تناغم روحٌ تقرأ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تناغم روحٌ تقرأ

" في كل كتاب هناك حياة ، وكلما قرأت تتعمق في عوالم وحكايا لا تنتهي ، بل تصنع لك حياة من العدم إن شئت. "

  نشر في 16 شتنبر 2016 .

يخرجُ الحرف من تلابيب شفاهكِ ، بخفة ريشٍ مترنح طائر في نسمات هواء هادئ ، مضمونه ثقيل مكتنز يغذي الروح بإبداعه ، جميلاً ينساب إلى أذناي كنغمة يطرب لها الفؤاد ، تحاربين المنطق بلطف ناعم ؛ وتتجولين في زوايا عقلي كضيف عزيز لا أريده أن يرحل ، همسات صوتكِ بعد مغادرتكِ يبقى صداه يصدح، ليكون جرعة إدماني برغبةٍ مني ، وطيفكِ المتوهج يبقى دفئه مشتعلاً يربك الروح وينعشها حياة.

تلك الحروف التي خرجت حينما رمت بي في حديقتها المكتنزة بأطيب أنواع الحرف وأشدها ندرة ، كلما تجولت في حدائقها زادني الشغف حد النشوة التي تنعش روحي ثمالة وهذيان بهذا الحرف ، حتى جعلتني أود البقاء في دخاليج حديقتها دون رغبة بالمغادرة.

بتناغم وانسياب لطيف تطوف حول حديقتها وتزيدها زينة بلوحاتها الراقية ، تمر بين حوائجها الثمينة بحرص ثابت ، ولها في كل بقعة حكاية ، تحكي من المقتطفات شيئاً يدل عن مكنوناتها المخبئة في جوف الصدر..

على الوجه الأخر الذي لا أعلمه ، كانت تمشي على حواف لوحاتها وحروفها ، تلتقط الورق المتساقط المليء بالرماد ، تخبئ هذا الوجع عمن حولها ، وتحاول إبراز ابتسامتها الزائفة لتبدو بخير، لمحت شيئاً جافاً سقط من يدها فاقتربت ، حتى رأيت جانباً من عالمها يذبل ويبهت شيئاً فشيئاً ، تلك الحديقة الجميلة ، واللوحات الثمينة بما تملك ، أراها تبهت جراء اليأس الذي بات يخنق أوصالها ويطمس هوية قلبها ، فما هذه الأشياء سوى انعكاس لروحها وقلبها الشغوف..

دنوت منها والفتات يتساقط من يديها ، كان كرماد بائس وفتات ورد مهترئ وأغصان يابسة ، رغم ذلك تحمل في سوادها قيمة مختزلة ، فهي كالذكريات لا تفيد لكنها كانت تحمل في الماضي حياة تستحق أن تكون ذكرى .. جلست بين فتاتها ، أداعبه بيدي ، حتى قررت أن أكون ذلك السند الذي تتكئ عليه لتستمر بطموحها فيما ترنو إليه ، حتى صنعت لها قبعة من قش تحمل من المعاني ما تجعلها تشعر بالأمان في هذه الحياة ..

نظرت في عينيها الحالمتين وترددت حروفي على مسامعها في دفقات من أمل ، تسابقت الحروف في السرد فهتفت مبتسماً: ورفعت قبعة القش أغمسها في خصلات شعرك برفق، وعيناكِ خجلى ، وخدك محمر، وابتسامتك كطيف من أمل ، وروحك معبقة بالحياة ، وتعديني بكل شغف ، أنك ستكونين الضياء في عتمة الليل ، وسراج الدرب لكل تائه ، وحياة للقلوب الميتة ، ومضيت أرتقب ما وعدتني به ..

جل ما كتبته هو تناغم حرفي بين كتاب قرأته لم أعرف له عنوان ،تناغمت فيه وتعمقت في تفاصيله حتى عشت شعور كاتبه ، ولأن العقول والقلوب تتصل حينما نبدأ بقراءة مضمون ما ، فقد اتصلت الروح أيضاً بعالم في جوف هذه الكتابات ، وصنعت لي حياة من العدم .. 


  • 6

   نشر في 16 شتنبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا