عيد بنكهة حداد - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عيد بنكهة حداد

  نشر في 06 يوليوز 2017 .

كيف يحتفل موطني بالعيد،ومعتقلي الريف في الزنازين الإنفرادية،يدفعون ثمن جرائم لم يرتكبوها؟ أليس من حقهم و حقنا التظاهر السلمي،والمطالبة بحقوق يكفلها الدستور المغربي؟أليس من المبادئ الأولى لحقوق الإنسان حق التجمهر؟أ لأننا نطالب بحق شرعي،نرمى في الزنازين الإنفرادية و نتهم بجرائم إرهابية؟

جبال الريف تصرخ من هول التقهقر،و تطلب نجدتها من فساد جارف،دمر الأخضر و اليابس.إنه ينخر في كل المجالات،حتى السياسية. النخب المحلية يرفضها السكان هناك،همها فقط المصلحة الخاصة حسب قول الساكنة.أما مصلحة الوطن فلتذهب الى الجحيم.إن هذه النخب المحلية لم تقم بمهمتها رفقة الأحزاب و هي تأطير الحراك حتى لا يخرج عن مطالبه المشروعة،بل صدته أول الأمر،و أدارت له الظهر.كما أنها لم تقم بمهمة الوسيط بين المحتجين و الدولة الا في مراحل متأخرة. و تركت من صوتوا عليهم ليمثلوهم،مباشرة أمام التدخلات الأمنية،و آخرها التدخل الأمني العنيف في يوم عيد الفطر المبارك،الذي جاء مخالفا تماما لأمر الكلم محمد السادس.

بلادي حزينة على من رفعوا أصوات الحق،و كسرها الظالمون. بلادي تشتعل،لأننا تعرضنا للتعنيف لمجرد الوقوف في الشارع سلميا.حتى التظاهر آقتربوا من نعته بالحرام. يفضلون أن يستمر سكان البلد في التراب العفن يتمرغون، بينما هم على الريش نائمون،أنهكوا ترواث البلد طبيعية،و لم تسلم حتى البشرية.

لهذا،لم يعد الشعب يثق في وعود مؤسسات الدولة ما عدا الملكية.فالأولى دائما ما تخيب آمالهم و تكسر بخاطرهم و لا تعيرهم أي آهتمام،عكس المؤسسة الملكية القريبة من قلوب فئة كبيرة من الشعب،فبالإضافة للدور التحكيمي الذي تقوم به هذه المؤسسة،فهي دائما كانت المحرك الأول للعديد من المشاريع داخل الوطن،أبرزها مشروع مدينة الحسيمة منارة المتوسط الذي لم يفعل باقي محطاته رغم مرور أربعة سنين.المشروع الذي آنتظره سكان الحسيمة،للإنعتاق من مخالب الفقر التي نهشت وجوههم.لقد بلغ صبرهم حده.فمنذ أواخر خمسينيات القرن الماضي ينتظرون التفاتة لحالهم ووضعهم دون جدوى تذكر إلا مع حلول العهد الجديد مع الملك محمد السادس.

في هذا الإطار،تدخل الملك محمد السادس في إطار آختصاصاته،و أخذ مكان الحكومة الضعيفة في اتخاذ القرار،و أمر بفتح تحقيق مشترك بين وزارة الداخلية و المالية،لمعرفة الأسباب الكاملة وراء سبب التأخر.فهذا التأخير كان سببا من أسباب آندلاع الحراك.هذه المنطقة كباقي المناطق يستشري فيها الفساد.و أبسط الحقوق الإجتماعية منعدمة. بمعنى،الحياة أصبحت لا تطاق،اللهم تحويلات المغاربة بالخارج.

تدخل المؤسسة الملكية تأخر نوعا ما حسب المراقبين،إلا أنه ربما يكون سببا في إنفراج الأزمة التي بلغت ذروتها مع موجة الإعتقالات التي همت المتظاهرين،و الذين يقضون العيد،وهم يدرعون الزنزانة و يملأهم التفكير في ذويهم.لقد فقدوا طعم العيد هناك.

لهذا،موطني في حالة حداد يوم العيد،الغازات المسيلة للدموع تحرق عيون المحتجين،و المعتقلون في زنازينهم ينادون بالحفاظ على نفس النسق في الإحتجاج،دون المساس بالملكية.و عائلاتهم أنهكت،منهم من دخل المستشفى من هول الصدمة،و منهم من فقد عزيزا وهو في أيام السجن الأولى.

الإحتفال بالعيد على تراب هذه الأرض أصبح مؤلما،تحتفل و عيونك تذرف دمعا على معتقل عزيز،أو تربت على كتف أحد أقربائه و تواسيه.العيد أصبح هو انتظار عفو ملكي على المعتقلين.العيد هو الأمل في أن تخلو السجون من الأبرياء،و تملأ بالمجرمين.

من أجل الإحتفال بالعيد،يجب حماية حقوق المواطن،الذي يسعى على هذه الأرض،وبدونه لن تكون دورة سياسية واقتصادية واجتماعية.لا يمكن أن يتعرض محور الدولة للضرب و اقتحام البيوت و و القذف،حالما يبوح عما يجول في خاطره أو يتظاهر مطالبا بحقوقه.على المسؤولين تغيير الاستراتيجيات في التعامل مع مثل هذه المطالب،في ظل تطور المواطن المغربي ووعيه الزائد بما له وما عليه.



  • soulaimane bakbach سليمان بكباش
    أوفى صديق إن خلوت كتابي *** ألهو به إن خانني أصحابي لا مفشيا سرا إذا أودعته *** و أفوز منه بحكمة صواب
   نشر في 06 يوليوز 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا