التحفيز - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

التحفيز

  نشر في 08 شتنبر 2015 .

التحفيز

التحفيز هو من أهم الأمور في حياتنا إذ تؤثر بشكل ايجابي في حياتنا و تغير من طريقة عملنا من الجيد او السيء الى الأفضل ولكن للاسف المجتمعات العربية تفتقر الى سياسة التحفيز و لذلك نرى تردي في الأداء .

قد يقول البعض هنالك علاوات و غيرها من الحوافز , و لكن السؤال هل هذه العلاوة او الحافز المقدم من المؤسسة او الشركة كافي ؟ سيجيبني البعض بأنة كافي فهو يؤثر بنفسية العامل إيجابا حتى لو كان هذا الحافز قلم سأرد علية قائلا أن الحياة في غلاء و العالم اجمع يواجه هذه الأزمة و لولا الفقر لم تمكن البعض من عمل جماعات إرهابية اغلب المنتسبين لها فقراء إذا هي غير كافية.

فلنرى الشركات التي تقدم مكافآت و علاوات جيدة و رواتب مجزية غالباً ما يكون الإنتاج ضعف الشركات الأخرى ذات العلاوات القليلة و العامل في هذه الشركات يحب هذا العمل مهما كان صعب و لكن في المجتمع العربي هذه الشركات قليلة فاغلب الشركات الموجودة تطمع بزيادة الإيراد وان كان على حساب هذا العامل.

كما نعلم جميعاً إن اغلب المواطنين يفضلون العمل في الوظائف الحكومية و هذه الوظائف لا يمكن إن تكفي للجميع علماً إن رواتب القطاع الحكومي ليست مرتفعه ولكنها مضمونة و لو رأينا مكافآت و رواتب عاليه في القطاع الحكومي أوكد لكم انه ستنتهي الرشوات و غيرها من أنواع الفساد و المشكلة الكبرى إن الميزانية للحكومات هي قليلة أصلا بسبب الوضع الاقتصادي العربي اجمع.

التحفيز يشمل جميع أقسام الحياة فلو طهت زوجتك الطعام ولم يكن جيداً فلا تنهرها بل قل لها " الله يسلم ايديكِ و لكن لو فعلت..." فلو لاحظنا إنني حفزتها قبل إن أعطيها الملاحظة بطريقة حسنة علماً إن رسول الله صلى الله علية و سلم إذا لم يعجبه الطعام تركة دون التحدث علية و علينا الاقتداء بسيدنا رسول الله صلى الله علية وسلم كما انا متأكد من إن زوجتك مباشرة ستفكر بالطريقة الاتية " زوجي العزيز أحب طعامي ولكني سأفعله المرة القادمة افضل لأجعله يحب طعامي أكثر" ولكن لو انك نهرتها و وبختها سيكون تفكيرها " زوجي لا يعجبه شيء و لا ادري ماذا افعل له " و قد تبدأ بالتذمر منك و قيس ذلك على جميع مجالات حياتك فتتحسن حياتك وحياة الاخرين و لكننا قوم يعشق النقد .

فنحنن نتغنى بالغرب دون النظر الى حياتنا و وضع حافز لنا لنجعلها افضل من الغرب اجمع فعلى سبيل المثال اللاجئين السوريين الذين ذهبوا الى أوروبا تغنى العالم اجمع بالمانيا و صديقاتها علماً انا أوروبا لديها الأموال و لكننا لم نتغنى بالأردن ولبنان الذين يوجد لديهم ملايين اللاجئين السورين الأردن لوحدها لديها ما يقارب مليون و نصف سوري و ما يقارب 40 ألف عراقي غير الليبيين و اليمنيين و هل يوجد من تغنى بالأردن و لبنان لا احد إذا لا يوجد حافز لهذه الدول لتبذل أكثر مما تبذله ولنأخذ أيضا السودان تستقبل السورين و تعامله كالسودانيين تماما هل تحدثنا عنهم و حفزناهم لا .

الجيش الاردني في استقبال الاجئين السوريين
الجيش الاردني في استقبال الاجئين السوريين
الجيش الاردني في استقبال الاجئينالسوريين 

كيف نريد إن نحسن من أوضاعنا و أحوالنا دون حوافز لا ليس ذلك فقط بل ننقد نقد هدام و نبدأ الاستهزاء و الشتائم .

و كيف يمكن إن نصبح افضل من الغرب إذا لم ندعم و نحفز بعضنا البعض .

وآخر هذا المقال لن أقول سوى انه علينا مساعدة بعض و تحفيز المساعد ليزيد من مساعدته للأخر و نحفز الكل لتتحسن جميع مجالات الحياة و جوانبها و السلام ختام.



   نشر في 08 شتنبر 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا