أربطة العنق - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أربطة العنق

  نشر في 12 أبريل 2017 .

كل ما في قادة وطننا العربي هي أربطة العنق، التي يظهرون بها من حين لأخر في وسائل الإعلام .دون أن يعلموا أن تلك الأربطة مكنتهم الرعية من وضعها ليس للتباهي بها ، إنما للعمل الجاد لتلبية حاجاتهم وتوفير شروط العيش السوية لهم.

يقفون وراء المراة كل صباح لتعديل تلك الأربطة ،لكنهم للأسف لا ينظرون لما يوجد خلف المراة كي يدركوا الواقع المرير الذي يعيشه الإنسان العربي، ويتخبط فيه كل يوم من ألم ومعاناة .كما أن تلك الأربط قد سلبت منهم العقل الذي يمكن الإنسان من إدراك الصراط المستقيم ،وأصبح كل ما يهمهم هو أن يختروا تلك الأربطة بعناية فائقة علها تلائم تلك الأعناق التي توضع عليها .

ولو أنهم سألوا أنفسهم قبل وضعها هل تلائم تلك الروح الخبتة التي تجري في ذواتهم لأدركوا أنها لا تساوي شيء و أن تلك الأربطة لا فائدة منها في ظل فساد الروح .

وياليتتهم يفعلون مثل ذالك في إنتقاء أفكارهم ،وإنتقاء أشياء يمكنها أن تعود بالنفع على الإنسان وتساعده في مواجهة أعباء الحياة.

نعم صدقت يا منيف في إحدى روايتك وأنت تخاطب أربطة العنق ،قائلا : " أنتم يا أربطة العنق ،سوف أشنقكم بهذه الأربطة ذات يوم ،لن أكون رحيما.الرحمة لا تعرف طريقها الى قلبي .ومن تريدون أن أرحم ؟ الصدور المجوفة ؟ الصدور المليئة بالقيح ،أنتم ؟ لا تخافون سوف أتصرف كوحش " فذالك كل ما يستحقون عل هذه الأرض تنعم بسلام إذا تطهرت من كل تلك الأربطة التي لا فائدة منها.




   نشر في 12 أبريل 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا