثيرا

باختصار بعد تفكير كبير وجدت أن السبب الرئيسى هو غياب الجماهير عن ملاعب كرة القدم !!!

الجماهير ؟

نعم الجماهير

و لكن كيف للجماهير أن تؤثر بهذا الشكل الغريب ؟

كرة القدم هى لعبة فى الأصل لمتعة و تنافس و أحيانا تعصب الجماهير و تعتمد على عدة أركان :-

1.اللاعبين

2.الادارة بصفة عامة و الفنية بصفة خاصة

3.التسويق

4.الجماهير

و يبقى اللاعبين هم العنصر الرئيسى فى اللعبة فبدونهم لن تكون هناك صناعة كرة قدم من الأساس

و من هذه النقطة تحديدا سوف اوضح لكم فائدة الجمهور

كيف يتم اختيار لاعب الكرة المناسب للنادى أو للمنتخب ؟

لاعب الكرة بالفرق الجماهيرية أو المنتخبات القومية لابد أن يمتلك عدة مقومات لكى يتم الحكم على صلاحيته من عدمها و منها (المهارات الفردية و الجماعية & الاتزان النفسى & القدرات التنافسية & الثبات الانفعالى و تحمل الضغوط مهما كانت) و الحكم عليه بشكل رئيسى له معيار رئيسى هو أنه يستطيع أن يؤدى بنفس الدرجة تحت أى ظروف فنية أو نفسية

الطريقة الأساسية للحكم على تحمل اللاعب للضغوط هى بالطبع تعرضه باستمرار لجمهور يملأ جنبات الملعب يفرح مع لمساته الجيدة و يغضب مع لمساته الغير جيدة و يؤازره طوال ال 90 دقيقة و يصب غضبه عليه أحيانا أثناء المباراة - من هنا فقط نستطيع الحكم بشكل قاطع على هذا اللاعب

و لنا فى (محمد بركات) لاعب الأهلى و المنتخب السابق مثالا - لم يكن مستواه يتأثر على الاطلاق بوجود جمهور غاضب أو سعيد أو مدير فنى مصرى أو أجنبى أو حتى مستوى لاعبى الفريق (لاعب يلعب تحت أى نوع من الضغوط)

و الامثلة كثيرة جدا

فى الفترة الأخيرة و بسبب منع الجماهير من حضور المباريات وجدنا لاعبى منتخبنا القومى أقدامهم تتخبط بمجرد ملاقاة غانا فى غانا و بضغط جماهيرى أو حتى منتخب تشاد و هى الدولة التى تمتلك جمهورا أقصى أمنياته هى التقاط صورة تذكارية مع محمد صلاح

باستمرار لا نمتلك القدرة على الحكم القاطع على اللاعب الذى يستطيع التأقلم مع الضغوط و للأسف تم استبدال الجمهور الحقيقى بجمهور (مواقع التواصل الاجتماعى) و هو أمر خطير جدا و سلبى للغاية و أصبح واضح تماما عدم القناعات الفنية للجمهور بلاعبى فريقهم أو حتى لاعبى المنتخب

لا أناقش الآن هل الجمهور مخطئ أم مصيب فى موقفه و لكن الجمهور فعليا هو الوسيلة الوحيدة التى من خلالها نستطيع الحكم بشكل قاطع على اللاعبين (العنصر الرئيسى للعبة)

و تبقى دوما المقولة الشهيرة

الكرة للجماهير (بما فيهم الأولتراس) ............




   نشر في 01 غشت 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا