الحياة أمل و أحلام - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الحياة أمل و أحلام

رسالة تحفيزية عن التفاؤل و الايجابية

  نشر في 10 أبريل 2018  وآخر تعديل بتاريخ 05 نونبر 2018 .

الزمن يمشي وفيه السنين تتعاقب و الأيام تمر و الدقائق تتسارع ونحن في انتظار ما يخفيه لنا تحت اسم القدر.

فسبحانه تعالى رسم دار الدنيا لتحوي خلقه , فجعل فيها الجامد والمتحرك والعاقل و غير العاقل و الظاهر و غير الظاهر الكل معا , رغم الاختلاف بحكمته , و جعل هذه الدار نهاية لبداية دار جديدة , و جعل البشر في اختبار لا يعرف نتيجة هذا الاختبار إلا هو جلّ جلاله , فا لسعيد و التعيس و الغني و الفقير الكل له نهاية واحدة في هذه الدار الأولى ،ولاختلاف البشر في صورهم و واقعهم من القصص الكثير .

و الأجمل بين كل هذا أنه جعل أشياء محسوسة لا تقدر قيمتها بثمن كالإيمان والحب و الاشتياق و التسامح و الأحلام... فبِها يريح الإنسان نفسه من شقاء هذه الدنيا و يعلم أنها مجرد مسرح و هو الممثل فيه وسيُغلق سِتارُهُ يوماً ما ، و ما أجمل من يحسن التمثيل رغم مصاعب الحياة القاسية والتي تسعى لقتل كل ما هو جميل في روح الإنسان،فهنا الاحتياج أكيد لقوة الإيمان وفهم حقيقة الدنيا لاستمرار الحياة بحُلوِها ومرِها.

هيا ننظر إلى الحياة من هذه الجهة , ونعتبرها مجرد مسرحية نمثلها, و نحاول النجاح في تمثيلها ونتألق فيها , فالممثل الناجح يؤدي كل الأدوار بنجاح ويعمل دائما مكدا من أجل صقل موهبته في التمثيل.

إذا هي الحياة و فلسفتها ، تحوي الحق و الباطل ، الخير و الشر و فيها الجامد والمتحرك .......وتحوي من الطباق الكثير......

هيا نتعمق في فلسفة الحياة ونتدبر في كل ما هو موجود فيها ونتذكره في الحزن ... في الفرح ....في الفقر ... في الغنى ... وللحديث بقية .

هيا ندع جمال الروح يتكلم ...

هيا نطلق العنان للخير و الفرحة ... .. ...لتهلل في الأفق ...و تغوص في النفوس الكئيبة ..

هيا نتذكر طفولتنا بكل ما فيها من براءة....مرح ..بساطة ...خوف و شعور بالأمان ...نسهل كل شيء ..ننتظر الغد بروح صافية لا تسودها شوائب اليوم ، نحاول تناسي الحزن ولو لثواني ، نتذكر أغاني طفولتنا وقد احتفظت ذاكرتي بمقتطفات تمر بخاطري في لحظات منها :

يا الاهي يا الاهي يا مجيب الدعوات

اجعل اليوم سعيدا وفمي بالبسمات

وفي أنشودة اخرى تقول :

هيا نلعب قبل المغرب في أشكال مثل الموكب

هزوا الأيدي يا أولادي و اجروا فورا نحو الوادي

و رغم مرور السنين

الذكريات كالبحر.. مدًّا...جزرا ، و ذكريات الطفولة تكون كالطيف تمر بخواطرنا دائما لجمالها حتى وان تخللتها صعوبات ، لها طعمها الخاص .


  • 7

  • لينة بغدادي
    يقول الرافعي : ستبقى كل حقيقة من الحقائق الكبرى كالايمان والحب و الجمال و الخير و الحق - ستبقى محتاجة في كل عصر إلى كتابة جديدة من أذهان جديدة . ويقول ايضا : ان لم يكن البحر فلا تنتظر اللؤلؤ ، و ان لم تكن شجرة الورد فلا تنتظر ...
   نشر في 10 أبريل 2018  وآخر تعديل بتاريخ 05 نونبر 2018 .

التعليقات

الذكريات كالبحر.. مدًّا...جزرا
ما اجمل هذا التوصيف للذكريات فهي حقا بحر..قد تغرقنا كما البحر في غيابات ...وترفعنا في سعادة كلامواج...
0
فا لسعيد و التعيس و الغني و الفقير الكل له نهاية واحدة في هذه الدار الأولى ،ولاختلاف البشر في صورهم و واقعهم من القصص الكثير

جميلة جدا تلك المقولة و مؤثرة للغاية أذا تأملها الشخص وهو جالس مع نفسه
موافقة لينة
1
لينة بغدادي
ان شاء الله لنا ولكم
عمرو منذ 8 شهر
خاطرة جميلة مريحة للنفس . كما أسعدتينا بتعليقاتك من قبل الآن تسعدينا بخاطرتك .
بداية موفقة و في إنتظار كتاباتك القادمة .
2
... منذ 8 شهر
جميله ... دام قلمك .
2
لينة بغدادي
مشكورة .....ودام قلمك وفكرك أيضا ♥♡

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا