أنا ..اللاجئ الصغير - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أنا ..اللاجئ الصغير

  نشر في 02 شتنبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

الموج .. لا أرى غير الموج هنا..

أنفاسي الصغيره تحاول الزفور خارجاً ، ولكني اُحارب الآن من امواج البحر ، كتفاي لا يستطيعان ان يقوما الموت.

أنا اللاجئ الصغير ، برئتيي الضئيلتين ولكنها قويه - كما أخبرتني- فهي شَهدت الرماد و الدخان الاسود و حطام البيوت و رائحه رصاص المدافع ،ولكنها شاءت الهرب ، الهرب من الاختناق ، فسلكت البحر الكبير.

رئتاي الضئيلتان بين سماء وبحر ، تتنفس بترقب ، وبصبر.. تستحس الشاطئ ، لتصل الى ضفة الحياه الجديده.

تحولت الحقيقه المرجوه في ثوانٍ ، رئتاي لا تَسع للماء -انا اعلم ذلك- تحدثتُ لها " قاومي! ، فلم يساعدني عمري الضئيل مثلك على ان اتعلم كيف اقاوم بذراعي ، كيف اسبح ، كيف احارب لحياتي ، قاومي ولا تكلي ، انت قويه و ستبقين!. "

 لم تسمع ندائي ، صَمدت قليلاً واعلنت وهنها على تحمل المأساه.. فأستسلمت.

 حينئذ علمتُ اني سأذهب لربي وليس لضفه الحياه الجديده فقلت لأخي وهو يسافر معي للسماء

"سأخبر الله عن كل شئ " .

(عيلان و غالب الكردي ، الطفلان السورايان الشهيدان ، على السواحل التركيه بعد حربهم مع البقاء).

يُرفع الامر الى العدل الحكيم



  • 4

   نشر في 02 شتنبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا