رسالة ١/أ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

رسالة ١/أ

  نشر في 04 ديسمبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 11 ديسمبر 2018 .

ماذا ترين عندما تنظرين إلى السماء ليلا؟ قمرا؟ نجوما؟ و بالطبع سحابا، ولكن هل تستطيعين أن تحددي أى النجوم أقرب إليك و أيها أبعد؟ هل تستطيعين أن تعرفي مدى قرب تلك النجمة -الظاهرة أمام عينيك- منك؟ أم هل تستطيعين معرفة ما إذا كنت أنا هناك -فى مكان ما- قريبا من تلك النجمة آستطيع سماع صوتك؟

أتمنى ألا تقيمي مسألة الآن، أو أن تظني بعقلي الظنون بسبب صلتك الوثيقة بالفيزياء  أو أى علم آخر. أعلم أنك ذكية جدا، ذكية لدرجة أنك ستفهمين بالطبع أنك أنت ذاك النجم الجلي أمام عيني، ولكني لا أستطيع  أن أحدد مدى بعده. أجده أحيانا قريبا جدا لدرجة أنني أظن أن بإمكاني عناقه. ولكن فجأة أجده توهج فى مكان آخر، ما زال يتوهج ولكنه بعيد. أخبرني صديق لى عن فلكي فى بقعة ما -فى هذه الأرض- بعيدة عنى، سأذهب إليه، هذا أملى الوحيد. فربما عندما أصبح ملما بتلك الأرقام الخاصة بالأجرام السماوية، عندما أحفظ بعد القمر عن الأرض، و بعد كل نجم عن الأرض أستطيع أن أعطي عددا تقريبيا لبعدك أنت عني.



   نشر في 04 ديسمبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 11 ديسمبر 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا