أميرات ديزني - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أميرات ديزني

جميلات

  نشر في 02 يوليوز 2019 .

تطل علينا يوميا عبر شاشات التلفاز..جميلة – بعد التعديل – من جميلات الشاشة..لا اعلم كيف يتم اختيارهن, لكن على الأغلب هناك فرازة يعبرن من خلالها لاختيار الأفضل منهن..

وراء الكواليس التي لا نعرفها, هناك فريق متخصص من العابثين هو من يزكي هذه المذيعة أو تلك!! ولا اعلم تحديدا ما هي المعايير التي يتم انتقاء تلك الجميلة على أساسها..لكن من الواضح أن أهم هذه المعايير هو جمال الطلة..أما الثقافة والعلم والمعرفة فهي في أسفل هذه المعايير!!

قال احدهم – صاحب احد القنوات الفضائية – المهم أن تكون مقبولة ونحن نجري عليها بعض التعديلات – تهيأ لي انه يتكلم عن آلة أو سيارة يستطيع أن يغير فيها لونها أو سرعتها!!

مسكينة هي المرأة في هذا العالم الجديد، الذي غزتْه التكنولوجيا والفضائيَّات، والانطلاقات والحرِّيَّات مطلوب منها أن تقوم بألْفِ دور حتَّى لو لم تُجِدْ إحْداها، وأن ترتدي ألْفَ ثوبٍ حتَّى لو لَم يُناسبْها أيٌّ منهم!

وكم كنَّا سعداء بِهذا الدَّور إلى أن غزَتْ حياتَنا الفضائيَّات دون إرادة منَّا، جعلت تستعْرِض الجميلات اللائي خرجْنَ للتَّوِ من صالونات التجميل، والمقارنة غير العادلة بينهُنَّ وبين ممن عهدناهن في بيوتنا من أمهات وزوجات وأخوات..

فالزَّوجة التي تؤدِّي كلَّ أدوارِها إلى جانب عملِها خارجَ المنزل -إن كانت امرأة عاملة- وكل مهام بيتها وأبنائِها، ومحاولة إرْضاء الزَّوج الدَّائمة، كيف تُلاحق كلَّ هذا، وإن لهِجَتْ وراء كلِّ جديدٍ فلن تلحقهن؟

كيف تقارَن بِهؤلاء الفاتنات اللاَّئي لا يشغلُهنَّ سوى الاهتِمام الفائق بِجمالهنَّ، والزِّيارات الدَّائمة لمراكز التَّجميل، يقصرن ويُطولن ويجدِّدن، ليس في الثَّوب فقط، بل في وجوهِهِنَّ وأجسادهنَّ، بعد انتِشار عمليَّات التَّجميل التي أحالتِ العاديَّة منهنَّ إلى ملكة جمال؟

يطللن علينا جميلات الشاشات في هيئات وإشكال مختلفة من البرامج, فمرة مذيعة أخبار – وهنا أتوقف قليلا – كيف تستطيع أن تنقل هذه المذيعة خبرا محزنا عن مجزرة أو مذبحة أو تهجير وووو...بلباس اقل ما يقال انه لا يصلح إلا لحفلة أو عرس غير مختلطة طبعا..أم أن دماء

الشهداء هي من يقيم العرس..ومرة مقدمة برامج أطفال تعلم بناتنا الحشمة, فالمهم هو ستر الجسد, ولا يهم إن كان يفصل الجسم..كالنعامة المهم أن تستر رأسها باشارب..ولا يهم باقي جسها الظاهر للحادي والبادي..وأخرى تظهر علينا من خلال برنامج ديني صرف, تستضيف فيه من الرويبضة مما هب ودب..وهي أصلا لم تلتزم بلبس شرعي على الأقل يتناسب مع موضوع البرنامج !!

والأخطر من ذلك, سباق ملكات الجمال, وعارضات الأزياء اللاتي لا يتورعن عن عرض ما امر الله بستره..يتمخترن ويختلن أمام الرجال..ليأخذوا مقاييسهن من أسفل القدم حتى الرأس..والأخطر من هذا لهاث بناتنا وشاباتنا للتقليد الأعمى لكثير من عارضات الأزياء العالميات الرخيصات..اذكر أن إحدى البنات قالت في لقاء في مجلة أنها تتمنى أن تصبح على خلقة ممثلة مع الأسف هي ممثلة يرفضها مجتمعها ..

هناك الكثير من الشابات المحسوبات أنهن مسلمات دخلن مجال عرض الأزياء بعد أن ضحكوا عليهن وأوهموهن بجمالهن الفاتن وأنهن يصلحن ك "موديل"..ونسين أن الجواهر لا بد أن تخبا في بوتقة ونسين أن الذباب لا يقع إلا على كل ما هو مكشوف..

لفت انتباهي مقال لصحيفة بريطانية مفاده :إن عري المرأة وتبرجها يعتبر وبالا عليها, وهذه الفقرة جزء مقتبس مما نشرته الصحيفة..

" لقد أثبتت البحوث العلمية الحديثة أن تبرج المرأة وعريها يعد وبالا عليها حيث أشارت الإحصائيات الحالية إلى انتشار مرض السرطان الخبيث في الأجزاء العارية من أجساد النساء ولا سيما الفتيات اللآتى يلبسن الملابس القصيرة فلقد نشر في المجلة الطبية البريطانية : أن السرطان الخبيث الميلانوما الخبيثة والذي كان من أندر أنواع السرطان أصبح الآن في تزايد وأن عدد الإصابات في الفتيات في مقتبل العمر يتضاعف حاليا حيث يصبن به في أرجلهن وأن السبب الرئيس لشيوع هذا السرطان الخبيث هو انتشار الأزياء القصيرة التي تعرض جسد النساء لأشعة الشمس فترات طويلة"

آكلوا لحوم البشر على الهواء ..

انتشروا بشكل غريب وعجيب حتى تراهم على الهواء يشاهدهم الملايين .. صار الناس يشاهدوهم وهم يتناولون وجباتهم عياناً بياناً دون إنكار أو تقزز .. وسول الشيطان الفكرة أن هذه هي الحرية ولابد من المناقشات والمحاورات وبالطبع كلام على خلاف عليه ولكن أين الطرف الثاني .. لقد مر عمرو بن العاص مع أصحابه على بغل ميت قد انتفخ ، فقال: والله لأن يأكل أحدكم من هذا حتى يملأ بطنه خير من أن يأكل لحم مسلم, هذا فيما لو اغتاب مسلم أخاه المسلم, فما بالكم لو أكل هذا المسلم لحم أخته المسلمة بعيون لا يجوز أن تنظر إلا لحلال؟! .

تقول أخت فاضلة:

لقدْ أسْلمونا للقلَق والتوتُّر، وحالة دائمة من الاستِعْداد والاستنْفار، كي نبْدو أجْمل في عيون أزْواجِنا التي لا تأْتمر لأمر الله بغضِّ البصر، الذي هو الحل الوحيد لكي تكتب لنا السلامة


  • 2

  • ماهر دلاش
    بعد أن اكتظ المكان باكوام من الحروف ،. وسال حبر دواته..اكتتشف أنه لم يكتب شيئا؟!
   نشر في 02 يوليوز 2019 .

التعليقات

لم يحرم الله الحديث عن الجمال، وهو أحد الأسباب المسوغة للزواج (تنكح المرأة لجمالها)، وتحدث القرآن عن جميلات مثل : زليخا وملكة سبأ وصفية ، ثم مد الحديث في قصة يوسف، فلماذا يروي لنا الله حول ذلك الجمال؟، أليس الله جميل يحب الجمال؟!، أليس النبي جميلاً يصاحب ذوي الطلات البهية أمثال مصعب بن عمير ودحية وغيرهم ، ثم هذه زوجاته بارعات الطلة والحسن...
الاسلام هو الأولى بالحديث عن الجمال، الظاهري والباطني، ثم أنه على المرأة أن تتجمل لزوجها ولنفسها ألم يتزين النبي لملاقات اصحابه؟! .. التجمل والجمال امتياز بحد ذاته، ثم نضيف عليه جمال السيرة لينعكس على جمال الصورة .. ودمت موفقاً لكل خير .
0
ماهر دلاش
بارك الله فيك اخي عبدالعزيز..هنا نتكلم عن التبرج في غير مزضعه..كما نراه على شاشة التلفاز..سعدت بك ..واسعدني مرورك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا