هل انت إيجابي؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هل انت إيجابي؟

  نشر في 09 أكتوبر 2015 .

كيف تكون إيجابيا؟ وغيره من الاسئلة التي تضع في كنه مضمونها سؤال الايجابية لا تحتمل إيجابات مطلقة شافية كافية ،بل لهاعدة مقاربات يمكن للمرء ان يلامس ملامحها من خلال التنمية الذاتية و الكم الهائل من الابحاث و المؤلفات التي جادت بها.غير ان البعض ينظر للايجابات والتحديدات على أنها من بديهيات الامور ،وهذا في نظري مرتبط بقصور فكري يجعل المرء مستهزء ا و مستخفا بعموميات الحياة نفسها ،صحيح ان الهدف الاسمى والجلي من البحث وراء الايجابية يكمن في الخير و النماء سواء كان عمليا،علميا،اجتماعيا،او اقتصاديا ،لكن الحلقة الاهم او مربط الفرس فيما يخص هذا المفهوم يكمن في الذات كمنطلق وليس كفضاء تطبيقي لهذا المفهوم،فقبل وصف الدواء لابد من التشخيص الاولي و الخاص إن إقتضى الامرذلك ،ولذلك حسب الانسان قبل كل شيء ان يكون صادقا مع نفسه في جلسة بينه وبين كيانه يسائله فيه عنه كأهداف في الحياة،عن نواقصه،عن ميولاته و قناعته ،ببساطة أقم صداقة مع نفسك أساسها النقد البناء و بذلك تكون انت نفسك تؤسس لمفهوم الايجابية خاصتك دون الحاجة إلى إسقاطها عليها من خلال أطروحة احد غيرك وهذا لايعني اهمالها بقدر مايعني إعتبارها شكلا أخر من أشكال الايجابية،عندها فقط تكون قادرا على التبادل مع الاخر وفق عقد تكونان فيه رابحين من خلال تغدية مفهوم الايجابية خاصتكما بواسطة الافكار النيرة و المبدعة و النقاش الذي من شأنه تصحيح و تقييم نظرة الانسان لذاته و مجتمعه.

تكون إيجابيا ،حين يكون لديك إستعداد للتغيير في سبيل السمو بذاتك وفق كينونتها الفردية وكذا الجمعية،تكون إيجابيا حين تبحث عن وقود لطموحك تجدده كل يوم وساعة ودقيقة مع النظرة الواقعية لطرق إنزاله قيد التحقق،تكون إيجابيا حين تتجاوز سلطة الوهم الجمعي وسلوكات القطيع من أفكار تكرس للعجز وتجعل المقارنة مع الآخر دون تحقق معايير منطقية تشفع لها شعارا ،من قبيل الغرب متقدمون ونحن متخلفون ويصعب اللحاق بهم وما إلى ذلك من الافكار القاتمة التي لاتقدم بقدر ما تجعل عقولنا أكثر تكيفا مع الفشل بدل النجاح،ان تكون إيجابيا ان تؤمن انه لامناص من العمل من اجل تدارك هذه الهوة،ان تكون إيجابيا معناه ان تكون فاعلا نشيطا في محيطك دون استصغار لمجهودك،فتكون قدوة لغيرك وبتظافر الجهود ،تتعاظم النتائج ،مهما كان نقد الآخرين اجعله فقط حطبا لشعلة حيويَّتك و أطلق العنان لارادتك الحرة.أن تكون إيجابيا معناه ان تعلم ان الاختلاف اهم ما يوحدنا .ان تكون إيجابيا معناه ان تكف عن التذمر و اللوم .معناه ان تكون انت التغيير الذي تريده !ولايحتاج المرء في هذا كما سلف إلا لجلسة يكون فيها وجها لوجه إزاء نفسه و في افضل الظروف قد يحتاج كوب قهوة ،ودمتم للايجابية منتجين.


  • 2

   نشر في 09 أكتوبر 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا