مجموعة الزين القابضة عملاق البرمجيات والإلكترونيات العربي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مجموعة الزين القابضة عملاق البرمجيات والإلكترونيات العربي

  نشر في 14 مارس 2020 .

تأسست مجموعة الزين "THE ZEIN" في عام 2015 من قبل رجل الأعمال عثمان الزين كشركة ذات مسؤولية محدودة، لبيع البرمجيات التقنية، والتجارة الإلكترونية، واشتهرت مجموعة الزين القابضة، بإنتاج أول روبوت للتجارة الالكترونية على المواقع الالكترونية، وحصلت على الملكية الفكرية، و تشتهر بمنافستها لأمازون كأول شركة عربية في تعزيز التجارة الإلكترونية، وفي العمل على بناء نظام الدفع من خلال الماسح الضوئي في استخدام الهاتف في متاجر البيع بالتجزئة. ثم تطورت مجموعة الزين القابضة لتصبح أول شركة تصنيع للبرمجيات والإلكترونيات وصناعة روبوتات "THEZEIN" وحققت نجاحاً باهراً في بيع الروبوتات المرتبطة في البرمجيات الخاصة بها.

‫حيث أول شركة حول العالم تتيح الدفع من خلال الروبوت دون طوابير الانتظار، واستخدامه بدلاً من الانسان الحقيقي، لتصيح منافسة لشركة مجموعة ال جي، ثم عززت خط انتاجها في الانضمام لعائلة الهواتف النقا‬لة حيث أنها اُولى الشركات حول العالم تتيح الدفع من خلال الروبوت دون الوقوف في طوابير الانتظار، واستخدامه بدلا ً من الإنسان الحقيقي، لتخوض منافسة جديدة في عالم صناعة الروبوتات مع شركة إل جي، ثم عززت خط إنتاجها في الانضمام إلى عائلة الهواتف المحمولة وإنتاج الهواتف المشفرة thezein encrypted ومجموعة من التطبيقات المشفرة، لتعزيز المنافسة في سوق التكنولوجيا والالكترونيات. وقد أنتجت مجموعة الزين القابضة أول روبوت يتلقى الطلبات على المواقع الإلكترونية، ولم يسبق ذلك أي من المنافسين، سواء محليًا أو عالميًا، حيث يمكن الشراء والبيع من خلال روبوت يعمل على المواقع الالكترونية أو استخدامه لتلقي طلبات الطعام أو التجارة الإلكترونية. وتوفر العديد من الخدمات التي تسهل التعامل بين العميل وصاحب المنتج أو السلعة، وأنتجت نظامًا يسمى (سكان أن اوردير ) كان الأول من نوعه، حيث يتيح هذا النظام ضبط كاميرا الهاتف على رمز الاستجابة السريعة للسلعة ، وإضافتها إلى العربة ، وإكمال عملية الدفع عبر الهاتف المحمول في متاجر التسوق. ذكرت الشركة أيضًا أن الفكرة والعمل على هذا النظام الإلكتروني كان موجودًا بالفعل، لكن سبقتها على ذلك النافسة شركة امازون ومن الأنظمة الالكترونية التي أشتهرت بإنتاجها نظامين أحدها للمتاجر المحلية والالكترونية، والآخر يخص المطاعم. حيث يعمل أول نظام على تسهيل التعامل بين الإنسان الحقيقي والتكنولوجيا او الإنسان الصناعي، بحيث يمكن التبضّع او طلب الطعام او شراء الثياب من خلال الهاتف المحمول، ومن ثم الدفع الى الروبوت، دون التعامل مع الإنسان البشري، بشعار اطلقته الشركة "دع التكنولوجيا تعمل" أما النظام الآخر فهو الأول من نوعه في عالم التكنولوجيا، حيث يخص حجوزات المطاعم يسمى (وايتينغ سيت) وهو يتيح حجز الطاولة من الزبون قبل المجيء الى المطعم بيوم او اثنين او الحجز الطاولة من الزبون قبل المجيء الى المطعم بيوم او اثنين او الحجز السريع، واضافة نفسه الى قائمة الانتظار، ويتيح النظام معرفة عدد الطاولات والمقاعد المتوفرة، ويحدد للزبون خريطة المطعم والاقسام كي يتمكن من المجيء الى المطعم وادخال رقم الحجز على شاشة تعمل باللمس وإعطاءه من قِبل النظام رقم القسم والطاولة دون اخطاء ودون تدخل بشري، بالإضافة للنظام الأول والذي يتيح الدفع للروبوت. ولديها المزيد من الحلول في عالم التكنولوجيا، واشتهرت مجموعة الزين في تصنيع الروبوتات ومنافسة الشركات العملاقة كشركة ال جي حيث عملت على اثبات وجودها كشركة عربية بين الشركات المنافسة في عالم الروبوتات ودخلت عالم المنافسة في انتاج الهواتف النقالة المشفرة حديثا.

تقوم شركة الزين القابضة بتقديم العديد من المزايا المنافسة ومن أهمها تبسيط العمليات الروتينية , تقديم خدمه شخصيه من الدرجة الاولى,الوصول إلى العملاء في جميع انحاء العالم,الحجز عبر الإنترنت بدون عمولة,تحسين الربح والخبرة من خلال اشراك ضيوفك.


  • 1

   نشر في 14 مارس 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا