الحياة أنثى...!!! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الحياة أنثى...!!!

  نشر في 06 فبراير 2016 .

على لوح السبورة كتب بطبشور أبيض.."الحياة إسم مؤنث من الألف حتى تاء التأنيث.."،لم يستوعب عقلي الصغير  حينها كيف كانت لتكون الحياة أنثى، و ما كنت أعرف عن المرأة غير ما كنت أراه فيها ..... و هذه الحياة أعمري لمست سدائل شعرها، أو لمست قماش فستانها الصيفي...فكيف إذا؟؟...كيف تكون الحياة أنثى؟؟....مددت يدي وأنا أقفز فرحا بحصافة سؤالي، فسألت معلمتي....لماذا الحياة أنثى؟...انتفضت من كرسيها الخشبي،وارتعش جسمها النحيف إثر وقع السؤال، كانت كما لو تقول في نفسها..."فعلا أهذا سؤال يطرح.."،ثم أرخت نزعتها اﻷنثوية، مطنبتا في الجواب،فقالت:يا ولدي ...الحياة أنثى ﻷنك إن فاجئتها ببتسامة في الصباح فلن تتردد بأن تبادلك بأخرى، الحياة أنثى ﻷنها غالية، و أيقن أنها لن ترتمي في أحضانك مرتين، الحياة أنثى ﻷنك و مهما أيقنت بالعكس فستحبك دائما أكثر مما تحبها أنت....الحياة يا بني أنثى ﻷنها تتزين في اليوم مراة، و في كل مرة تحاول أن تظهر أجمل من المرة اﻷخرى، الحياة أنثى ﻷنها متقلبة المزاج، فتدللك تارة و تثور عليك تارة أخرى.....ببساطة يا بني الحياة أنثى اﻷنه لا مكان لذكورية فيها، والذكورية فيها هامش....إن عبرته تجردت من الحياة كلها...




   نشر في 06 فبراير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا