الحرب العالمية الأولى و الأخيرة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الحرب العالمية الأولى و الأخيرة

  نشر في 24 فبراير 2022 .

إذا نظرنا في التاريخ سنجد اسم أمريكا مذكور في كل المذابح التاريخية، فقد أبادت أكثر من تسع ملايين مواطن أمريكي، أبادت هيروشيما و نجازاكي و كانت أول دولة تستخدم السلاح النووي، تسببت في موت أكثر من مليون طفل عراقي، مشاركتها في الحروب العالمية الأولى و الثانية و دورها في اندلاع الحروب في مصر، دعمت حركة طالبان في افغنستان و إلي يومنا هذا حركة طالبان خارجة عن السيطرة. و اليوم تسببت أمريكا في اندلاع الحرب بين روسيا و أوكرانيا.

و في الأصل لم تنجح أمريكا في كل تلك المذابح لقوتها الاقتصادية أو لكثرة أسلحتها؛ و لكنها في معظم الأوقات نجحت عن طريق التأثير على عقول الآخرين. أو بمعنى أصح لقد نجحت أمريكا في مخططاتها لشدة ذكائها، فقد عرفت كيف تسيطر على الجميع. فقد عرفت كيف تعطي نفوذ لمن يطمع في النفوذ، و عرفت كيف تؤثر بالمال على من يطمع في المال، و قد حاولت أن تهدم الأديان السماوية و تنشر الفتن بين الناس، و قد عرفت كيف تشن الحروب بين الدول عن طريق اقناع كل طرف أن الطرف الآخر يهدد بقاءه.

لقد بدأت أمريكا من قديم الأزل حربها العالمية الأولى و الأخيرة، و هي الحرب الفكرية. فقد استطاعت القيام ب"غسيل العقول".

و للأسف كان هناك أشخاص أبرياء يدفعون الثمن، ضحايا و شهداء و أطفال مشردين و السلطات الأمريكية تشاهد ذلك بلا رحمة أو شفقة بل أنها تشاهد تلك الأحداث بكل سرور؛ ففي النهاية أمريكا ستبقى الأقوى و الأعظم.

و للأسف حتى يومنا هذا لم يستيقظ أحد بل انجرف الجميع وراء لعبة السياسة اللامتناهية، و أصبح الجميع أعداء. فاليوم أوكرانيا و روسيا أعداء و أمس كانت مصر و قطر أعداء و غداً لا أحد يعلم لمن سيظهر عدو جديد.

العنصرية و التفكك و الإرهاب و الحروب، كلها أسلحة فكرية استولت عليها أمريكا و استغلتها لمصالحها.

و للأسف لن تنتهي تلك المآسي إلا بانتهاء أمريكا.

فبانتهاء أمريكا لن يكن هناك من يرسل الدعم لقوات الاحتلال في فلسطين، و بانتهاءها لن تجد قوى الإرهاب و الشر من يساندها، و بانتهاءها لن يلتفت أحد للسلطة أو النفوذ فلن يعد هناك من يساندهم، بانتهاءها ستعود سوريا و العراق و فلسطين، و ستهدأ الأوضاع في أوكرانيا و روسيا، بانتهاءها سيحل السلام و الهدوء في العالم.

أو ربما ستنتهي تلك المآسي باستيقاظ الحكومات و تخليها عن حب النفوذ أو المال أو إدراكهم للعبة أمريكا الدنيئة، و إدراكهم أن أمريكا تعامل الجميع كألعاب "الماريونت".

إن أخطر أنواع الحروب هي الحروب الفكرية؛ فالحرب الفكري هو بداية الحروب الدموية...



  • آلاء نشأت
    لمتابعة موقعي الرسمي على انستجرام يُرجى الضغط على علامة الكرة الأرضية
   نشر في 24 فبراير 2022 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا