علىَ ربوَة المَوْتِ.. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

علىَ ربوَة المَوْتِ..

حَياه،

  نشر في 02 فبراير 2015 .

على شفا موتٍ كآن يترآقص الحب.. ترتفع ايقاعآت الغياب تارة فَ تنزلق المشآعر حيث المُنحدر، وَ تارة أخرىَ.. يصمتُ البيانو و تئنّ الغيتارة، تعتريها تلك السكرة الأخيرة قبْل الرحيل.. وَ أبكي، ثمّ تعود الروح لِ تعتلي صهوة الجوآدِ منْ علىَ ربوة الوادي.

طقوسُ الموتِ لآ تنتهي الاّ بالدموع و طقوس الرقص لآ تبدأ الاّ بها. هنآ حيث أرقص على الطريقة الصوفيّة.. أتدفقّ حزنآ، يلفّني الحنين فَ أصاب بالدوآر فلا أتذكرُ الاّ القشعريرة التي سبقت الاعتراف الأوّل..وَ أبتسم، كمْ هوَ مخآدع هذآ الحب يُصرّ دائما على اشراكي في مكآئده.

يسقُط الحبْ مغشيآ عليه.. علىَ الأرض المخضبة بدموعنآ، فَ بينَ أحشاءها جنين_ لِقاء أبتْ أن تضَعه_.. الحب فآقد للوعي بعينينِ شآخصتين نحْو السمآء..سألته الآمَ تنظر فَ أجابني:

أَحْتَظِرْ.. الأرضُ يَ عزيزتي عآهره، لآ تُمارس الحبَّ الاّ معَ الجسد.

و الروحْ.. وَ الروحُ يَ صغيرتي بِ تنورة قصيرة، لآ تزآل تتمايلْ.. لمْ تنتهِ بعدُ منْ رقصآتِ الباليه..

وَ الموتْ.. وَ الموتُ عينآكِ حينَ تنتفضُ كُلّما وقعتْ في غياهب الجُب،، عينآه..

ألقىَ اليّ بِ ترآتيلِ عشقي و أسلَم روحه للسمآء، فَ وآصلتُ بعدَه نشيدتي و بدأتُ أغنّي..

البيانو يهمسُ في أذني بصوتٍ خآفت، تِلك حروفُ اسمي الخمسة حينَ تنطقُ بهآ شفتآك. وَ الغيتآرة تستغيثني، غرقىَ أنا بين شهيق و زفيرْ في ابتسآمتكْ. وَ عطركَ فُستاني الذي يُعثرني بك كلّمآ رفعني جسدي.. جنآحان يدآي أرفف بهمآ، فَ تنكسرآن في كلّ مرة.. علىَ عتبة اسمُها "أنت"

وَ القمرُ يسترقُ النظر.. أنتَ الموتُ و أنا مآء الحيآة عآلقة بك، و اللّيل يشكوُ.. خصلآت شعري تتطايرُ فَ تُفسدُ خشوعه في حضرتك..جمرة حزن أنآ تنبعثُ منهآ رائحة الحريق، آتي على جسدكَ فَ أفسده و أتركه مخضبآ بِ حبّ تعيس.. لن يكتملْ

 و لكنّي بعدَ كلّ هذآ سَ أختفي.. قبْل الفجْر بِ رقصه، سكرآتُ الحب يحدُثُ دآئما أن تنتهي بالرقصآت.. و رقصتي الأخيرة سَ تكون هذه المرّة على منصةِ السمآء، فَ الأرضُ كمآ قال الحب.. عآهره.


  • 1

   نشر في 02 فبراير 2015 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا