آه.آه جارحة أم فاضحة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

آه.آه جارحة أم فاضحة

صرخة مواطن مصري

  نشر في 14 أكتوبر 2016 .

تتداولت العديد والعديد من وسائل الاعلام المصري والتواصل الاجتماعي لقاء عمرو الليثي مع سائق التوك توك في برنامجه واحد من الناس علي قناة الحياة المصرية بزوايا مختلفة ما مؤيد ومهيج ومعارض ومتماعض لكلام هذا السائق ..

لكن زاوية أخري تفرض سؤالا؟ هل آه اصبحت جارحة أم فاضحة ؟
هل جرحت قلوب المصريين الذين شاهدوا هذه الحلقة لانهم عجزوا عن البوح عما في مكنونهم حتي لم تسمع آذانهم آهات قلوبهم فخافت علي هذا السائق لما قد يحدث له من أن يفهم كلامه عكس آهاته ويصنف ضد سياسة بعينها أم خوفا من نوع آخر لم يكتشف بعد.

هل فاضحة لسياسات خاطئة للحكومة أم لرئيس الدولة أم لنا نحن كمواطنين عندما تطغي طبقة علي أخري وتحيا عليها وتموت أخري بموت ليس بطيئا موتا لم يسمي بعد .

الناقد لحال الشعب المصري حاليا بعد ثورتين ٢٠١١&٢٠١٣ كما يدعي البعض لا أراها كذلك الا فوضي منظمة من قبل اعداء الوطن العربي لم يتحدد له أسس النقد الصحيح لأن هناك حلقة مفقودة وهي عدم توافر المعلومة الصحيحة فيكون نقده أعرج بقدم واحدة يترنح معه القراء ويتهيون في بحر الظلمات أي الفريقين خير مقاما وأحسن نديا فتري منا الساكت والشامت والغائظ والفائز والثائر والحائر والجائر والصامد والمجاهد والمكافح والناصح والناجح والفاشل والقاتل والسائل لا أدري أين نحن من تلك الاحداث ؟
أخيرا لا نملك سوي بضع آهات داخل جوفنا بعدما احترق الكثير منها بخوف قلوبنا علي أعز ما نملك .......!
مصر التي في خاطري وفي فمي أحبها من كل روحي ودمي ...



   نشر في 14 أكتوبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا