سمسار أميركا - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

سمسار أميركا

مقال سياسي

  نشر في 09 نونبر 2016 .


أزالت أميركا قناعها وشددت على وجوب إظهار أنيابها الخفية للعالم لعدم وجود الرادع . وهذا ماحصل عند فوز ترامب برئاسة أميركا . أنا لاأرى إلا الفشل الذريع لهم في هذا القرار والخيرة من الله لنا .

فنحن مسلمين وأمرنا بيد الله وماعند الله خير .

دعمت السعودية كلينتون بمليارات وهذا خطأ . فالمرأة دائماً غامضة وأمواج رأسها تتضارب في كل وقت وحين ناهيك عن دهائها المفرط وكلينتون لديها خلفية سياسية مميزة وهي قادرة على دعم دولتها بتصريحات إستغباء لايستفيد منها العالم سوى البقاء أمام التلفاز بشغف لمعرفة ماذا ستقول أميركا ؟ وهي من خلف الكواليس تدعم اليهود وتطبل لإيران وتوالي المسلمين كاذبة وتنصر الإنسانية بقلب الجدّة الحنون . هي قادرة ومستعدة لإكمال دورة التصدي للعالم كأقوى دولة ولكنها أخفقت بكرهها لداعش وتصريحها بدعم أميركا لهم وللمجاهدين في أفغانستان من قبلهم وهذا برأيي سبب مهم لإستبعادها . فمازالت داعش آداة ضغط من اليهود على المسلمين يحركونهم كيفما شاءوا !! فبمجرد أن تخطر في بالهم فكرة نرفضها لانرى بعدها الا تفجيرات بالمساجد والمباني .

ترامب ليس إلا مطور عقاري أباً عن جد وهو لايعرف الآن بعمر سبعون عاماً إلا هذا العمل . هو ينظر إلى أميركا بعين التطوير الداخلي والتمجيد لإرضائها والإعلاء لشأنها بإنشاء المزيد من الأبراج الفندقية وصفقات الكازينو الفاشلة كعادته وأبرز مقولاته المضحكة هي بناء سور حول أميركا يُقرّ فيه أنه لا يفلح بالتعامل إلا مع المنتجعات ومدن الترفيه . مايعرفه العالم أن ترامب ملياردير وما لايعرفه العالم أنه مجرد وريث لملايين والده اللتي بدأها بالتطوير العقاري وأنتهت بيده بهيئة ديون مضاعفة . قبل أن يرشح ترامب نفسه للرئاسة كان فعلياً قد أعلن أفلاسه ويتعلق بنجدة في خشبة الرئاسة لتنقذه الحصانة من الإستسلام لسداد ديونه . أموال ترامب ربوية لم تجره إلا لمزيد من الإفلاس والشقاء إذن ماذا سيقدم لأميركا ؟ .

لاشيء سوى التعصب ضد المسلمين والولاء التام لليهود ودولتهم المصطنعة إسرائيل والأيام القادمة سيظهر الله الحق وهذا ظننا بالله . قال تعالى ( ﴿ إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ) . دائماً وأبداً كلمة الله هي العليا . 


  • 1

   نشر في 09 نونبر 2016 .

التعليقات

نحن دائما اخت دارين نعول على الاخرين وننتظر منهم الانصاف وهذا يعتبر سذاجة سياسية منا نلام عليها ولا يلامون هم عندما يجتهدون ويتنافسون في خدمة بلدانهم
0
رافع باعمر منذ 1 سنة
لك كل التحية على هذا المقال.
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا