الشرق ينقذنا أم الغرب يحمينا؟! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الشرق ينقذنا أم الغرب يحمينا؟!

  نشر في 25 أكتوبر 2020  وآخر تعديل بتاريخ 25 أكتوبر 2020 .



فلسطين.. العراق.. ليبيا، اليمن واخيرا ونأمل أن تكون آخرا سورية الأبية، الخسارة الفعلية تبدأ بمنح الإذن ببتر جزء من الجسد و خسارتنا كعرب بدأت بمنح الاذن بالتنازل عن فلسطين ليبدأ مشوار النضال للحصول على وطن في وطنهم وما أقساه من نضال ،في حين قام العراقيون باللجوء الى الغرب لإنقاذهم من طاغيتهم كما كانوا يلقبونه وما النتيجة؟! ضاعت بلاد الرافدين واصبحت ملازا للمتطرفين أمثال تنظيم القاعدة سابقا والدواعش وغيرهم حاليا فلا الشرق انقذ فلسطين والغرب اجار العراق لتبدأ مرحله جديده من العدوان على الوطن العربي سُميت مجازاً بالربيع العربي ! أي ربيع وقد تحولت معظم الدول لتربه خصبه لنبتة أشد سوءاً من الاحتلال ألا وهي الجماعات الإرهابية .أياً كان تصنيفها فذلك لا يُعد فارقاً في مدي سوءها، فلقد مَن الله علي مصر وتونس بالنجاة من توابع تلك الثورات ولكن للأسف لم يحالف الحظ ليبيا واليمن وسوريا، فلقد أصبحت تلك الدول شبحاً لما كانت عليه يوماً، فأصبح أبناء تلك الشعوب يُذبحون بعضهم البعض وتفرقت الآراء في تلك الدول بين مؤيد ومعارض للتدخل الأجنبي خلف ستار حماية المستضعفين من أهلها فالتساؤل ها هنا هل ميزت هذه الحماية المزعومة بين مؤيدوها ومعارضوها؟! والحقيقة المؤسفة أنه لا فارق فمن كانوا يحتفلوا بالأمس مرحبين بحماية الغرب يُقتلوا اليوم إن لم يكن مباشرة بالقذف الجوي للطائرات الروسية والفرنسية وغيرها فعن طريق الدواعش وغيرهم من التنظيمات الإرهابية .فإلي متي سيستمر مسلسل تلك الجماعات ؟وإلي متي سيستمر إنفطار قلوبنا علي ذوينا من لعنة الجماعات الإرهابية.



   نشر في 25 أكتوبر 2020  وآخر تعديل بتاريخ 25 أكتوبر 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا