وفجاة اختفى الايبولا !? - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

وفجاة اختفى الايبولا !?

  نشر في 17 أكتوبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 11 أبريل 2016 .

اختفى مرض الايبولا كما اختفى  انفلونزا الطيور وانفلونزا الخنازير ولعل المستقبل سياتي بامراض ليست اقل اهمية, كلها امراض تحمل اسماء حيوانات قامت بقصف غابات بشرية تطالب بالاستقلال او على الاقل حق تقرير المصير فحتى الحيوان لايرضى بان ينتسب لمحيط غير محيطه رافعا شعار " افضل  ان ابقى حيوانا متشبت بهويته وقيمه على ان اكون انسانا بقيم حيوانية "

عجيب, امراض لها اصول حيوانية تقتل من الناس ما قدر الله وتختفي  بالمقابل امراض بمرجعية تربوية تقافية و سلوكية سياسية وجسدية ذات  اصول انسانية تقضي على الاخضر واليابس,  تزف بالقيم والمبادئ خارج النطاق وتقلب الانسان فعلا حيوان ناطق بتعريفه الفلسفي فبفقدان الانسان العقل الكبير الدي يمثله الجسد يصبح حيوان وبفقدانه العقل الكبير و العقل الصغير الدي تمثله الذاكرة يصبح بالجملة حيوان ناطق...سبب كل هذا هو تفكيرنا الدوغماتي دو المرجعية الدينية هذا التفكير الدي يرى ان انسانية الكائن البشري تكمن في شكله وهياته بغض النظر عن الولاء الدى غالبا ما ينصف الحيوان

الانسان نادرا ما يطبق القوانين لدلك يصعب ان يسمو على الحيوان, يقول الرسول صلى الله عليه وسلم " من صاحب ظالم ليعينه وهو يعلم انه ظالم فقد خرج من الاسلام" وبصيغة علمية الانسانية سلوك وقيم وضمير كمنتوج اجتماعي والانسان غالبا ما يكون ظالما حينما يشبع, فالحيوانات التي جعلنا منها عبدة عندنا لايروق لنا اعتبارها مساوبة لنا فبكل بساطة الانسان انسان والحيوان حيوان فدعوا الاشياء تنتسب لاهلها.......



  • 1

   نشر في 17 أكتوبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 11 أبريل 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا