لم أرغب أن أكتب هذا الصباح - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لم أرغب أن أكتب هذا الصباح

فقدت التوقعات

  نشر في 20 يوليوز 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

صعد في مدينة التزلقات

واقفا، أملي هناك

لم يفطر هذا الصباح

بعث بعينيه

بعث بما نفث من دخان

استرخت عيناي

كأن بها ألقا من الحب

كأن بها زمانا من الحزن

أعجبني مرآه

فللسجائر نكهة المظاهرات

حب الثورات

فخامة المقابلات

ربما شعرت بكل الأمان

فقد ظهر على طول امتداد

منبسطا يبوح لي بأول لقياه

أول صفوة مزاج

أول رجفة من يداي

قريبا من بيتي

في كعك الحطام

بدأت أصدق الروايات

و ألصق الخيال مجددا و المغامرات

ثم سقطت أوراق العنب و التفاح

اصفرت جميعا هذا الصباح

علي أن أستمر

كي لا أنام

فلقلبي عمر من دخان

لعمري حب من زمان

و لم أسعد بعد بلقياه

عليه أن يطير في الأحلام

Lose your expectations

lose yourself in the moment

رددتها مترجمة المذياع

و دخنتها بضع مرات

القناة الأولى

تخدر فيها الكلام

القناة الأخرى

ربطت صوتي بكل المؤشرات

غاب

استيقظت هذا الصباح

فقدت كل التوقعات

و من يغني له بدخان الصباح

لي أن أستقبل صوته كل صباح

و أطرد ما بقي من هذا الدخان

ومن ينتظر أن أطير

بعد كل لقاء

لم ينس فتاة أحبها في كل لقاء

و لم يحصل ما توقعت

كنت من الذكريات

أنا من الثائرات

لم يحصل أي لقاء

صحيح أسرع في خطاه

صحيح أقبل هذا الصباح

ثم استدار كالأمس

و عاد لفتاه

أفقدها حب التوقعات

أبحث عنه طيب النفس

لا يخيب ظنه بعد اللقاء

ممتزجا بالبساطة و الإنفعال

قدماه مثنية أمس

غادر حياة الفقراء

الحب بذخ بالتوقعات

الحب مؤشر للحياة

ابتعد به الجو و حلق كالنسر في الفضاء

له من مغازلة الهواء

واعد كثيرا من الإناث

لم أحسن مجددا الإختيار

أخطأت ثانية

لم أرغب أن أكتب هذا الصباح


  • 2

   نشر في 20 يوليوز 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا