سفر بدون عودة! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

سفر بدون عودة!

  نشر في 14 فبراير 2017 .

سفر بدون عودة،،

قلم و برجله،،

نوته وريشة ،،

من دون محبرة..

عقلي هناك وجسدي هنا..

سوى النهضتين في غرة عيني أراها؛

أنام في وضع الاستيقاظ؛ بينما هاتفي المحمول في وضع الصمت. لا أحبذ النميمة و الضجيج انا وحدي سأظل في الوحدة مع ظلي للأبد.

تلك الحديقة فيها فاكهة مضرة و أزهار عليها أشواك سامة؛ ياليت لي مكان من حيث لا شئ أسكنه؛ اسافر؛ ارحل دائمآ مع الشمس في الواقع انا من أصل الظل ولدت مع شروق الشمس؛ اموت بتكرار دوماً مع غروب الشمس. عند موسم الشتاء والضباب عالق حولي لم أكن في الوجود اختفى إذن أنا لا أفكر إذن واقعي غير موجود عقلي هناك وجسدي ربما لا أعرف عنه شيء سوى قليل من الماء و الجداول المتشابك بقناة داكن اللون.

الظلام أوائل الليل نصف عمري نتفة و علقة.

ثقب العبرة باب بيتي زائرات نحيفات الجسد سيقانهن يتراقص كعشب المرحبيب مع الرياح على طلال هضبة القاش؛ هن حوريات؛ جميلات؛ مثيرات؛ جذابات، حبيبتي إحداهن.. لا أعرفها في الواقع كصندوق كبريت في يدي عندما أريد أن اشخط عود من الصندوق لا اختار عود بعينه، هي حبيبتي المحروقة الأولى.. همي هو سيجارتي كيف اولعه، أضبط رأسي الخاوي، اتزن أعصابي الراجف والعود المحروق في يدي اجدعه ك المنبوذة عنها. حرقت صدري؛

ريشة من دون محبرة.

نوته سفري من دون عوده. 

أحمد أبشر 

2016



  • Ahmed Absher Tokab
    يقال ان الحب، والسلام كلاهما مفتاح القلب، إذن قبلي مفتوح للجميع. انا أحمد أبشر تكاب، سوداني الجنسية.
   نشر في 14 فبراير 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا