في يوم الأمم المتحدة العالمي هل توقف حرب اليمن والانتهاكات وتحقق العدالة ؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

في يوم الأمم المتحدة العالمي هل توقف حرب اليمن والانتهاكات وتحقق العدالة ؟

United Nations World Day

  نشر في 22 أكتوبر 2021 .

في يوم الأمم المتحدة العالمي هل توقف حرب اليمن والانتهاكات وتحقق العدالة ؟

بقلم/ عبدالرحمن علي علي الزبيب

باحث قانوني وناشط اعلامي - اليمن

law711177723@yahoo.com

الجمعة 22-اكتوبر-2021

تحتفل الأمم المتحدة بيومها العالمي بتاريخ 24/ أكتوبر من كل عام ..و يحتفل العالم بما فيها اليمن بهذه المناسبة الذي حققت الكثير للعالم وأوقفت الحرب والنزاعات في عدة دول وخففت من المعاناة الإنسانية ولكن ؟

الشعب اليمني يحتفل بيوم الأمم المتحدة العالمي في عامنا هذا 2021م والحرب في اليمن مازالت نيرانها تشتعل بعنف وانتهاكات حقوق الانسان والقانون الدولي الإنساني مستمرة بدون توقف وبدون حتى تحقيق مستقل تحفظ للضحايا حقهم في مسائلة مرتكبي تلك الانتهاكات وضمان عدم افلات المجرمين من العقاب ...

تحتفل الأمم المتحدة بيومها العالمي كل عام تحت شعار جديد يعتبر هو خارطة عمل للعام القادم وفي عامنا هذا 2021م تحتفل الأمم المتحدة بيومها العالمي تحت شعار إعادة البناء معا لتحقيق السلام والازدهار ..رمز الأمل للوحدة العالمية

وأوضحت الأمم المتحدة عن هذه المناسبة بأن يوم الأمم المتحدة هو المعلم السنوي لبدء نفاذ ميثاق الأمم المتحدة في 1945. وبتصديق معظم الموقعين تلك الوثيقة التأسيسية، بمن فيهم الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن، ظهرت الأمم المتحدة إلى الوجود. ويتيح يوم الأمم المتحدة الفرصة لنشر جدول أعمالنا المشترك ولتوكيد مقاصد ميثاق الأمم المتحدة ومبادئه التي وجهت عمل المنظمة على مدار السنوات الـ76 الماضية ويأتي احتفالية هذا العام 2021م وفي وقت بدأ العالم بالتعافي التدريجي من وباء جائحة كورونا، يمثل حفل هذا العام دعوة لتعزيز التعاون الدولي بما يخدم الأمم والشعوب، ولتحقيق مستقبل أكثر سلاما وازدهارا للجميع.

وفي اليمن نتمنى ان يتم تطبيق شعار اليوم العالمي للأمم المتحدة وان يتم اغلاق جرح دامي وعميق في خاصرة الكرة الأرضية الذي تسيل دماء الأبرياء فيها دون توقف وتتفاقم الأوضاع فيها دون أي تحسن يستوجب مضاعفة الأمم المتحدة جهدها في اليمن رغم ما بذلت في اليمن من جهود كبيرة لتخفيف معاناة الشعب اليمني ونسقت لسلسلة مفاوضات للتمهيد لإيقاف الحرب ولكن ؟

تلك الجهود لم تحقق الثمرة المنشودة فمعاناة الشعب اليمني والحرب مازالت مستمرة وكل عام يزداد الوضع سوءً حتى أصبحت اليمن تعاني من اكبر كارثة إنسانية في التاريخ حسب تصريح رسمي للأمم المتحدة ..

المشكلة ليست في الأمم المتحدة كمنظومة عالمية أنشأت بتوافق عالمي لإيقاف الحروب والنزاعات وتخفيف اوجاعها وويلاتها ... المشكلة في أداء واليات عمل الأمم المتحدة في اليمن ونمطية تعامل وإجراءات الأمم المتحدة في جميع دول العالم دون مراعاة خصوصية اليمن عن بقية دول العالم .

الحرب في اليمن اكبر انتهاكات حقوق الانسان و لإيقاف الانتهاكات يستلزم توقيف الحرب والأمم المتحدة بإمكانها القيام بجهود إيجابية لإيقاف الحرب بالخطوات التالية :

1- تقييم شامل لدور الأمم المتحدة في اليمن يتم فيه تحديد كافة الجهود المبذولة وأسباب الإخفاق والمعيقات ينتج من كل ذلك مقترحات عامة للمعالجة وخطة زمنية لمعالجة أسباب الإخفاق وان يتم نشر وإعلان ذلك التقرير لتحديد المتسبب في تلك العراقيل والعقبات للضغط عليه لإيقاف تلك العراقيل والتجاوزات يستلزم ان لا يكون التقييم داخلي يختص به موظفي الأمم المتحدة فقط بل يستلزم اشراك اخرين من مفكرين وعلماء وقانونيين وحقوقيين .

2- توقيف الحرب في اليمن واستدامة السلام بتحقيق عدالة انتقاليه ..

استدامة السلام في اليمن ليس فقط بوقف اطلاق نار شامل بل وفق الية وإجراءات تكون جاهزة ويأتي فقط وقف اطلاق النار كمحطة أولى وخطوة أولى يتبعها خطوات أخرى ومتسارعة دون توقف ولا تجعل لأي طرف التفكير في تغيير مسار الإجراءات لتتفجر الحرب مرة أخرى .. صناعة سلام مستدام في اليمن بتحقيق عدالة انتقالية بكافة عناصرها من جبر ضرر الضحايا وإعادة الاعمار وإجراءات قانونية تضمن عدم افلات المجرمين من العقاب واتخاذ إجراءات وقائية تمنع تكرار الحرب مرة أخرى في اليمن بمعالجة جذورها واسبابها

3- تشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة :

من اهم محفزات إيقاف الحرب في اليمن هو بتشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة للتحقيق في كافة انتهاكات حقوق الانسان والقانون الدولي الإنساني .. بمجرد تشكيل اللجنة بصلاحيات واسعه تشمل التحقيق في جميع الوقائع وصلاحيات إحالة المتورطين للمحكمة الجنائية الدولية ستتوقف الحرب وستكون مساعي إيقاف الحرب اكثر سرعة عن ماقبل تشكيل لجنة التحقيق .

كان للأمم المتحدة وفي مقدمتها مجلس حقوق الانسان دور إيجابي لتشكيل لجنة التحقيق وكانت على وشك التشكيل ولكن في الخطوات الأخيرة تتوقف وتتجمد وتخضع لنقاش اخر والدخول في نقاشات وخلافات تتسبب في تعطيل تشكيل لجنة التحقيق وإيجاد اليات أخرى بديلة للجنة التحقيق من فريق خبراء وغيرها من الاليات التي ليس لها صلاحيات التحقيق والاحالة للمحكمة الجنائية الدولية يصدر عن فريق الخبراء دراسات رصد للانتهاكات دون إجراءات فاعلة لتوقيف تلك الانتهاكات .

4- إيقاف الانهيار الاقتصادي المتسارع في اليمن بتعزيز شفافية الإيرادات العامة وتفعيل اليات مكافحة الفساد

الحرب في اليمن لم تتسبب فقط في معاناة إنسانية وتدمير مباشر لليمن بل أيضا تسببت في انهيار اقتصادي متسارع دفع ثمن ذلك الانهيار المواطن اليمني الضعيف الفقير ... بإمكان الأمم المتحدة بذل جهود إيجابية لتوقيف الانهيار الاقتصادي في اليمن بتفعيل اليات مكافحة الفساد وتعزيز الشفافية الكاملة في الإيرادات العامة في اليمن وبما يعزز ذلك من استقرار العملة الوطنية وإيقاف انهيارها ومعالجة المشاكل الاقتصادية الذي يتسبب فيها الفساد وإيقاف العبث بالإيرادات العامة .

للأمم المتحدة خبرة طويلة وقوية في هذا الجانب وبالإمكان تحقيق نقلة نوعيه في مكافحة الفساد في اليمن وتوقيف الاختلالات ..

تفعيل ملف مكافحة الفساد في اليمن سينتزع مبرر خطير من مبررات استمرار الحرب وسيسارع ذلك في إيقاف الحرب بتوقيف مصالح الحرب ..

5- معالجة اختلالات المساعدات والإغاثة الإنسانية في اليمن وتعزيز الشفافية والحيادية

تقوم الأمم المتحدة سنوياً بحشد موارد وعقد مؤتمرات مانحين ودعوة دول العالم والجهات المانحة لمنح اليمن مبالغ مالية يتم بها شراء مواد إغاثة ومساعدات إنسانية ولكن ؟

رغم تلك الجهود مازالت هناك صعوبات اعاقت وصول المساعدات والإغاثة الإنسانية لمستحقيها ومن اهم تلك المعيقات خارطة توزيع المساعدات والمستحقين لها والذي كان يستلزم التعامل معها بحياد واستقلال وشفافية ...

يستلزم على الأمم المتحدة تقييم ملف المساعدات الإنسانية بصدق وشفافية وتحديد الصعوبات والعراقيل وتحديد مكامن وأسباب الاختلالات وينتج عن التقييم معالجات جوهرية لها وضوابط ومعايير عامه ومعلنه تضمن وصول المساعدات لمستحقيها بشفافية وتوقف أي اختلالات قبل تفاقمها .

6- لا تعطيني كل يوم سمكة بل علمني كيف اصطاد

استمرارية الأمم المتحدة في تقديم المساعدات الإنسانية المباشرة للشعب اليمني يقتل فيهم روح العمل وينتهك استدامة الأثر لتلك المساعدات والذي يستلزم على الأمم المتحدة البدء في تخصيص جزء كبير من المبالغ المخصصة للمساعدات الإنسانية وتحويلها لمشاريع وانشطة تأهيل وتدريب وتمكين اقتصادي بتوفير مدخلات الإنتاج الزراعي والصناعي وبدلاً من شراء مواد المساعدات والإغاثة من خارج اليمن بالإمكان تغطية ذلك الاحتياج من الإنتاج الوطني وسيسهل ذلك الانتقال من مرحلة المساعدات الإنسانية الى مباشرة الى مرحلة الإنعاش المبكر والتنمية وتحقيق اكتفاء ذاتي يخفض التكلفة ويرفع المستوى الاقتصادي في اليمن ..

7- فتح المنافذ والمطارات والموانئ والطرق الداخلية والدولية

اغلاق المنافذ والمطارات والموانئ في اليمن بشكل مباشر بإغلاقها او بتصعيب إجراءات السفر والنقل يعمق من المعاناة الإنسانية في اليمن ويرفع تكلفة السلع والسفر ويتسبب في قطع اليمن عن العالم وصعوبة انتقال المواطنين في محافظات اليمن والى خارجها ..

الأمم المتحدة بإمكانها انشاء الية تسمح بفتح المنافذ و الموانئ والمطارات وتحافظ على سلامة استخدامها وفقا للقانون الدولي والمحلي بإجراءات قانونية شفافة بما يسمح للمواطنين والسلع في اليمن من الانتقال والنقل فيما بين محافظات اليمن ومن والى خارج اليمن دون قيود غير قانونيه .

8- العودة للديمقراطية وانتخابات رئاسية وبرلمانية شفافة ونزيهة

اليمن تتوق الى معانقة الديمقراطية وانتخابات برلمانية ورئاسية شفافة حائزة على إرادة ورغبه الشعب اليمني في اختيار القائمين على السلطات بنزاهة ووفقاً لسجل انتخابي حقيقي وشفاف وخالي من أي اختلالات او تلاعب وبلجنة عليا لإدارة الانتخابات مستقلة عن جميع الأطراف .

وينتقل الجميع الى التنافس الإيجابي للحصول على ثقة المواطنين لانتخابهم وتشكيل حكومة حائزة على شرعية شعبية ..

إعادة عجلة الديمقراطية للدوران في اليمن ستوقف اهم جذور الحروب وهو غياب الديمقراطية وانتشار الاستبداد والراي الواحد ...

بالديمقراطية سيتحقق تداول حقيقي للسلطة ولن يكون هناك مبرر لاشتعال الحروب بسبب فساد او اختلال وسيكون صندوق الانتخابات هو الوسيلة الوحيدة للتغيير الإيجابي ..

الأمم المتحدة بإمكانها الشروع المبكر في الاهتمام باليات الانتخابات الديمقراطية في اليمن وتحفيز الجميع للانخراط ولتنافس الإيجابي للحصول على ثقة المواطنين اليمني بنزاهة وشفافية ..

وفي الأخير :

نبارك للأمم المتحدة بمناسبة يومها العالمي ونؤكد ان الشعب اليمني مازال عنده أمل ان تقوم الأمم المتحدة بمراجعة وتقييم دورها في اليمن وتصحيح أي اختلالات او قصور او تجاوزات وتغيير اليات ووسائل تعامل الأمم المتحدة مع ملف اليمن ومراعاة خصوصية اليمن الذي يستلزم إجراءات سريعة وصارمه ليس فقط لإيقاف اطلاق النار بل لصناعة سلام مستدام ..

الأمم المتحدة في يومها العالمي يعتبر ملف اليمن تحدي كبير لها يجب ان تبذل اقصى الجهود لمعالجة هذا الملف من كافة جوانبه الإنسانية والاقتصادية والقانونية والحقوقية وغيرها ...

مازال الشعب اليمني يأمل التحرك الإيجابي للأمم المتحدة لتشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة للتحقيق في كافة انتهاكات حقوق الانسان والقانون الدولي الإنساني وضمان عدم افلات المجرمين من العقاب وتحقيق العدالة الانتقالية بكافة أركانها بما يضمن عدم تكرار الحرب مستقلاً في اليمن بتجفيف وقطع جذورها و أسبابها لتنطلق اليمن نحو مستقبل جديد خالي من الحروب والانتهاكات مشبع باحترام حقوق الانسان والديمقراطية لتعود اليمن واحة للديمقراطية والحرية يبحث الشعب اليمني على إجابة تساؤله في يوم الأمم المتحدة العالمي هل توقف حرب اليمن والانتهاكات وتحقق العدالة ؟؟!



  • Alzabib
    قانوني وناشط حقوقي واعلامي اكتب دراسات قانوني وحقوقية وانشرها في عدد من الصحف والمواقع الإخبارية بشكل دوري - اسبوعي - كما أشارك في اعداد وتنفيذ برامج إذاعية وتلفزيونية اسبوعية لمناقشة قضايا الناس والمساهمه في معالجتها ...
   نشر في 22 أكتوبر 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا