النوبة : 100 عام من التهجير .. و المأساة تتجدد - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

النوبة : 100 عام من التهجير .. و المأساة تتجدد

  نشر في 17 أكتوبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 17 أكتوبر 2017 .

تعددت الأحاديث عن النوبة من " أرض الذهب " إلى " أرض الأقواس " .. تهجير و أحلام و أمانى .. حنين و شوق للعودة إلى أرض الأجداد و مياه النيل حيث تَهيم أرواح النوبيين و تستقر على ضفافه فى السطور القادمة سنتعرف على تاريخ و أحوال النوبين و أهم مطالبهم 

البداية

نوبيات يودعن أراضيهن

فى عام 1899 يضع الخديوى عباس حلمى الثانى حجر أساس خزان أسوان و فى عام 1902 يبدأ منسوب المياه بالإرتفاع خلف الخزان و معهُ تبدأ أولى فصول تهجير النوبيين. ففى الإرتفاع الأول لمنسوب الخزان خسر النوبيين 10 قرى و قاموا بالتحرك فى إتجاه البر الغربى و لم يتوقف الوضع عن ذلك ففى التعلية الثانية للخزان عام 1912 إرتفاع منسوب المياه للمرة الثانية ليخسر النوبيين حينها ثمانى قرى هى : قورته ،العلاقي ،السيالة ، المحرقة ، المضيق ، السبوع ، وادي العرب وشاترمه‏ و إستمرت التعلية لتأتى التعلية الثالثة للخزان عام 1926 ليخسر النوبيين معها 10 قرى أخرى ليصل تعداد القرى التى خسرها النوبيين غرقاً و أُجلى أهلها عنها إلى 28 قرية فى الثلث الأول من القرن العشرين .

خريطة النوبة القديمة

و النوبة التاريخية هى تلك المنطقة المتاخمة لجنوب أسوان و تقع بين الجندلين الأول و الثانى إبتداء من الشلال الأول حتى قرية أدندان أقصى جنوب مصر على إمتداد 350 كلم . و قد إختلف الباحثون فى سبب تسمية النوبة بهذا الأسم فالبعض يرى أنه إشتُق من كلمة " تا نبو " أى أرض الذهب و البعض الأخر يرى أنه إشتُق من إسم " خاسوت نبو " أى بلاد الذهب و ذلك نظراً لغنى منطقة النوبة بمناجم الذهب و الأحجار الكريمة إلا أن أقدم تلك الأسماء جميعاً هى " تا سيتى " أى أرض الأقواس .

النوبيين و السد العالى و الموجة الثانية من التهجير

مواطن نوبى يحمل متعلقاته أثناء عملية التهجي

فى عام 1960 وقعت مصر و الإتحاد السوفيتى إتفاقية تمويل إنشاء السد العالى و إبتداءً من ذلك التاريخ تم عملية تقسيم النوبيين ما بين مُقيم و مُغترب ( أى خارج حدود النوبة التاريخية ) تمهيداً لبدأ عملية نقلهم إلى ما يعرف بقرى التهجير و التى تكللت عام 1963 و قد كانت عدد القرى النوبية المُهجر أهلها 44 قرية نُقل منهم 42 قرية إلى ما يُعرف بمركز " نصر النوبة " الواقع بصحراء كوم أمبو بمحافظة أسوان و ذلك فيما عدى قريتين هما توماس و عافية نقلوا إلى مركز إسنا بمحافظة قنا و ذلك بمجموع كلى يقرب من 18 ألف أسرة .

ويقول الناشط النوبى إسلام المصرى

النوبيين أُناسٌ طيبيين و قد تحملوا الكثير و الكثير أثناء عملية التهجير و بعده كذلك عندما علم عدد كبير من النوبيين بمشروع السد العالى فرحوا و أقدموا على التضحية بموطنهم الأصلى غير عابئين بما قد ينتظرهم و قد فقد عدد كبير من النوبيين المُهجرين حياتهم بسبب إختلاف البيئة و المناخ و المياة فقد أعتاد النوبى أن يعيش دائماً بجانب النيل فهو شريان الحياة بالنسبة له .

إلا أن المشاكل لدى النوبيين لم تنتهى فهى على العكس قد بدأت فمعظم النوبيين الذين إنتقلوا إلى " مركز نصر النوبة "

وجدوا أن المبانى لم تكتمل كما أن المساحات الداخلية للمساكن كانت أصغر من المتعارف عليه بين أهل النوبة فبعد أن كانت الأسرة النوبية تعيش فى منزل على مساحة تقرب من 1000 متر مربع صارت تعيش فى منزل بحجرة واحدة أو أربعة و ذلك حسب عدد أفراد الأسرة

و يوضح مواطن نوبى قاطن بحى عابدين قائلاً بالقاهرة مقارنا بين الوضع قبل التهجير وبعد التهجير قائلا:

" في مكاننا الجديد تغيرت أشكال المنازل، حيث اختفى المنازل الواسعة التي تبلغ مساحتها 500 متر والمطلة على النيل، وحل محلها بيوت متراصة، ولم يكن من عادتنا أن يعيش الجار بجانب جاره بهذا الشكل المتلاصق الذي يسبب حساسية اجتماعية ".

طابع بمناسبة بدأ التهجير

كذلك كان النوبيين يعيشون على إمتداد 600 كلم مربع فى قرى ما قبل التهجير أما بعد التهجير فصار النوبيين يعيشون على إمتداد 50 كلم مربع و هو ما خلق إقتظاظاً سكانياً لعدم توفر مساحات كافية للسكان إلا أن المشكلة الأكبر كانت مشكلة المُغتربين الذين حرموا من حق العودة و التوطين و المطالبة بعودتهم إلى أرضى فورقندى و توشكى و تنميتها و هى الأراضى النوبية البديلة .

يقول دهب محمد، أحد مواطني النوبة الذين أضطروا للنزوح إلى القاهرة :

حلت الكارثة على أهالي النوبة ليس فقط بسبب تهجيرهم وإغراق أراضيهم وقراهم بالمياه، ولكن أيضا "الحكومة هجرتنا في هذا الوقت من أراضي خصبة إلى الصحراء في مدينة كوم امبو، مما أثر على اقتصاد أهل النوبة القائم بالأساس على الزراعة .

النوبيين بين التهجير و التغير

يقول الدكتور حمزة الباقر، المؤرخ النوبي والمحاضر السابق بكلية التربية جامعة الخرطوم أن تهجير أهالي النوبة كان له آثار إيجابية كما كانت لهُ أثار سلبية فيقول أن قبل التهجير كان النوبيين ينقسمون إلى ثلاثة فئات وهى : الكنوز وعرب العُليقات و نوبييٍ جنوب عرب العُليقات و لكل منه ثقافته و عاداته و لغته المتباينة عن الأخر إلا أن بعد التغير قد إنصهرت و إمتزجت كل تلك الفئات لتشكل ثقافة نوبية موحدة .

و يقول كذلك إن فى أرض النوبة القديمة حددت البيئة صور نشاط الإنسان النوبي وشكلت شخصيته التي كانت خاضعة للبيئة، وعندما انتقل إلى إقليم آخر حمل معه طابعه الحضاري إلى البيئة الجديدة، مما جعل دوره في التغيير في البيئة الجديدة يتعاظم ويتنوع .

و يستخدم الباقر المرأة النوبية كمثال لمستوى التغير الذى أحدثهُ التغير فى حياة و شخصية المواطن النوبى مؤكدً أن قبل التهجير كانت المرأة النوبية تنسج من سعف النخيل الحصير، كما كانت تقوم بعمليات الطحين من خلال الطاحونة اليدوية المسماة (الجاو)، ولكن بعد ذلك أدركت المرأة النوبية أن مجتمعها بحاجة إلى قوة عملها، فأصبحت لها بصمة واضحة ومؤثرة في جوانب متعددة من اجتماعية واقتصادية وثقافية وحتى سياسية، فضلًا عن الخوض في شتى الميادين العمالية .

المأساة تتجدد

مُحتج نوبى

فوجئ الشارع النوبى بالقرار رقم 444 لسنة 2014 و قد أقره البرلمان والذى يحدد المناطق المتاخمة لحدود جمهورية مصر العربية كمناطق عسكرية لا يمكن سكنها ويقع ضمن نطاق تلك الأراضى 16 قرية نوبية و لم تتوقف الصدمات عند ذلك بل تبع ذلك القرار قرار أخر برقم 355 لتخصيص 922 فدانًا مملوكة للدولة لصالح مشروع تنمية توشكى و هو يعنى أن أراضى فورقندى و توشكى لم تعد مخصصتين بالكامل لإعادة توطين النوبيين ما دمر أحلام النوبيين بالعودة .

و يعلق الناشط بالقضية النوبية " باسم جاير " و العضو بقافلة العودة النوبية و تكتل شباب النوبة بالأسكندرية أن المطلب الرئيسى للنوبيين هو العودة لأراضى فورقندى و توشكى و إستثنائها من القرار 444 المُحدد للمناطق المتاخمة للحدود كمناطق عسكرية و هى الأراضى النوبية البديلة التى خصصت لإعادة توطين النوبيين بعد التهجير عام 1963 حيث فؤجى الشارع النوبى بإقتطاع أراضى توشكى لصالح شركة " الريف المصرى " العاملة بمشروع المليون و نص فدان و مطالبة النوبيين أصحاب الأرض بدفع تكاليف شراء الأرض بدل من تخصيصها لإعادة توطين النوبيين و هو ما يعد تناقض صريح مع المادة 236 من الدستور و التى تنص على أن « تكفل الدولة وضع وتنفيذ خطة للتنمية الاقتصادية، والعمرانية الشاملة للمناطق الحدودية والمحرومة، ومنها الصعيد وسيناء ومطروح ومناطق النوبة، وذلك بمشاركة أهلها فى مشروعات التنمية وفى أولوية الاستفادة منها، مع مراعاة الأنماط الثقافية والبيئية للمجتمع المحلى، خلال عشر سنوات من تاريخ العمل بهذا الدستور، وذلك على النحو الذى ينظمه القانون. وتعمل الدولة على وضع وتنفيذ مشروعات تعيد سكان النوبة إلي مناطقهم الأصلية وتنميتها خلال عشر سنوات، وذلك على النحو الذى ينظمه القانون » .

و قد أكد " عاطر حنورة " رئيس مجلس إدارة شركة الريف المصرى فى تصريح سابق فى 18 أكتوبر عام 2016 عن طرح الشركة 50 ألف فدان كمرحلة أولى من ضمن مشروع المليون و نصف فدان تحتل أراضى توشكى جزء منهم .

كما أكد " جاير " أيضاً أن هناك عدة شركات أخرى عاملة فى أراضى فورقندى هما شركتى " الراجحى و الوليد " و أنهما يمارسان ما تمارسه شركة الريف المصرى من التعدى على الأراضى المخصصة للنوبيين

مُعتصمين نوبيين أثناء الإحتجاجات

و بسؤال " جاير " عن تكوين قافلة العودة النوبية أكد أنها تضم لفيف من كافة شباب الشارع النوبى على مختلف توجهاتهم فهى تعمل فى تنسيق دائم و مستمر مع مختلف تجمعات الشباب النوبى فى القاهرة و الإسماعيلية و قرى التهجير و فى الأيام القليلة القادمة ستخرج بصفحة على شبكة التواصل الإجتماعى Facebook حتى يسهل التواصل معنا و التعرف على مطالبنا

و كان شباب " قافلة العودة النوبية " قد خاضوا إعتصام يوم السبت الموافق 19 نوفمبر 2016 على طريق " أسوان – أبوسمبل " و ذلك أثناء ذهابهم إلى أرضى فورقندى إعتراضاً على إقتطاع أراضى فورقندى و توشكى و محاولات بيع أراضى هم ملاكها فى الأساس و قد حاصرتهم قوات الأمن من الجانبين منعة إياهم من الوصول إلى قرية فورقندى مما أدى إلى تعليقهم الإعتصام بعد خمسة أيام و ذلك اثناء دخولهم فى مفاوضات مع رئاسة الوزراء و مجلس الشعب و التى كما يصفها " جاير " لم تُسفر عن شئ .


  • 1

  • Ahmed Mohamed Abdilrahman
    إنسان مصرى عربى مُحب للفلسفة و التاريخ و علم النفس و الإجتماع و الإقتصاد السياسى
   نشر في 17 أكتوبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 17 أكتوبر 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا