خواطر(بل هو خير) "9" - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

خواطر(بل هو خير) "9"

" حقبة من حياتي قد تكون قصيرة من حيث الزمن لكن ما بها من أحداث جعلها في نظري عمرا بأكمله"

  نشر في 24 نونبر 2015 .

خاطرة 9:

 ما اود أن أقوله أن الله تعالى سخر لي المجال النفسي ليكون سببا في تعديل مسار حياتي فلم أكن أتصور مدى فضل الله العظيم علي وكرمه الذي لا ينتهي حين جعل من هذا العلم معينا لي على تجاوز عقبات شتى صادفت طريقي بل سخر لي اناس أحببتهم وتعلمت منهم الكثير والكثير ومازلت موقنا أنهم هدايا من الله لي وسأظل مدينا لهم بمزيد من التقدير والحب والعرفان ولعل من أهم هذه الشخصيات.

د.غادة حشاد..أمي في العلم قبل أن تكون أستاذتي المربية..كان أول لقاء جمعني بها حين اتفقت معها على إجراء حوار معلومة في إطار دراستي بكلية الإعلام وسعدت بالحديث معها والإستماع إلى كلماتها الطيبة التي إن دلت على شئ فإنما تدل على تواضع منقطع النظير وخلق رفيع المستوى ولا أبالغ في ذلك..لقد كانت سببا في إعادة توجيهي من جديد في طريق العلم واتبعت نصحها وجعلته عمليا وسعدت به كثيرا لما تذوقت طيب ثماره،هذا إلى جانب كونها إنسانة من الطراز الأول بكل ما تحمل تلك الكلمة من معنى..نفع الله بها وجعلني من طلاب علمها.

وعن الصديق فقد يسر الله لي صديقي العزيز أحمد صلاح فكان نعم الصديق الذي ربحته أثناء دراستي الجامعية وبالتحديد في المدينة الجامعية..وكنت وما زلت أقول إن الحديث معه كان عوضا لي عن قراءة ورد من كتاب فطالما إتسمت أحاديثه بالعمق النفسي والثراء الفكري وفي كل تارة أتحدث معه فيها لا أكاد أشعر بإشباع نفسي وفكري كاف  حتى أعود كالطفل لأعيد معه طرح موضوعات للنقاش وسواء اتفقنا أو إختلفنا إلا أن الحديث معه كان ومازال شيق.

أما الآن فالحمد لله تعالى فانا الآن إنسان آخر غير الذي عرفته منذ سنوات ولا أقصد من هذا العجب بذاتي عياذا بالله تعالى..إنما الفضل من الله وحده فهو الذي يسر لي الأسباب ووفقني لكل خير ظننته ليست كذلك.

فلولا مرضي لما كان إنطوائي بحكم ظروفي الصحية ولولا إنطوائي لما أثرت شفقة أمي  لتشغلني عما أنا  فيه إنقطاع عن الخلق بما وفقها الله لها وهو تعليمي إلقاء الشعر ولولا تعلمي إلقاء الشعر لما ظهرت بذور موهبة الكتابة عموما ولولا كل هذا لما فكرت أن ألتحق بكلية الإعلام ولو إلتحاقي بها لما كان إختلاطي بالآخرين ومن ثم إكتشافي لأدراني الشخصية في علاقتي بهم ومعاملتي لهم ولولا تلك الأدران لما كان قراري بالإتجاه إلى إستئصالها عبر حضور منحة التنمية الذاتية ولولا تلك المنحة لما أدركت مدى إستفادتي النفسية والعلمية منها فيما بعد لاسيما في مجال عملي كمعد برامج وكاتب في مجال التنمية الذاتية والعلاقات الإنسانية.

نعم...بل هو خير.....قدر الله كله خير فإياك أن تسخط عليه فلا طائل من ذلك إلا الخيبة والحسرات بل إسعى إلى إدراك حكمة الله تعالى مما إبتليت به أيا كان ولا تنظر إلى ظاهر الإبتلاء فربما لولاه لما استطعت نيل فرص لم تكن مقدرة لك إلا بحدوثه ، ولا تشغل نفسك بالخلق فما هم إلا رسائل من الله تعالى لتقرأ فيهم ما يريد  إخبارك به أو تعليمك إياه ..تلقى شخصا سليط اللسان تنل من كلماته القاسية ما يجعلك تدرك مدى فضل الله عليك أن خلقك حسن الخلق فتحمد الله وتدعو لهذا المسكين ، تتعرض لخذلان من صديق في موقف ما إقتضي أن تجده بجانبك لتدرك أن الرجال مواقف ،تتعرض للخيانة من أقرب الأقربين إليك وأحب الناس إلى قلبك لتعلم أن ثقتك فيه جاوزت الحد المطلوب وتدرك أن الحذر واجب حتى ولو بقدر يسير لاسيما من المقربين أو غيرهم...إلخ

كلها إختبارات ساقها الله لك ليرسخ في ذهنك أنها دنيا أي دار إبتلاء ولا مكان فيها للفرح الدائم ولا الحزن القائم بل هو إختبار إما أن تنجح فيه أو غير ذلك.

وأعلم أن أقصى درجة من درجات المصيبة ليست مرضك أو إعاقتك بل هي الموت..فما تراه وتسمعه من نجاحات بالغة ومراتب رفيعة ينالها فلان ويفز بها علان ما هي إلا لحظات قليلة وإن بلغ عمرها سنوات إذا ما قارناها لما بعد ذلك من موت وبعث وحساب وإما إلى جنة أو لاقدر الله إلى نار

بل حتى الموت خير إذا ما أدركت  في هذه الدنيا معرفة الله تعالى ومدى حبه لك ورحمته بك ورسائله إليك عبر دينه وخلقه وكونه فما هم إلا معرض لأسماء الله تعالى العظمى وصفاته الفضلى...بـــــــــــــل هـــــــــــو خــــــــــــير



  • علاء صلاح الرفاعي
    كاتب إذاعي ومعد برامج بقناة أراك ميديا بالعربي على اليوتيوب ،المنسق الإعلامي لمبادرة دعم المحتوى العربي على الإنترنت برعاية إتحاد أراك "سابقا" ،،، كاتب إذاعي بإذاعة البرنامج العام ،كاتب في موقع مقال كلاود
   نشر في 24 نونبر 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا