هكذا يرحلون - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هكذا يرحلون

يرحلون , فترحل فرحتي معهم

  نشر في 25 يوليوز 2015 .

        بعيدا في الافق ، رأيت الشمس وهي تختفي ببطء خلف اشجار النخيل ، بضوئها الصيفي الدافئ ولونها البرتقالي . ستغادر بعد قليل ، معلنة نهاية فرحة عشتها لأيام ، نهاية ضحكات المساء وسمره ، نهاية عيدي الصغير ، نهاية آخر يوم اقضيه مع من احب.

حتى هذا المساء الباكي رحلوا جميعا ، واحدا تلو الآخر . هذه عادتهم في كل مرة . يرحلون بصمت ، دون التفاتة حنين . نودعهم بصمت ، تخنقنا غصة الحزن فنمسك عن الكلام ، تمتلئ اعيننا بدمع نذرفه سرا . يرحلون وﻻ يدركون أن كل واحد منهم قد سرق قطعة من قلبي مع كل خطوة يخطوها بعيدا عن ناظري . يرحلون...ثم ينسون ورائهم اناسا غابت ابتسامتهم حتى اشعار آخر.

لم يبق لي من بعدكم غير الدموع . اسير وحيدا في المساء ، اهرب كي ﻻ يرى احد دموع الشوق وهي تبلل وجهي . امر على اماكن اجتمعنا فيها ، باتت الآن من دونكم موحشة مقفرة . اكاد اسمع كل حجر فيها ، كل شجرة ، كل زهرة ، اكاد اسمعها تأن وتتألم معي ، مع كل دمعة تروي وجنتي.

بكم علقت سعادتي ، لشهور طوال بت انتظر لقائكم ، فألقى سعادتي من جديد . تأتون...وما اسرع ما تغادرون.

لم تعودون الي بعد وقت طويل انسى فيه لوعة غيابكم ؟ لم تظهرون فجأة امام عيني ؟ لم تأتون إن كنتم سترحلون بعد يومين او ثلاثة ؟ تتركون قلبي يركض وراء اطيافكم ﻻهثا ، وبصري المسهد شاخصا في كبد السماء ، اراقب النجوم الصغيرة علها تبعث الي بخبر منكم ، او استنشق نسائم المساء بعمق فأتخيل نفسي اشم عطركم.

ابقوا هناك يا احبتي حيث انتم . ﻻ تعودوا فتعذبوني برحيلكم في كل مرة . دعوني اعيش وحدي ايامي الرتيبة ، وانا ﻻ افتقد احدا وﻻ ابكي احد . اقرأ كتبي بهدوء ، او اخرج لزيارة الطبيعة بابتسامة كاذبة . هذه هي حياتي . هذا هو مللي . فدعوني اعيش مللي وﻻ تقفزوا في وجهي فجأة ثم ترحلون بعيدا ، فتنتزعون روحي ، وتحيون في عيني دموعا راكدة لا يحركها سوى حبكم.

احبكم

اشتاق لكم

سأتذكر ايامنا دائما

محمد باسم، 27/7/2015


  • 3

   نشر في 25 يوليوز 2015 .

التعليقات

بشرى منذ 1 سنة
سلمت ريشتك
0
Muhammad Basim
اشكرك كثيرا.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا