جريمة قتل - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

جريمة قتل

ياسر شمس الدين محمد يكتب

  نشر في 01 ماي 2020  وآخر تعديل بتاريخ 02 ماي 2020 .


فى هذا المقال سوف تجد وصفا لجريمة قتل ,قتل عمد , قتل مع سبق الاصرار والترصد انها ليست تفكيرا او شروعا فى القتل , بل جريمة مكتملة الأركان, 

فاعلها معروف ومعترف وادوات الجريمة موجودة وشهود الجريمة مازالوا على قيد الحياة.

القتيل ليس شخصا عاديا والقاتل ايضا ليس شخصا واحدا

ان القتيل هو وطن يسمى مصر

والقاتل ليس شخصا واحدا , بل هي منظومة متكاملة , يقودها زعيم واحد , تستطيع ان تطلق عليه زعيم عصابة او رئيس دولة, فى النهاية كلهم واحد , سلطة واحده , فكر واحد , جبروت واحد

الهدف من الجريمة هو هدف وحيد ووسيلتة معروفة

وهذه الجريمة لم تحدث الان فقط بل حدثت قبل ذلك … ودوما يفلت فاعلوها من العقاب بل ويتم تكريمهم كل مرة 

ان وسيلة القتل معروفة والقاتل لم يصبح ذلك القاتل الذى يرتدى قناعا ويحمل سكينا يقطر منه الدم بل اصبح قاتلا يرتدى ملابس انيقة ويضع نظارات طبية ويحمل شهادات من اعلى الجامعات

انه القاتل الانيق , يقتل بصمت وبوسائل علمية مدروسة حتى يستعبد وطننا ليس بحد السيف ولكن بسلاح الاقتصاد 

ولا يوجد من يدافع عن القتيل فشركاء الكفاح والثورة نفرقوا , البعض قتل , والبعض هاجر خوفا , والبعض فى السجون والمعتقلات , والاخرين محبطين يبثون احزانهم عبر مواقع التواصل الاجتماعى 

ان قرض البنك الدولى الذى حصل عليه النظام العسكرى فى مصر هو وسيلة لاذلال هذا الوطن وتسليم مقدراته واستعباد شعبه بل وقتل اى محاوله للنهوض بهذا البلد 

انه بلد مكبل بالديون

وعندما لا تستطيع السداد سيطالك أصحاب الدين بما لا تطيق سيقولون لك انت مدين لنا بالكثير ولا تستطيع السداد ولكن انت تملك موارد ضخمة من غاز وذهب وقناه السويس نحن من سيتولى ادارتها سدادا لدينك

هل هذا افتراض ام هو حقيقة مائة بالمائة لنرى ماذا حدث فى بعض الدول التى اقترضت من البنك الدولى حتى نستطيع الاجابة على هذا السؤال

الإكوادور

بعد اكتشاف البترول فى الاكوادور قررت الاكوادور الاقتراض لبدء مسيرة الاستكشاف و استخراج البترول وبسبب النظام المتفق عليه تم تدمير جزء كبير جدا من الغابات فى الاكوادور بسبب مد انابيب البترول

مما ادى الى تسرب نصف مليون برميل من البترول إلى الغابات المطيرة

وبسبب ذلك ساءت أحوال البلد كثيرًا عما كانت عليه. ففي الحقبة من 1970 وخلال ما عرف بمرحلة الازدهار البترولي ارتفعت نسبة الفقر من 50 إلى 70%. وازدادت البطالة من 15إلى 70 % وزادت الديون العامة من 240 مليون دولار إلى 16 مليار دولار. وتدنت حصة الطبقات الفقيرة من المصادر القومية من 20 إلى 6 %

كان هدفهم من إغراق الإكوادور بالديون لأنها تسبح فوق بحر من البترول متمثلًا في غابات الأمازون، فكان من الواجب حلبها حتى أخر قطرة بترول. أما ما تتحصل عليه الإكوادور من بيع بترولها: فمن بيع كل 100 دولار من عائد المواد الخام تتحصل شركات البترول على 75 دولارًا، والـ 25 دولارًا المتبقية يذهب ثلاث أرباعها لسداد الديون الخارجية، ومعظم ما يتبقى يذهب لتغطية شؤون الجيش وغيره من النفقات الحكومية

اندونيسيا

أقرض البنك الدولي نظام سوهارتو على مدى العقود الثلاثة اللاحقة نحو 30 مليار دولار بوصفها قروضًا من أجل التنمية، وغض الطرف عن المليون شخص الذين قتلوا خلال فترة حكم سوهارتو. وأتت الازمه 1997 لتعري نظام سوهارتو، إذ انهار الاقتصاد الإندونيسي، ما أدى لتراجع سوهارتو عن السلطة بعد حكم دام ثلاثين عامًا سرق خلالها ما يقدر بنحو 15 إلى 30 مليار دولار

من الشعب الإندونيسي، تحت رعاية البنك الدولي.

الان الدور على مصر بقيادة رئيس كل ما يشغل تقكيره هو الحفاظ علىحكمه لتلك الدولة الكبيرة وبالفعل اغرقها فى الديون فى فترة وجيزه جدا وقريبا سيدفع الشعب المصرى الثمن جراء تلك السياسيات التى يتبعها جنرال ونظام عسكرى غاشم

للاسف!...ستزداد مصر فقرا بلا ادنى شك






  • Yasser Shams Aly
    مدون وصحفى منذ عام 2006 مؤسس حركة شباب 6 ابريل الجبهة الديمقراطية بالاسكندرية
   نشر في 01 ماي 2020  وآخر تعديل بتاريخ 02 ماي 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا