أفضل الكتاب العرب في الأدب الخيالي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أفضل الكتاب العرب في الأدب الخيالي

من أفضل الكتاب

  نشر في 12 يونيو 2022 .

هؤلاء فقط مجموعة من أفضل الأدباء وليس بالضرورة هم (أفضل الأدباء) في المدرسة الخيالية بالأدب العربي. ونبتدأهم بالإسم الأشهر أحمد خالد توفيق ولا يمكن أن تطلق على أحد عرّابا لتيار معين وإلا ويعكس لقبه مدى أثره على هذا التيار أو النوع الأدبي. فهو حلقة الوصل الأساسية بالتآزر والتعاقد مع سلسلة حلقات أطلقتها المؤسسة العربية الحديثة عبر مشروعها الثقافي (روايات مصرية للجيب). حلقات تمثلت بشكل رئيسي في الثلاثي أحمد خالد توفيق ونبيل فاروق ورؤوف وصفي. والإثنين أهملا لاحقا في وأصبحا ظلال كادت أن تتلاشى تحت أشعة شمس أحمد خالد الساطعة. والثلاثة إمتداد لعدد محدود من أدباء القرن العشرين الذين كتبوا في الفروع الثلاثة الرئيسية للأدب الخيالي؛الرعب والفانتازيا والخيال العلمي. ما يميز أحمد خالد عن رفيقيه كاتبي الخيال العلمي (ضمن أشياء أخرى) أنه كتب في الأنواع الثلاثة بمقادير متقاربة من القوة والفعالية.

وقبل إنقضاء العقد الأول من الألفية,إقترن إسم أحمد خالد بمن أسماهم هو تلاميذه وارتضوا هم هذا القول وتفاخروا به. ولاحقا تمحك أكثر من ثلاثمائة إسم آخر أنهم تلاميذ العراب حتى وإن لم يعرفوه شخصا ولا أدبا. يمكننا أن نميز سبعة كتاب هم من يستحقون لقب (تلميذ العرّاب) وعلى رأسهم شيرين هنائي وتامر إبراهيم. وكأن الحياة تأبى إلا أن يجتمع في هذا المشروع الأدبي رجل وإمرأة. الثالث أحمد مراد. ذائع الصيت الذي لا يضاهيه في شهرته أحد إلا فئة قليلة شيرين هنائي ضمنهم. بالطبع قربه من النظام وحيله الإعلامية -وأنا هنا لا أنكر على الكاتب تسويق نفسه ولكن أوضح طبيعة الوضع الذي هو فيه لتبين مكانته الأدبية (الحقيقية) لاحقا- ساهما بشكل كبير في ذلك. وتامر آخر هو تامر عطوة. والذي برز ضمن مجموعة من الأسماء الأكثر إستقلالية دون أي مماحكة بالعرّاب. بل يمكن القول أنهم أنكروا فضله عليهم وتأثرهم به. منهم حسن الجندي بالطبع. والذي شهد صعودا هائلا في فترة ما لدرجة عده المنافس الأول لأحمد خالد. وعلاء محمود. نجم ظهر فجأة واختفى فجأة. وسابع السبعة هو

وبالطبع -تجاوزا للسبعة أسماء- واحد من أهم هذه الأسماء التي أحتار بينها جميعا والخارج عن المجموعة المصرية هو الأردني وائل رداد. الذي ينكر أيضا تأثره بأدب أحمد خالد وألتمس الصدق في قوله عبر أدبه أكثر من لسانه. وبالجوار الخليجي سطعت أسماء مهمة؛ أشرف فقيه من السعودية. الثنائي سند راشد دخيل وعبد الوهاب السيد الرفاعي من الكويت. وبثينة العيسى من الكويت أيضا.

لاحقا برزت في مصر أسماء أخرى استطاعت حصد وتحصيل رصيد كبير من المتابعين والمعجبين لأعمالهم. على رأسهم بالطبع عمرو المنوفي ومحمد عصمت. ثم أحمد خالد مصطفى,حسين السيد,عمر عودة,عمرو مرزوق,محمود الجعيدي,عمرو الجندي.

هناك من حاول تعزيز موقف بعض الكتاب الذين لا أستسيغ كتاباتهم بعد,عبر العديد من مقالات القوائم مثل التي أكتبها. من هؤلاء محمد عزوز (أفضل عشر روايات رعب / معمل الكتب). وإبراهيم السعيد (تجميعة ساحر الكتب). ومحمد المخزنجي (يجري الإحتفاء به كثيرا ولا أتذكر أنني قرأت له ولكن لنا معه عودة). وأحمد شوقي مبارك (الذي لا أعرف ماذا يفعل بالضبط!). وبالطبع الجميلة سالي مجدي الذي يروج لها في مناسبة أو غير مناسبة كاتب مغمور بصحيفة أخبار الأيوم. واضعا إسمها أكثر من مرة في صفحة أخبار الأدب بالجريدة العريقة. سالي مجدي كاتبة فاشلة لا تجيد شيء في الكتابة سوى الكتابة الساخرة ربما بحسب ما تبينت من متابعتي المستمرة لصفحتها. عدا ذلك لا تصلح لشيء سوى الجلوس في البيت (وهذا تعبير ذكوري متعصب تعمدت إستعماله). أو التركيز على مهنة أخرى. هي طبيبة أسنان بارعة فعلا / جدا كما يبدوا من لقاءاتها والصور التي تنشرها. بل واستشرتها ذات مرة لإصلاح أسنان أمي بالنصح فقط. كما أنها تصلح عارضة أزياء أو مدونة تصميم (موضة) للمحجبات. فهي جميلة وقادرة على خلع التاج عن رأس أي فتاة أخرى. أما غير ذلك,فلا. لتكسر قلمها وترميه في أقرب قمامة,ومعه نصوصها.

هناك أيضا تلاميذ المؤسسة المهملين مثل أحمد فكري,محمد رضا عبد الله,سالي عادل.

وهناك شلة من الشباب منهم البارع ومنهم الفاشل ظهروا مع بعض في نفس الوقت,وتجدهم معا في إجتماعات وندوات وفعاليات عديدة. مثل إسلام وهيب,إسلام عبد الله,محمود علام,أحمد الزيني,محمود وهبة.

بالإضافة إلى بعض الأسماء التي جربت حظها مع القصة القصيرة جدا مثل محمود عبد العال,وائل عبد الرحيم,محمد أبو الفتوح,طارق خيري,محمد نور,عمرو ممدوح,محمود عبد الرحيم,حاتم أبو الخير,وآخرين.وعلى رأسهم عبد العزيز أبو الميراث الإسم المعروف بينهم. في إصدار واحد معنون بإسم ميكروفيكشن 666. أي المصطلح الغربي للقصة القصيرة جدا. ورقم يعبر عن عدد القصص في الكتاب. هناك إصدارات أخرى. من الأعمال البارزة التي تحصل على الشهرة التي تستحق نذكر بالطبع كتاب الحدث. مجموعة من تأليف رايفين فرجاني (أي كاتب هذا المقال). هناك أعمال أخرى نخصص لها مقالا مستقلا.

وبقى أن نختم مقالنا بذكر لبعض مما لم يذكر. مسار موازي من الأدباء المهمين بقيادة العراقيين أحمد سعداوي وحسن بلاسم في القصة والرواية.



  • رايفين فرجاني
    ناقد أدبي وسينمائي نشر عدد من المقالات على الشبكة,وكاتب روائي يعمل على عدد من الروايات والقصص القصيرة التي لم تنشر بعد.
   نشر في 12 يونيو 2022 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا