ارفع صوتك و انطلق - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ارفع صوتك و انطلق

سميرة بيطام

  نشر في 24 نونبر 2018 .

تريدها حرية و أنت منقبض بروحك في ركن التردد..تريدها حياة سعيدة و أنت مكلف بالكلام لا بالسكوت، تريدها قوة و شجاعة و نهضة عريقة جدا لك و لأمتك و أنت تحت التراب مدفون في نومك..تريده نجاحا و أنت لا تسهر الليالي الطوال و تقلد الآخرين في مشيتهم الصاعدة صعود الهمم ، فقدت مشيتك الحقيقة و اعوج فيك المسار و الانحراف على زاوية السرعة ، أضحكتني بأمانيك البالية ، و آثرت غضبي في ضرورة نقدك للعظماء، لا تزال صغيرا يا من يريد تقليد الكبار ، صغير جدا جدا جدا..أمام من لفوا أنفسهم بعرق الكفاح و الاستماتة الرائعة ، دع مفوضي السلام يسبقونك في الطريق و بالأحرى أن تتنحى جانبا حتى لا يصدموك، لعمر منحت جائزة النصر لمن لا يستحق ، حتى و إن سرقت من شرفائها تعاد لهم بحرف المحبين للعدل و الكرامة و انتفاضة الضمير قبل انتفاضة القرار...

تهتم كثيرا لخطواتي و أنت لا تحصي فيها عددا، تراوغني في سباق الأخلاق و قد تفاهمت مع النبلاء أن المتخلق كبير عند المحن محتسب عند الشدائد ، و المتواضع رفيع عند الندم، أي حكاية تريد إقناعي بها في أنك متزن ؟ و أي رواية تريد إسماعي إياها أنك صادق في النوايا، تريد أن تعتذر عن هفواتك مع المظلومين ؟ تريد إرجاع ثمن التألق لأهله ؟ لا تسألني عن خرجاتهم و لا عن انتفاضتهم الفكرية ، متأدبون هم فوق الغاية ، سعداء فوق العادة، اتركهم و شأنهم و كفاك تطفلا ، أنا هنا لأدافع عن قضية الحق لا غير..فارقني في خروجي من قيدي ، قيودي عفوا انكسرت لم يبق لي إلا أن أكتب إبداعي على طبق من فخر...

هل تحب كلمات التحفيز مثلي ؟ ، إليك منها و احفظها عن ظهر قلب ستجد فيها ضالتك حينما حاولت أن تكبر و أنت بعد لم تعرف إلى أي اتجاه ستسير و أي الزاد ستحمل معك...

كافح لتشعر أنك حي.. تكلم لتشعر أنك صادق...السكوت لن ينفعك و لن يصرح عن هويتك ..اكتب لتتزن في فكرك ..ناقش لتربح حرب النقد..ان ما تكسر قلمك خذه و لا تستبدله هو شاهد عليك انك بدأت منذ البداية و البداية انطلقت و لست تدري ...انطلقت حينما بدأ كلامي معك..اكسر النبال فوق النبال و ارفع راية النجاح، النجاح درب و لن يكون هدفا إلا إذا شغلت فيه قضية مصير...لا تتباهى بالنجاح ..فتغتر...و إن أصابك الغرور ضاعت منك معالم الاستمرار ..

انطلق فالرحب واسع..امش فالركب مستعجل..لا تلتف خلفك فالوجع لا ينتظر..لا تشتكي الألم فهو رفيقك ..فان لم تتألم لن تتعلم...قاعدة السمو بالذات تجبرك على الاستمرار..استمر فالعذاب متفوق و الأمل منتصر..لا داعي للتحجج بالمرض أو الكسل..فالجسد منضبط بطاعة و العقل متزن بساعة و القلب مرفوق بنبضة حياة...

انطلق و ارفع صوتك ليسمعك المتشوقون لكتابة حكاية رحلتك...أخبرهم عن ترددك فهم يحبون أساطير المتألمين و ليس الراكنين للراحة ...انطلق فموسوعة التاريخ مفتوحة أمامك ..لا تحتقرن من قوتك شيئا و لا تظنن بالمستحيل شرا ..أبدا أنت لها ..انطلق ..سابق الرعد و الريح و العواصف..لف نفسك بقوة و اكسر كل القيود..قيد الخوف و التردد و الندم..تابع و انطلق بكبرياء ..فالركض منك و العرق منك و الجهد منك ...لا تتوقف ..لا تتوقف..و إن تعثرت انهض ، و ارفع رأسك الى السماء ... فتحديك يسليه و ابتسامتك ترقيه ..و انبعاثك الحضاري يداويه...كم أنت رائع و أنت تسقط على خط الوصول..هي نهاية الأوجاع و الآلام و ليست نهايتك أنت كشاهد على طاولة السلام...سلام من الأتعاب و العراقيل... و نهاية للأوجاع..أحسنت حينما سابقت القطيعة فلم تعد بعد اليوم عدوي بل ستصبح صديق كل السائرين على دربك...أما أنا فلا تهتم بصمتي لأني راضية عن انجازك و لن أصفق لك لأن ابتسامتي تفوق كل التصفيقات...هنيئا لك الوصول إلى أفق الريادة..و لم تكن تعتقد انك على خط الوصول سقطت...السقوط هنا هو النجاح...السقوط هنا هو أنت الآن.


  • 1

   نشر في 24 نونبر 2018 .

التعليقات

سهام سايح منذ 2 أسبوع
ما أجملها من جملة (لن أصفق لك لأن ابتسامتي تفوق كل التصفيقات.)
0
د.سميرة بيطام
لكني ساصفق لمرورك
الف شكر سهام سايح

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا