جن العالم وجننت معه - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

جن العالم وجننت معه

متنا وماتت أمتنا ...

  نشر في 08 يونيو 2017  وآخر تعديل بتاريخ 08 يونيو 2017 .

" جن العالم وجننت معه " 

انضروا إلى حالنا الآن !! 

عندما تستيقظ من نومك تسمع صوت صراخ الناس والدماء كالبحر في كل مكان والعالم كله فسااااد !! 

هل سنبقى مكتوفيّ الأيدي .. أخواننا يموتون وبلداننا تنهار !! 

بحت حلوقنا من كثرة الصراخ حتى تنقذونا من الموت ولاكن !! لا فائدة أبداً

صرنا فريسة سهله لأعدائنا ... أمتنا فقدت ريحها وهويتها وقيمتها وكرامتها

أتعلمون أن الخليج مهدد بأنه سيمسح به الأرض قريباً من قبل داعش !!

هل سيأتي دورنا !! 

لا والله ليس مستحيلاً مادام العرب هكذا ... فهم لن يفيقوا حتى لو جن العالم من الظلم والفساد .. 

هل رأيتم !!

من المؤكد أنكم لا تريدوا أن يحصل هذا لأوطانكم ولا يوجد حاكم يريد هذا لدولته أليس كذلك!! 

إذاً لماذا لا تنهوا هذا الظلم الذي حل بنا !! 

ألا يوجد لديكم عقول لتفكروا قليلاً !! 

 هل سنبقى ننتضر طول حياتنا !! 

هل سنضل نرى نسائنا وأطفالنا يعدمون ويذبحون !! 

هل سنضل نرى بيوتنا تهدم وبلداننا تتعرض للفساد والظلم !! 

هل سنضل بعيدين عن أهلنا و أوطاننا طول حياتنا !! 

هل سنضل نبحث عن الأمان في البلدان الأخرى !!

ألن تفيقوا من سباتكم هذا !! 

أقسم لكم لو توَحدوا صفوفكم وتجهزوا جيوشكم لإنهاء هذا الظلم الذي يحدث الآن !!ستنتصروا عليهم وتعيدوا وقادرون على أن تعيدوا السلام والنور من جديد... هل نسيتم أن هنالك ربٌ بجانبكم لينصركم !!

أين رجولتكم !! 

أين رجولتكم أين !!

أصارحكم .. عندما أسمع كلمة " ملك " تأتي في ذهني بمعنى !! 

" الغرور والطمع والتكبر و الظلم " أتعلمون لماذا !!  

لأن كل ملك يعيش في قصر ويجلس في كرسي من ذهب ويأكل أشهى الأطعمه ويلبس أرقى وأفضل الثياب وينام على فراش من حرير .. ولا يبالي بأخواننا الذين لا يوجد لديهم مكان ليقيموا فيه فإن بيوتهم تهدمت ولا يوجد لديهم طعام ليسدوا به جوعهم .

ليسوا قادرون على أن يساعدوا أخواننا الذين يحتاجون لمساعدتنا !! 

كيف هذا ولقد مدوا أعدائنا بمآت الأسلحة وسفن حربية ..                                           ما هذا الظلم !! قادرون على أن تساعدوا هؤلاء السفاحين ولستم قادون على ان تساعدوا اخواننا الذين يحتادون لمساعدتنا .. 

أنضر يا إلهي لهذا العالم الظاالم لا يعرف الإحساس والرحمة ... عذبونا وقتلونا ودمروا حياتنا كلها. 

ألا يوجد طريقة للإبتعاد عن هذا العالم !! 

لقد سئمنا من هذه الحياه كلها ظلم وفساد ودمار وحزن وبؤس !!  

وليكن في الحسبان ان كل هذا بسببكم لو انكم تشغلون عقولكم لن يستمر هذا الظلم والفساد !!  



  • 8

   نشر في 08 يونيو 2017  وآخر تعديل بتاريخ 08 يونيو 2017 .

التعليقات

الأنظمة العربية منذ أكثر من أربعة عقود وإلى الآن هي أنظمة فاشيّة لا هدف لها سوى إرضاء الأطراف الخارجية على حساب الشعب والبلد وأما من يتجرأ على الحاكم العربي فإن مصيره الموت والتشريد والإعتقال كما حصل في بلادي سوريا .. ولكن الله قادر عليهم وبإمكانه إزالة ملكهم الفاسد الطاغي ولكنه يمتحن عباده ليرى شدة صبرهم على المحن ... تحياتي
0
رغد المجرفية / Raghad Majrafi
أنا معك في كل ما قلته ..
شكرا لك ( تحياتي :)
creator writer منذ 3 أسبوع
هناك جانب مذهل في هذا الكون الكبير، سيجعلك تفقدين عقلك من روعته، في حال اكتشفتبه اكتبي عنه :) سيجن جنونك بمجرد أن تريه لن أحدثك عنه أكثر ، اكتشفيه بمفردك،
و أرمي منظار البؤس في قاع المحيط .!
:)
1
رغد المجرفية / Raghad Majrafi
وكيف لي ان أعرفه !!
شكراً لك على إهتمامك أختي العزيزة ♡
ولا يهمك كما قلتي سأرمي الحزن والبؤس في قاااااع المحيط :)
creator writer
فقط انظري للجمال الذي يحيط بك ..
عمرو يسري منذ 3 أسبوع
كلنا نشاركك هذا الوجع رغد و للأسف لا حياة لمن تنادي من حكام العرب .
أظن مسئوليتنا كشعوب الآن هي تنشئة أطفالنا على مباديء الحق و العدل و العلم حتى ينشأ جيل جديد ربما ينجح فيما فشلت فيه الاجيال السابقه , و ايضا رفض الظلم و الجهل بكل طريقه ممكنه .
2
رغد المجرفية / Raghad Majrafi
كلامك صحيح يا أخي ..
أنا موقنه ان النور سيعود من جديد إلى بلداننا
بإذن الله .. شكراً لك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا