غريبان على الشاطئ..! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

غريبان على الشاطئ..!

تلك لحظات التقائهم القصيرة..

  نشر في 11 فبراير 2017  وآخر تعديل بتاريخ 12 فبراير 2017 .

إنهما الشمس والقمر! فالشمس ما تزال هنالك مختبئة ً خلف الأفق خجلة من الظهور، شعاعها قد اخترق الغيوم وأنار سماء الكون... معاندا ً خجلها، وكانت هي هنالك، كانت تقف هنالك تتأمل بزوغ نهار ٍ جديد! تقف على الشاطئ وتحدق في الأفق، طيور النورس تحلق من حولها وأمامها البحر يعكس أشعة الشمس على وجهها فيزيدها إشراقة ً على إشراقها.. وأما القمر، فهو كوكب مقرّه سماءنا، انواره تشعل الجمال في وجودنا، بإشراقاته نعرف بدايات شهورنا ومنتهاها! إنه ذلك الأسطورة التي نصف بها نصف جمال النساء وهو في أصله صحارى لا تنمو ولا يوجد به ماء! إنه ذلك الملِك َ المتوج َ على عرش سمائِنا وعرش قلوبِنا..

لقد بدأت الشمس في الغياب رويدا ً رويدا ً ونورها يخبو شيئا ً فشيئا ً، ويختفي قرصها وراء الأفق تكتسيها حمرة ٌ جميلة ٌ في منظر يخطف الألباب! ولما أخذت الشمس تغلق عينيها بكل غنج، أخذ القمر يفتح عينيه بعد نوم عميق، ظهر وجهه عالياً يزيّن ظلام الليل الداكن بنوره كأنه سلاسل من فضة ٍ تتواصل مع النجوم بكل تناغم ودلال ٍ قائلا ً للشمس: "هل لك أن ترَي ماذا يحدث على الشاطئ؟ إنها حرب ضخمة تتضمن عشرات آلاف الجنود... يا لها من مصيبة! ماذا يحدث؟" ، ردت عليه الشمس قائلت ً: "بما أن موضوع البشر قد فتح من قبلك، لم لا تحدثني قليلا ُ عن وجهة نظرك عن أوضاع البشر؟" ، تردد القمر كثيرا ً لطلبها العميق ثم قال: "في البداية، أريد أن أضع عنوانا ً لحديثي هذا ألا وهو الذات البشرية، عادة تجر الحروب الدمار للإنسان من عدة نواحي اقتصادية واجتماعية ونفسية.. ويتأثر الإنسان بها كثيراً فقد تشعره بالعجز وعدم القدرة على العمل.. وتجعله ذاتي التفكير مستسلماً لوساوس قهرية لديه تتعلق بمستقبله وحياته وحياة من حوله فيكون عاجزاً عن المساهمة في بناء مجتمعه متأثر بالعديد من الإحاطات التي تورثها كوارث الحروب، وهذا ما يحدث الآن للعالم بأكمله.. وتسبب الحروب العديد من الاضطرابات والأمراض النفسية على الأفراد، وقد تجر هذه الأمراض النفسية أمراض جسمية فتصيب شريحة كبيرة من الناس وهذا ما حدث في الكثير من المجتمعات ومنها أوربا أثناء الحربين العالميتين الأولى والثانية، فزاد عدد المصابين بالاكتئاب والقلق وأمراض القلب والمعدة وغيرها وهذا كله جرّاء هذه الحروب." ، فردت الشمس قائلت ً باستغراب ٍ: "هكذا إذا ً، فهذه هي آخرة كل الحروب..."

استغربت الشمس من رد القمر ثم قالت: "من نكون نحن أيها القمر في رأيك؟" ، نظر القمر نظرة تفكر لبرهة ثم قال: "هنالك تسعة كواكب تدور حولك أيتها الملتهبة، وها أنا المظلم أدور حول الأرض... إنني أقصد بأن هنالك الملايين من المجرات الأخرى بمختلف أحجامها وكلنا لا نعد شيئا ً مقارنة بهذا الكون العظيم، وإضافة ً الى ذلك، فإن حجمك هو الأكبر بيننا، اذا قارنّاه بمجموعتنا... وهذا كله يستجلبنا الى التفكر بعظمة الله سبحانه والخشية منه." ، تفاجئت الشمس برد القمر، فهي لم تعهده حكيما ً من قبل، ثم قالت: "أحسنت الرد، أيها القمر..!

خلدت الشمس لنوم عميق... وتابع القمر مسيرته الليليّة متشرّبا ظلام الليل لكي ينيره ومتفكرًا في الكون وعظمة خالقه!

وفي النهاية، التقيا غريبين على الشاطئ ثم افترقا غريبين على الشاطئ...

النهاية!


  • 1

  • أحمد زاهر
    كاتب شرع برحلته منذ زمن بعيد..! مهتم ببعض الأدب وأقسام العلوم والروايات بأنواعها، ثقافتي عالية كما أنني أطمح لأن أكون كاتبا ً أفضل..!
   نشر في 11 فبراير 2017  وآخر تعديل بتاريخ 12 فبراير 2017 .

التعليقات

جممميلة جدا ....ابدعت .
1
أحمد زاهر
شكرا ً لك..

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا