الفايسبوك : موقع النفاق الاجتماعي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الفايسبوك : موقع النفاق الاجتماعي

  نشر في 01 فبراير 2016 .

صحيح أنه ساهم بشكل كبير في انتفاضات الشعوب ضد الديكتاتورية وصحيح أنه وسيلة للدعوة إلى الله، ونشر العلم وصلة الرحم الخ، لكن رؤية الغرب الصهيوني بالتحديد تتجاوز أحيانا آفاق نظراتنا السطحية للأمور، فقد يلجأ الغربيون المعادون للمسلمين إلى نهج سياسات 90 بالمئة منها إيجابية بالنسبة إلينا (نحن المسلمين) ويجعلون 10 بالمئة أو أٌقل منها سلبية وذلك كاف بالنسبة إليهم لتخريب 90 بالمئة ممن استفادوا من 90 بالمئة الأولى.

وهذا ما نلحظ في فايسبوك المغاربة، مليء بالصفحات التربوية والتوعوية ومزدهر بالصور والفيديوهات الحكيمة والحماسية وهلم جرا من دلالات ذات أثر محمود على عقليات المتصفحين؛ جميل ولكن بناء على ما جاء في المقدمة هناك حتما ألغام نفسية تتربص بالشباب، ودون التحدث عن لغم الإشهارات ولغم الألوان والرسائل المجهولة ولغم الأخبار غير الموثوقة ولغم الإدمان على الفايسبوك وكيف يختزل المشاعر في الأيقونات ويلبس المعاملات رداء البراغماتية الخ، دون تحليل كل هذه الألغام أقتصر على ما لحظته بكثرة على "بروفايلات" أغلب الشباب ممن يقضون معظم أوقات حياتهم أمام حواسيبهم:

 وهي ظاهرة النفاق والكذب والقول دون الفعل وذلك نتيجة معادلة نفسية تحول نقائص المرء (العاطفية والمادية..) إلى عبارات جميلة تنال إعجاب الطرف الآخر فيضغط على "جيم"، وما جمال تلك العبارات والصور التي تزركش بروفايلات هذه الفئة من الشباب اليوم إلا مؤشر على نفسية مريضة، ألفت التنفيس عن نفسها لحظيا بالنطق من وراء حجاب بكلام عسلي، وواقع الأمر أن الاعتراف بالمرض أو بالعجز هو أولى الخطوات لعلاجه، حسب المختصين، ثم يلزم المرء خطوات عملية للخروج من ذلك طبعا، أما محل الشاهد هنا هو أن الفايسبوك تمكن من خلق نمط سلوكي مفاده الإفراط في القول دون الفعل، وتعجيز المرء عن مجاهدة نفسه وإثلاج صدره بالنفاق الذي هو على حد قول بديع الزمان النورسي (في المكتوبات) "النفاق كذب ضار جدا، والكذب نفسه إنما هو افتراء على قدرة الصانع الجليل"، ويصدقَ في هذا النوع من المتصفحين قول الله تعالى :"كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون" (الصف، الآية 3).

بهذه الإشارة البسيطة آمل يا معشر الشباب أن تنفضوا عنكم أنماط الغرب السالبة لمبادئنا الهوياتية وتكسروا قيد الاستعمار الذائب في بيئتنا.


  • 3

  • زكرياء حشلاف
    خريج المدرسة العليا للأساتذة بفاس-المغرب، تخصص: التكنولوجيا التربوية والتطوير المتعدد الوسائط، مهتم بعلم النفس التربوي وبمهارات التطوير الذاتي
   نشر في 01 فبراير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا