ماذا علي أن أختار الآن؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ماذا علي أن أختار الآن؟

تايلاند، تاريخ في الروح..

  نشر في 26 أكتوبر 2017 .

كل منا يحب أن تبقى في ذاكرته أجمل المواقف، وأغرب الأحداث، وكم نرجوا أن نفقد الألم بكل أحواله، من قلب بانكوك، من هذه الذاكرة الحاضرة الآن، من بين أجمل الأماكن وأجمل القلوب أدون ذكراي العميقة لأستحضرها غدا، كم أخاف من ذاكرتي، تسعفني متى شائت فقط، تتحكم بي في كثير من المواقف، لكنني قررت أن أتحكم بها مطلقا، لقد اتفقت مع قلمي أن نتحالف مع النسيان في تلك المواقف التي لن نحبها فقط، وأتفقت معه أيضا أن نطير بعيدا حيث ذلك النور ونحلق مع أعمق ما تخبئه لنا الحياة، لنتعرف على ذلك الشعاع الذي طالما هربنا منه.

هذه الحالة النادرة من العمق، بهذه الحالة تعلمت كم علي أن أعتمد عليَّ، إنني أهل للثقة والقوة والجمال والأمل، ما أحلا أن نعرف أنفسنا في لحظات كهذه، في أوقات السكينة التي تطرزها الروح، حينها فقط تتوالى الفرص، فرص الحياة، ومن هنا علينا الإختيار بحكمة، هذه الحكمة أيضا التي تريد الكثير من الرضى.. ماذا علي أن أختار الآن؟

لقد تحدثت مع الفجر طويلا.. وتعمقت في لون الأشجار في جوف العتمة، إنها تخفي ألوانها عني في أوقات الليل، تخفي ألوانها كي أحدق بها بشكل آخر، كي أتخيل ألوانها الأشد عتمة من الليل وهي تحتفل مع الرياح في صخب الهزيج وضحكات الحفيف الخافتة، لكنني رأيت بوضوح وعرفت تماما لماذا علينا أن نسكن في أوقات الليل، ذلك لأن الليل له خصوصيته المتوافقة مع الكون، يحبنا أن نتأمله بصمت، بصمت فقط.




  • 3

   نشر في 26 أكتوبر 2017 .

التعليقات

Salsabil beg منذ 3 أسبوع
ما اجمل كلام الصمت في الليل الهادئ ،كلام لايفهمه الكثيرون،حين تختلين بافكارك ،حين تحسين بالهدوء والسلام ،رومنسية بدون حروف ،احسست بعمق كلماتك تهاني على المقال ،بالتوفيق.
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا