بين عقل " باولو فرايري " وتخاريف الشيوخ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بين عقل " باولو فرايري " وتخاريف الشيوخ

  نشر في 12 أكتوبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

               كان الشيخ الفاضل والمربي البرازيلي " باولو فرايري Paulo Freire " رحمة الله عليه ، يرى في تعليــــــــــم الفقراء والأميين والمقهورين سبيــــلا للتحرر و أداة للثــــورة على القهر والفقر والاضطهاد . و كان يدعو الى تعلم المرأة و الرجل . و يوصي بالنزول الى أماكن الفقراء والأميين ومناقشتهم حول أوضاعهم المزرية كبوابة لتعليمهم الكتابة والقراءة و كمدخل للنضال من أجل الكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية ، ومن أجل التغيير . ولم يكن رضي الله عنه وأرضاه ، يشك في قدرات المرأة وكفاءتها أو يقرن الانثى بالدابـــــة و يقول عنها ناقصة عقل بسبب غدة في مخها كما يروج لذلك في تخاريفه المسمى " العريفي " ضيف الجناح الدعوي لحزب العدالة والتنمية.

             وإذا كان هذا " العريفي " وكل شيوخ الظلام يعيشون في بحبوحة ونفـــــاق مقيت ، حيث تجدهم مثلا ؛ يتــــداوَوْنَ مع عائلاتهم ويخضعون للعلاج في أفضـــــل المصحات بالعالم . وبالمقابل من ذلك يحاولون إقناع المقهورين من فوق منابرهم بالتـــــــداوي ببــــــــــــول البعير أو بالبصق والتنخم باسم " الرقية الشرعية ". ويشحنون جــزء من الفقـــراء والمحتاجين ، ليحولوهم الى وقـــود وحطب لإذكاء نار الفتنة والكراهية و الارهاب . وباسم الدين يبررون لهم أن السعادة لا يمكن إدراكها في هذه الدنيا كـــــدار شقاء وفناء . ويوهمون الطبقات الشعبية لِتُسَلم بقبول الذل والاضطهاد والاستغلال وتتنازل عن كل حقوقها الانسانية في هذه الحياة .

         فان الشيخ الجليل " فرايري " كان شغله الشاغل هو البحث عن حياة أفضل لكل المقهورين والمنبوذين والفقراء . ويقول بكل بداهة ، لا يمكننا أن نصنع هذه الحياة من دون أن نسعى اليها ، بالشجاعة والمغامرة والمخاطرة والايمان بقيم المســــــــاواة بين المــــرأة والرجل والعدل والحرية ... وكان يحذر من الأفكار المسبقة عن العرق والجنس و اللغة و الدين . ويعتبر ذلك تعصبا " يسيء إلى جوهر الكرامة الإنسانية، ويشكل إنكارًا جذريًا للديموقراطية " كما قال .

        رحمة الله على شيخنا الفاضل " باولو فرايري " وندعو الله ان يهدي شيوخ البيترودلار وتجار الدين ويبعد شرورهم و أفيون تخاريفهم عنا وعن كل المقهورين ــ آمين ــ

ــ عبدالمالك ـــ


  • 2

   نشر في 12 أكتوبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا