"الحلال بين والحرام بين" فما دور الفقهاء الجزء الأول - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

"الحلال بين والحرام بين" فما دور الفقهاء الجزء الأول

  نشر في 17 أكتوبر 2014 .

عن أبي عبد الله النعـمان بن بشير رضي الله عـنهما قـال: سمعـت رسـول الله صلي الله عـليه وسلم يقول: (إن الحلال بين وإن الحـرام بين وبينهما أمور مشتبهات لا يعـلمهن كثير من الناس فمن اتقى الشبهات فـقـد استبرأ لديـنه وعـرضه ومن وقع في الشبهات وقـع في الحرام كـالراعي يـرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه ألا وإن لكل ملك حمى ألا وإن حمى الله محارمه ألا وإن في الجـسد مضغة إذا صلحـت صلح الجسد كله وإذا فـسـدت فـسـد الجسـد كـلـه ألا وهي الـقـلب)

كما لايخفى على المؤمنين برسالة محمد هذا الحديث حيث أنه يورد كثيرًا عند المفتين ومُحبي التضييق على الناس بإسم الدين إما لمصالح او لجهل مُطقع.

فهذا الحديث كعديد من الأحاديث التي يتم سردها دائمًا وابدا في التاريخ الاسلامي كي يتمكن السادة الفقهاء من التحكم بمصائر الناس ويقولون بكل بجاحة أنهم هم من يستطيع شرح الامور المشتبهات كما ورد في الحديث.

ولن ندخل في هل أن الحديث صحيح ام لا، وهل له ظروف تم ذكره فيها ام لا لأننا نجده ينسجم في كثير من جزئياته مع روح التنزيل الحكيم في غالبيته ولكن تم لوي معانيه من قِبل مُحبي التحريم ونقول أنه ينسجم مع روح التنزيل الحكيم لأنه عندما نطالع آياته نجد المحرمات لاتزيد عن اربعة عشر محرمًا، بينما ما تتحفنا به كتب الفقه من فتاوى التحريم يتجاوز الألوف واكثر، كتحريم الشطرنج – التصوير – النحت – النرد – الموسيقى – التأخر عن الصف الاول في الصلاة – عطر المرأة – النمص – إسبال الثوب - الاختلاط ... إلخ

سأورد مثال في موضوع الاختلاط وكيف أن العادات اصبحت محرمات رغم أن المحرمات معدودة كما في التنزيل الحكيم كما سنورده في هذه المقالة والاجزاء القادمة.

نعرف دائما المجتمع السعودي هو المتشدد في موضوع المرأة وأن أي قضية تخص المرأة تتحول إلى رأي عام كقيادة المرأة وعمل المرأة ومشاركة المرأة في العمل السياسي وبالإمكان تتبع ذلك في الشارع السعودي.

سأطرح مثال الاختلاط بحيث أن العادة تحولت إلى تحريم فعندما نرى دائمًا عند المجمعات التجارية البائعات المتجولات (البسطات) تبيع في الخارج عند باب المجمع او على رصيف الشوارع لايستنكر احد ولا احد يقول إن ذلك محرم برغم أنها تخالط الرجال الاجانب وتخاطبهم، بينما عندما يطرح موضوع عمل المرأة سيطرح معه الحلال والحرام والاختلاط وسيصبح الموضوع قضية رأي عام، لماذا؟

السبب يعود أن تعودنا على منظر المرأة وهي تبيع عند ابواب المجمعات وارصفة الطرقات لم يجلب لنا أي غرابة في الموضوع بل على العكس هناك فئة ترى أن هذا افضل من التسول وترى أنه عمل شريف.

بينما عمل المرأة في المجمعات او في الشركات او في المشاركة في العمل السياسي وحتى في المجال الطبي لم يكن في يوم من الأيام شيئا معتادًا فعند ذلك تتحول العادة إلى (حلال) وغير العادة إلى (حرام) بالرغم أن الحلال والحرام لادخل له في ذلك فهذه تصنف أنها من أعراف وعادات الشعوب ولاتدخل في التحريم لأن التحريم أبدي وهو حق لله تعالى فقط ولا يجوز لفقيه ولا لعالم أو حتى رسول مرسل أن يحرم خارج الوحي الموحى إليه ولا تحت أي قاعدة، فمثلًا تحريم التدخين يحتاج إلى رسول لديه وحي كي يحرمه أما غير ذلك فلا نقبله لأن التحريم تحت قاعدة (لا ضرر ولا ضرار) سيدخل فيه الكثير من نطاق الحلال ليدخل في نطاق الحرام ،وانا هنا اتسائل هل يستطيع أي فقيه أن يحرم الزيوت المشبعه بالكولسترول لانها ضارة أم ذلك يعود للإنسان وخياره ويعود في التحذير منه للأطباء وليس للفقهاء أي دور في ذلك ، وكذلك التدخين يدخل في نطاق الحلال ولكنه ضار وعمل التحذير منه يعود للاطباء ومنعه يعود لمجالس القرار تحت دراسات وبينات وبحوث علميه.

بالرغم أن التحريم حق لله تعالى ولا يدخل في ذلك الرسول ابدًا فالرسول لايحرم من عنده والتحريم لابد أن يكون بين دفتي المصحف او لايعتبر حرامًا، لأن لو كان يصدر من الرسول احاديث تحريم فإنه شريك لله بعلمه تعالى الله عن ذلك ونقول ذلك لأن الحرام هو ابدي ولايحكم بالحرام الا حي لأحياء اما الرسول فبشر فلا نأخذ محرم ابدي من ميت لأحياء وكيف يجعل المحرم مفرق بين كتاب وسنة فغالبية المؤمنين بمحمد متفقين على الكتاب لكن السنة لم تُسجل الا بعد وفاة الرسول بـ 200 سنه هجريه تقريبا او اقل من ذلك بـ 20 سنة، أي بعد ثلاثة اجيال من وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم وكل فريق من المسلمين لديه احاديثه التي تكفيه عن غيره فكيف يمكن إعتماد الحرام من مصدر مُختلف فيه ويجعلنا مرتبكين بين حديث وحديث يناقضه ،ورواية بالمعنى من عمرو ورواية بلفظ اخر من زيد برغم تحذير النبي لهم من تسجيل السنة وسنورد في الاجزاء القادمة من المقالة كيف أن هناك بعض الاحاديث تتطور وتزاد عليها ألفاظ خارجه كي ينتصر كل فريق لنفسه.

نأتي بالضوء على الحديث من خلال جزيئته الأولى التي تقول (إن الحلال بين وإن الحرام بين) فهنا الرسول الكريم – إن صح الحديث- يصرح أن كل الحلال بين وكل الحرام بين ولايحتاج لإجتهاد، فلا إجتهاد في الواضحات ولكننا في نفس الوقت نشاهد ونسمع عبر برامج الإفتاء ما لايدل على هذا ، ومانقرأه من موروثنا الفقهي كذلك لايدل أن الحرام بين فمثلًا سُئل ابن عباس عن الكبائر هل هي سبع ،فأجاب بل هي الى السبعين اقرب وفي موضع اخر قال بل هي اقرب من السبعمائة

وبغض النظر عن صحة هذه الرواية او لا فإنها تلاقي صداها في كتب الفقه الاسلامي بحيث التحريم والتضييق في كل مجالات الحياة كان طابع كتب الفقه الاسلاميه، بل إن بعضهم جعل القتل من الكبائر مع لعب النرد ، فهل هذه مثل تلك وكيف يُعقل هذا.

نعود للجزئية الاولى من الحديث حيث أنها تقول إن الحرام بين وقد ذكرنا أنها تنسجم مع روح التنزيل الحكيم فحين نقرأ ايات التحريم نجدها تبتدئ مثلا بقوله تعالى (قل تعالوا اتل ماحرم ربكم عليكم....) سورة الانعام 151، نجد الايه بعد ذلك تعدد عدة محرمات وتليها الايه 152 من نفس السورة تُكمل سلسلة من المحرمات تصل بجملتها إلى تسعة محرمات سوف نقوم بتعدادها مع شرح كل محرم منها إما هنا او في المقالات القادمة:

1- ( ألا تشركوا بالله شيئا) فأول محرم بدأت به الايه هو عدم الإشراك بالله وقد تم إقتصار الشرك بالله بعبادة غير الله رغم أن هذا صحيح لكنه ليس النوع الوحيد وسيتم بحث ذلك في مقالة منفصله للتفصيل الكامل.

2- ( وبالوالدين إحسانا) تنطلق الآية لتقول أن نحسن للوالدين فدعونا نرى في شرح الإحسان للوالدين من القرآن نفسه فالمحرمات بينه والقرآن لم يترك المحرمات للاجتهاد وقد تم شرح بر الوالدين في آيتين تعتمد حدين (حد أعلى – وحد ادنى).

• الحد الاعلى من بر الوالدين: قال تعالى (وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولًا كريما واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل ربي ارحمهما كما ربياني صغير)

فعندما نطالع هذه الآيه فهي آيه ساميه جدا من حيث الأخلاق وصعبة التحقيق فهي مرحلة متقدمة جدا من بر الوالدين وهي حد اعلى لبر الوالدين ومن الصعب تحقيقه نظرًا للصراع الدائم بين الثبوت لدى الاباء والتغيير لدى الابناء ويأتي شرح هذا الصراع في الحد الادنى من شرح بر الوالدين كما سنرى.

• الحد الادنى من بر الوالدين: قال تعالى (ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير ،، وإن جاهداك على أن تشرك بي ماليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفا واتبع سبيل من اناب إلي ثم إلي مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون)

فعندما نطالع هذه الآيه نجدها تختلف تمامًا عما كانت تتحدث عن الايه السابقة فهي فصلت اكثر في نزاع الاباء والابناء المتمثل بالثبات والتغيير وحكمت الصراع للأبناء عندما قالت لاتطعهما في الإشراك بي والثبات هو نوع من الإشراك (سيتم شرحه في مقالة قادمة)، ونستخلص من الأيات الكريمات التالي:

لم يأتي ذكر طاعة الوالدين إنما الإحسان إليهما بالقول والفعل فقط أما الطاعة لم ترد لأن ذلك يتعارض مع حرية الإنسان ونضاله من أجل تحسين المستقبل فلو قال بطاعة الوالدين لهُدم التطور ولذلك نجد العرب متأخرين عن العالم في غالب المجالات ومن أسباب ذلك ركونهم لما كان عليه الاباء، وذلك ماحذرنا منه الله بعدم الطاعة المطلقة العمياء لجيل الاباء حين قال في الاية السابقة (واتبع سبيل من اناب) أي حسم الصراع ان نتبع سبيل الحق مع المنيبين سواء كانوا أباء ام لم يكونوا.

3- (ولا تقتلوا اولادكم من إملاق نحن نرزقكم وإياهم) نستكمل المحرم الثالث في الاية 151 من سورة الانعام فهو يقول أن لانقتل الابناء من فقر وحاجة واقعه حيث أنه قال من إملاق أي ان الفقر حاصل في هذه الحالة ومع ذلك لايجوز قتل الاولاد وكما لايخفى هنا فإن التحريم لشيء كان موجود تاريخيًا.

نستكمل ماتبقى من محرمات في المقالة القادمة بإذن الله...

ونختم بهذه الاية الكريمة لنكمل ماتبقى في الجزء القادم

قال تعالى (ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب إن الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون متاع قليل ولهم عذاب أليم )



   نشر في 17 أكتوبر 2014 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا