أنا يهودية و اطلب من الناس أن يقاطعوا إسرائيل - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أنا يهودية و اطلب من الناس أن يقاطعوا إسرائيل

ريبيكا فيلكوميرسون- واشنطن بوست –24/6/2016 ترجمة / محمد احمد حسن

  نشر في 17 ديسمبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 21 غشت 2020 .

( قمت بترجمة هذا المقال الذى كتبته هذه الناشطة اليهودية الامريكية و مديرة منظمة الصوت اليهودى من اجل السلام ريبيكا فيلكوميرسون رغم أنه تم نشره منذ اربع سنوات حتى يخجل الصهاينة العرب من انفسهم و يعلموا انهم يمارسون عهرا سياسيا مفضوحا لم يجرؤ حتى اليهود من ذوى الضمائر الحية أن يمارسوه )) 

في عام 2009 كنت أعيش في تل ابيب أثناء عملية (( الرصاص المصبوب )) . و خلال هذا الهجوم قتل نحو ما يقرب من 1400 فلسطيني في غزة . و حينما نزلت إعداد صغيرة منا إلى الشوارع للاحتجاج على الحرب تم التهجم علينا و قذفنا بالبيض من قبل المارة . و حينما ذهبت بأطفالي إلى حضانتهم كان الآباء يتحاورون حول إذا كان هناك شئ غير عادى سوف يحدث . و حينما سألوني ما المشكلة قلت لهم أنني مستاءة بشدة مما حدث على بعد 40 ميل من هنا . فكان ردهم إما صمت مطبق أو دفاع غاضب عن أفعال إسرائيل .

رغبت في أن أقوم بفعل ايجابي لتحقيق الحرية و الحقوق الكاملة للفلسطينيين و لذلك قررت أن انضم إلى حركة المقاطعة و عدم الاستثمار و العقوبات المعروفة باسم ب( (BDS . الحركة اللاعنفية التي بدأت أعمالها في عام 2005 من قبل تحالف لعدد من منظمات المجتمع المدني حتى تمتثل إسرائيل للقانون الدولي و تنهى انتهاكاتها لحقوق الفلسطينيين . إنه أمر صعب حيث قام عمدة ولاية نيويورك التي أعيش فيها بإدانة حركة BDS في قرار تنفيذي أحادى الجانب .

منذ 7 سنوات مضت تم شن عدوانين مرعبين على غزة و تم قتل نحو ما يقرب من 500 طفل فلسطيني . و حتى عندما لا توجد حملات قصف عدوانية فإن الفلسطينيين في قطاع غزة يعانون من الحصار . أما مناطق الضفة الغربية فقد تم تحجيمها بواسطة منظومة تحكم إسرائيلية تشمل نقاط التفتيش و الاعتقال الإدارى و تدمير المنازل . إما في داخل إسرائيل فإن الفلسطينيين الحاصلين على الجنسية الإسرائيلية يعيشون في منظومة من القوانين و الحقوق غير المتساوية . أما في خارج إسرائيل فإن اللاجئين لا يستطيعون العودة .

بالطبع في هذه الأثناء كانت توجد هجمات على المدنيين الإسرائيليين أيضا . و هناك علامات مرعبة على الاحتلال و القمع المستمر كما أشار عمدة تل ابيب ( حينذاك ) رون هولداى بعد الهجوم الذى حدث في تل ابيب تسبب في قتل 4 مواطنين إسرائيليين .

اعتقد أن إسرائيل لن تغير سياساتها حتى يصبح تجاهل الضغط الخارجي أمرا مستحيلا . إن حركة BDS هي الطريق الأقوى لتشجيع حالة الفعل . و خلال وجودي مع الحركة حققنا نجاحات متصاعدة . الكنائس الرئيسية قاطعت الشركات التي تتربح من الاحتلال . عدد من الجامعات الأمريكية قررت سحب الاستثمارات . أكثر من 100 فنان يرفضون الغناء في إسرائيل . عدد من الشركات متعددة الجنسيات مثل G4S و VEOLIA انسحبت من السوق الاسرائيلى . و خلال هذا الوقت حدث تحول في الرأي العام ففي عام 2015 أجرى مركز بروكينجز استطلاعا أوضح أن 49% من الديمقراطيين في امريكا شجعوا فرض عقوبات على إسرائيل بسبب إنشاء المستوطنات . إما استطلاع مركز بيو فقد أوضح للمرة الأولى أن الديمقراطيين الليبراليين متعاطفون مع الفلسطينيين أكثر من الإسرائيليين . في مايو أوضحت شركة ابسوس للأبحاث في استطلاع لها أن واحدا من كل ثلاثة أمريكيين يؤيد عدم الاستثمار و فرض عقوبات على إسرائيل حتى تحترم حقوق الفلسطينيين .

و لكن تعرضت جهودنا للتهديد هنا في الولايات المتحدة بسبب إستراتيجية منسقة محليا و ممولة جيدا من الحكومة الإسرائيلية و منظمات الدفاع عنها . على مدار العام الماضي ( 2015 ) قامت 22 دولة بإصدار قرارات تجرد BDS من مشروعيتها . بعض هذه الإجراءات تعتبر أنه من غير القانوني التعامل التجاري مع الشركات التي تدعم BDS . حاكم ولاية نيويورك اندرو كومو ( ديمقراطي ) صعد من حدة إستراتيجيته من خلال قرار تنفيذي شديد القسوة سوف يخلق قائمة سوداء لشركات و منظمات اختارت عدم الاستثمار في إسرائيل أو دافعت عن حركة BDS . قرار كومو التنفيذي تحايل على تشريعات الدولة حيث جوبه بمعارضة من مؤيدي حقوق الفلسطينيين و حركة التعبير تشمل عدد من أعضاء منظمة الصوت اليهودي من اجل السلام نجحت في إجهاض التشريع المناهض لbds في اللجنة .

هذا أمر خاطئ . إنه ليس تمييزا أن يتم إخضاع دولة للمحاسبة بسبب انتهاكاتها للقانون الدولي و لإساءتها إلى حقوق الإنسان . إن دولة إسرائيل ليست هي الشعب اليهودي نفسه .

إن بناتي اللاتي ذهبت بهن إلى الحضانة في تل أبيب 2009 هن الآن طالبات في المدرسة الإعدادية في بروكلين . و إذا اختارتا العيش كمواطنتين إسرائيليتين في إسرائيل / فلسطين . فإنني أتمنى أن يكون ذلك المكان مكانا يتعايش فيه الجميع يهودا و فلسطينيين يستطيعون العيش بمساواة و حرية . اعتقد أن BDS هي الأداة المثلى التي نملكها لجعل تلك الرؤية حقيقة . عندما ننظر إلى الوراء إلى محاولات إصدار التشريعات ضد BDS سننظر لها باعتبارها محاولات يائسة لإنقاذ إسرائيل من الضغط الشديد الذي تحتاجه بشدة لتغيير سياساتها . إن كومو يقف على الجانب الخطأ من التاريخ . 

رابط المقال 

https://www.washingtonpost.com/posteverything/wp/2016/06/24/im-jewish-and-i-want-people-to-boycott-israel/


  • 4

   نشر في 17 ديسمبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 21 غشت 2020 .

التعليقات

إيمان منذ 5 شهر
مقال رائع.. أتمنى وجود الرابط وان تسمح لي بالنقل....
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا