ماتت عروبتنا - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ماتت عروبتنا

قلت ماتت عروبتنا فصاحت بىَ الأذن تنهرني

  نشر في 13 يوليوز 2020  وآخر تعديل بتاريخ 26 يوليوز 2020 .

بسجعِ الحروفِ آخرُ كلمةٍ منها ألفٌ و نونا 

بحرفِ الفاءِ أولُ ما بدأتُ أقولُ فِلسطينا 

يا أعداءَ الحرفَ ما جريمتي فى الترتيلا

ردَّدت الذكر بالتهليل والتسبيح والتحميدا

ودعوتُ يا سفهاءَ الفَهم لقرونٍ تليها قرونا

يا مسخةَ العقلاء هجوتُكم بالغباءِ كهولا

ما علمتُكمُ يوماً تجيدوا القولَ والتجويدا

حكامَ بنى الجهالةِ أمُكم تركتْ لنا تغريبا

سوءُ اليدُ تَطال الرحالَ لا ترعى لهم تحريما

أطفالُ الرجال ماتتْ جوعا كما الرجالُ نحولا

نسائهم هلكتْ من ضيقِ عيشٍ ومن تكريعا

ما عاد للايامِ معتصمٌ يفي وعد الحرائر تينا

أو للارض منتصرٌ لها ماتَ هارونُ مع التغريبا

حتى الجهادُ أصبح نِسيا فى التهويدِ والتعريبا

صرنا فريقينِ نرضى بتطبيعٍ أو نخشاه تَصعيدا 

يا فلسطينُ كوني كريمةً تحت الهوانِ أرى تعتيما 

حكموا على العقول هُنا فى أرض اللسانِ غريبا 

بالارهاب والفقر الذي صنعوا كذاك والتدميرا

تركوا بذاءة فكرهم لنا نشيدُها على أنقاضِ الدينا 

بعثوا أباطرة الهوى تنشرُ الرِبا فينا أوتعيد ثمودا 

أرض العروبة كلها سُلبتْ وما تبَّقى لحكامِهم تثبيرا

أسرجة الخيول ذابت فكيف والخيَّال سقيما 








  • 2

  • شاعر النيل
    أخاطب الحرف لا العقل فما كان فى العقل غير الحروف تجيبا
   نشر في 13 يوليوز 2020  وآخر تعديل بتاريخ 26 يوليوز 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا