واها الريح بغا يديني...... - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

واها الريح بغا يديني......

ديدوش منطقة مصنع...

  نشر في 03 فبراير 2016 .

ديدوش التتمة

نصنع في الأسفل

أقلاما و علب

لن أقرأ

بلاط الحائط

سأنظر و لن ألتفت

سأدخل و لن أتلفت

فالكون دائر

يرجع من حيث أبدأ

أكرر لأسعد،

كلا فلن أذكر

كلا إني أسمع

كلا و ربي أكبر

كلا إن الصوت أقرب

فالكون في تكوينه الأول

و الإله لم يكن ظالم

ظل جالس

نحدق في الفناء

نفنى و يحدق

أنا في بطني أتكور

أنا في جنيني أتطور

و صار حجمي حادا مقوس

سأنزل يمينا يسارا

أستلقي برهة تشرف

كانت تجلس

فظل الشمس مازال حاضر

و الشفق مازال ليرجع

أرجع نظري الذي افترق

و الطيور في المقابل

لا تحب خيوط الهاتف

سأحفر خطى الشارع و درب الأسمنت و السكة التي ترفع

العشب و الأرض التي تزلق

هناك كنا نحفر

أول الدمل

بعدما تشعبت

كل الجمل

كي لا نلغ ما نكتب

و طريق الوادي أقصر

ويسقطه الخريف صغيرا و أصفر

كم من محاولة تنفع

و كم ألغي كي لا أستاء

و لا ألعن الورق الأبيض

و أعكسه للسماء بحبره السائل

و يرسلني بعصف المحاجر

فحما لازق

لا يصلح رصاصا أو حطب

و الحجارة واقفة كرجال ستخلد

و المدينة غراب واحد

يحوم كالأنثى

مثلج العنق،

ممشط الرأس المؤخر

إلى الوراء يناظر منقاره

إلى الأمام كتانا مثقب

يناظرها منقاره

أنثى بوجه مورق

خمس ريشات ترمى مستوية الأفق

لا تأكل القمم

ذابت صفائح المرمر

و قالت عن العثمان في غراب ممزوج بالوهج

يطير أكبر

ينفصل عن بطنه الأبيض

اسطنبول بكت أكثر

كي لا تلغ ما تكتب

كي تأتي حين نرغب

بقت رقائق البرك

عيدا أكبر

على قلبي

رقائق الصنوبر

تلتوي و تصنع زجاجا بالعسل

امرأة على حصيرة

تنكمش

تفتت الحمام بقمح الغبار الناعم

غربالا من حساء و شجن

كي لا تكسر انهمار الخطر

و رمل الحلوى قالب

ينسكب على مهل

ستصنعه مذنب

و تحيطه بكوكب

ثم يذهب

و المدينة غيران لمن يرغب

و الحبيب على الجانب

و الرصيف الأزرق

أغنية من المغرب

....واها الريح بغا يديني معاه....

....واها أمشاورني،

واها أجاهو ساهل...

واها الريح

صار أخطر

ألزمها الكهف المظلم

قالوا سأكتب

لا أريد أن أحزن

قلت كي لا ألغ ما أكتب

ثم أنا أخرج

ابحث عن نسيم المغرب

أذهب إلى ديدوش رايس يركب التصدع

و أنا أنزل قليلا

و أرتفع

فالصخر أعلى

و الصوت أكبر

إنه آذان المشرق

و صخر العودة ميناء غانم

خليج معلق

غسيل الطير المتلاطم

أجنحة تتقاذف

و حشيش الزرع الوافر

و حب السماء الشاسع

و وعد الليل الهادئ

و دعوة القلب الساكن

كي لا ألغي ما أكتب


  • 3

   نشر في 03 فبراير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا