لَيس حُباً إنما فضول!! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لَيس حُباً إنما فضول!!

  نشر في 14 يناير 2018  وآخر تعديل بتاريخ 20 يناير 2018 .

ﻓﻲ ﺍﻟﺒﺪﺍﻳﺔ سَيخبرك أنه راضي ﺑﻚِ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ أﻧﺖِ ﻋَﻠﻴﻪ ، ﺭﺍضي ﺗﻤﺎماً ﻋﻦ تَقلباتك المزاجية ﻭﺷﺨﺼﻴﺘﻚِ ﺍﻟﻐﺮﻳﺒﺔ ونَفسيتك المُتعبة ﻭﺷَﻜﻞ ﻭﺟﻬﻚ ﺍﻟﺬﻱ مَلئه الأرهاق ، سَيقنعك أنه مُغرم ﺑﺘﻔﺎﺻﻴِﻠﻚ ﻭﺑُﻌﻤﻘﻚِ ﺍﻟﺬﻱ غَرق فيه ، ﻭﻻ يَهمه أﺫﺍ ﻣﺎ كنتي ﺫﺍ جمال ، تَهمه ﻏَﺮﺍﺑﺘﻚِ ، أﻧﻄﻮﺍﺋﻴﺘﻚِ ، ﻋﺰﻟﺘﻚ الغَير مُبررة ﻭﺻَﻤﺘك المُخيف، ﺇﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺠﺎﻧﺐ ﻣﻦ ﺍﻟﻐﻤﻮﺽ ﻫﻮ ﻣﺎ ﻳَﺸﺪه نحوكِ .. ﻫﻮ ﻣﺎ ﻳَﺴﺘﻔﺰﻫ ﻟِﻤﻌﺮﻓﺘﻚِ ﺃﻛﺜﺮ.

وسَيخبرك أيضا عن جمال أبتسامتكِ ، وسِحر عَينيكِ تَحت أشعه الشمس، وعن أفتقادته لكي بأنشغاله وسَتصدقين ذلك، بالحقيقه هو يُريد أﻛﺘﺸﺎﻑ ﻣﺎ ﺑﺪﺍﺧﻠﻚِ، ومعرفة ﻣﺎﺫﺍ ﻳﻮﺟﺪ ﺧَﻠﻒ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻼﻣﺢ المُرهقة ، لَيس حباً إنما فُضول قاتل، وحين يَستوطن قلبكِ ، ﻭيَرتوي ﻣﻦ ﺃﺣﺎﺩﻳﺜﻚِ ﻭﺃﺳﺮﺍﺭﻙِ يتحول شُعوره ﺍﻷﻭﻝ نحوكِ ، وتختفي لهفته عليكِ ﻭتتقلص دهشته عليكِ.

ﻓﻲ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻷﻣَﺮ ثقي أنه سَيمل منكِ ، ﻷنُه ﻟﻢ يُحبك ﺃﺳﺎﺳﺎً ﺑﻞ أراد معرفة ﺍﻟﺠﺎﻧﺐ ﺍﻟﻤُﻈﻠﻢ ﻓﻴﻚِ ﻭﺣﻴﻦ تلاشى فُضوله تجاهكِ ،لم يختار البقاء ، ﺣﻴﻨﻬﺎ ﻓﻘﻂ ﺳَﺘﺸﻌﺮي ﺃﻧﻚِ أنخدعتي بالذي كان يظهره لكِ، ﺳﻴﺘﺠﺴﺪ ﺗﻤﺜﺎﻝ ﻏﺒﺎﺀﻙِ ﻭﻳﺠﻠﺲ ﺑﺠﺎﻧﺒﻚِ ،ﺗﺘﺒﺎﺩﻻﻥ ﺍﻟﺸﺘﺎﺋﻢ ﻟﻮﻗﺖ ﻃﻮﻳﻞ ع كل ما أقترفتيه وأنتِ تحت مُخدر ذلك الذي يسمى بالحب، سَترين مقدار ﺳﺨﺎﻓﺘﻚِ ﻭستدركي ﺃنكِ أضعتي ﺟﻬﺪﻙِ ﻟﻠﺒﻮﺡ مع من لا يستحق كلماتك ، ستندمين أشد الندم على الثقة التي منحتيها لمُخادع غايته معرفة سرك الغارق بداخلكِ ،

ﻟِﺸﺨﺺ ﻻ ﻳﺮﻳﺪﻙ ﺇﻧﻤﺎ ﺃﺭﺍﺩ ﺭﺅﻳﺘﻚ ﻣﻦ ﺟَﺎﻧﺐ ﺁﺧﺮ ، ﻭﻣُﻦ ﺯﺍﻭﻳﺔ ﺃﺧﺮﻯ أكبر عُمق ، ﺃﻭ ﺭﺑﻤﺎ ﺃﺭﺍﺩ ﻣﻌﺮﻓﺔ ﺣﻘﻴﻘﺘﻚِ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺨﻔﻴﻬﺎ ﻋﻦ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ،تذكري ليس حباً إنما فضول.


  • 4

  • حلا عليمات
    كاتبة أردنية❤ المجدُ لنا، نحن الذين تقوم قيامتنا داخلياً ، ولا يظهر على ملامحنا إلا هدوء وراحة وإتزان
   نشر في 14 يناير 2018  وآخر تعديل بتاريخ 20 يناير 2018 .

التعليقات

أمينة ساقي منذ 8 شهر
معك حق....ولكن تاكدي ان الحب الحقيقي بعد الزواج وكم ان الحياة جميلة مع من تحب...ومن يحبك بصدق لن يمل منك ابدا..اذا ما انت جعلت من الفضول نقطة ليست لها نهاية***اعجبني مقالك موفقة اختاه
1
حلا عليمات
گلك ذوق

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا