نصيحتي للبنات...الحياة ليست رجلا... - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

نصيحتي للبنات...الحياة ليست رجلا...

  نشر في 10 نونبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 15 أكتوبر 2016 .







منذ قديم الزمان كان دور المرأة و خاصة في المجتمعات العربية مقتصر على الزواج و تربية الأطفال و الاهتمام بشؤون الأسرة. و رغم تطور المفاهيم و التقدم الذي يعيشه المجتمع اليوم إلا أننا نجد أنّ أحلام أغلب البنات اليوم تتلخص في الزواج.

1)لا تتزوجي قبل أن تطالعي:

"كل أسرار العالم موجودة في الكتب, فلتقرأ على مسؤوليتك الخاصة"

(دانيال هاندلر)

المطالعة هي الكنز الأساسي لتنمية الفكر و الروح لذلك حاولي أن تطالعي كل أنواع الكتب: السياسية, التاريخية, العلمية, الأدبية, وحتى كتب الطبخ و الفنون إن كنتِ من محبيها المهم أن تكتسبي عادة المطالعة و تجعليها هواية يومية لكِ. فوحدها قادرة على تغذية أفكارك و السمو بها. و هي الوحيدة القادرة على جعلك تسافرين في عقول الكتاب و أفكارهم و تجاربهم و إياكِ أن تجعلي البحث عن رجل هو هدفك الأساسي في الحياة و تذكري دوما أن الحياة قصيرة جدا فلتعيشيها لنفسك أولا.


2) لا تتزوجي قبل أن تكملي تعليمك:

"إن كنت تعتقد أن التعليم باهظ الثمن, فلتجرب الجهل"

ديريك بوك

الآلاف حول العالم اليوم يحلمون بفرصة لينالوا تعليما كريما و مع ذلك نجد أنّ أغلب الفتيات تتخلى عن تعليمها مع أول فرصة زواج مناسبة تتوفر لها.

إنّ التعليم و الثقافة هو السبيل الأول لتحققي كيانك في هذا المجتمع. أنظري حولك إلى الإنجازات التي حققتها المرأة في كل أنحاء العالم وإلى كل المناصب التي تقلدتها فلم يعد هناك مجال حكرا على الرجال حتى أصعب المهن تقلدتها المرأة و أثبتت جدارتها. إضافة إلى قصص النجاح الملهمة التي أثبتت أنّ المرأة لم تخلق للزواج و تربية الأطفال فقط كما هو مزعوم بل إنها عنصر فعال في بناء المجتمع.

لذلك مهما بلغت فرص الزواج من إغراءات لا تتنازلي عن تعليمك و حاولي بلوغ أرقى المستويات المعرفية. و تذكري دوما من يحبك حقا سيفرح بنجاحك أيضا.


 3)لا تتزوجي قبل أن تعملي:

" كلما عملت أكثر, عشت أكثر"

لا أحد ينكر أنّ العمل هو أساس الحياة فأنت تولد في هذه الحياة بهدف معين و عليك أن تعمل لتحققه. فلا أظن أن العالم يحتاج إلى نسخة جديدة يضمها إلى باقي النسخ الموجودة. كوني مختلفة حاولي أن تجعلي لوجودك معنى. فكري كيف بإمكانك أن تضعي بصمتك في هذه الحياة.

ابحثي عن عمل, شاركي في الندوات و المحاضرات. وسعي دائرة علاقاتكِ الاجتماعية فوحدها كفيلة بتغذية أفكاركِ. ستجدي أن العمل قادر على تحسين نظرتك لنفسك و معرفة حدود قدراتك الإبداعية. بالإضافة إلى أنّه قادر على جعلك تحققي استقلالك المادي و تتخلصي من التبعية المالية لزوجك.

حاولي أيضا المشاركة في الأعمال الخيرية و التطوعية, فما من شيء سيحقق لكِ تقديرك الذاتي إلا إحساسك أنكِ قادرة علي تغيير حياة الآخرين إلى الأفضل.


 4)لا تتزوجي قبل أن تحققي أحلامك:

" حارب لأجل أحلامك ولو لم يحارب معك أحد"

أحمد البايض

الأحلام هي سبب استمرارنا في الحياة إلى هذه اللحظة فمن دونها لما وجدنا سبب للاستمرار. و أغلب الإنجازات التي وصل لها الإنسان كانت في يوم من الأيام مجرد أحلام في أذهان أصحابها.

ولا أقصد بذلك أن ترفضي الزواج حتى تحققي جميع أحلامك بل بالعكس من الجميل أن تجدي من يدعمك و يساعدك على تحقيقها فذلك سيكون حافزا لك. و لكن ما أقصده أن تتخلي فورا و إلى الأبد عن ذلك الشخص الذي يقلل من أحلامك و يراها تافهة أو مستحيلة.

إن كان لديك ذلك الشخص أطرديه فورا من حياتك و من دون أدنى تفكير أو تردد. فمهما كانت أحلامك صعبة المنال فأنت المسؤولة الوحيدة عن تقييمها. ولا تقللي من قيمتك و تذكري دوما أن النجاح يولد بالإيمان بأحلامنا برغم كل المحبطين. فوحدك قادرة على خلق نجاحك أو فشلك. لذلك قرري.


 5)لا تتزوجي قبل أن تجدي الشخص المناسب:

الحياة رحلة طويلة و صعبة نخوض فيها العديد من المغامرات الرابحة والخاسرة لذلك من الجميل أن تجد من تتقاسم معه تلك الرحلة. ولكن إياكِ ثم إياكِ أن تتزوجي لمجرد رغبتك في ارتداء الفستان الأبيض أو مرضاة في رغبت أهلك أو لأنك تخشين نظرة المجتمع.

إنّ فكرة فارس الأحلام التي نزرعها في مخيلة فتيتنا من الصغر كفيلة بجعلهم يٌقبلون على الزواج دون التساؤل هل هذا فعلا ما نريد؟ وهل هو الشخص المناسب؟؟؟

إنّ الزواج هو اكبر من مجرد عقد قران و فستان أبيض وحفلة صاخبة بل انه رباط روحي مقدس تتحد خلاله أفكار, وأحلام و طموحات شخصان. لذلك ابحثي عن الشخص الذي يتوافق مع عقلك و شخصيتك و أسلوبك في الحياة و دعك من العاطفة الزائدة التي لن تنفعك في شيء.


إنّ الحياة اقصر من أن تتقاسميها مع شخص لا تشاركيه شيء لذلك تذكري أنك ستعيشين مرة واحدة فابحثي عن من يستحق أن يشارككِ تلك الرحلة. اجتهدي، ذاكري و تفوقي؛ فطموحك يأتي لكِ بأبعد نجوم السماء؛ و عملك يجعلك أكثر إشراقاً و استقلالية، تذكري دائما بالعمل أنتِ سيدة قرارك.





  • 19

   نشر في 10 نونبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 15 أكتوبر 2016 .

التعليقات

كل ما ذكر جميلا و يستحق الثناء و ينطبق على الاثنان الرجل و المراْة ,,, فالانسان المتعلم الناجح صاحب الخلق الطيب ,,, سيكون ناجحا في كل تفاصيل حياته و لن يترك فرصة لاْحدهم ان ينال منه ,,, ان كان ابا و صاحب عمل ,,, او ان كانت اما و لها دورها في بناء المجتمع ,,, فقط علينا حسن الاختيار ,,, فالشريك الفاشل سيساعدنا على الغرق اكثر من ان نصل معا الى بر الامان ,,, احترامي و تقديري سيدتي الفاضلة
1
نعم، أنا كذلك سأفعل مثلها ، سأقرأ جميع الكتب الّتي في مكتبتي و اكمل دراستي و اجد العمل الذي أحلم به ثمّ بعدها أحقّق أحلامي كلّها، ثمّ أبحث على تلك التّي فعلت كل ذلك من أجلي أو من أجل نفسها.. ثمّ ماذا بعد؟ كلانا خسر لحظات رائعة في حياته، كلانا كان يجري وراء سعادة مزيّفة...ليس كلّ الرجال سواء، سيدتي أرجوك ابدئي بنصف دينك وسألي من يتقدّم اليك هلى هو مستعد أن يشاركك نجاحك... ابحثي عنه هو موجود و سوف يأخذ بيدك نحو الفلاح، انا افهم هؤولاء الرجال الّذي يعرقلون نجاح أي امرأة و لكن كلّ واحدة لها حياتها و قدرها...
2
غادة الفيرس
شكرا لك أخ عبد الحميد على تعليقك
"ولا أقصد بذلك أن ترفضي الزواج حتى تحققي جميع أحلامك بل بالعكس من الجميل أن تجدي من يدعمك و يساعدك على تحقيقها فذلك سيكون حافزا لك. و لكن ما أقصده أن تتخلي فورا و إلى الأبد عن ذلك الشخص الذي يقلل من أحلامك و يراها تافهة أو مستحيلة."
لقد ذكرت في مقالي أنه يجب أن تتزوجي إذا كان ذلك لن يعرقل نجاحك و لكن ما أقصده هنا من تتخلى عن أحلامها من أجل عريس يكون غني فتقبل الزواج فقط لمبررات مادية لا اكثر
عبد الحميد وراد
تعليقي كذلك كان للإيضاح فقط لبعض المفاهيم يعني دعم لما قلتيه، يعني إن وجدت المرأة من يدعمها فذلك أروع أن تحقق أحلامها مع زوجها.و لعلّ ذلك أفضل لها نفسيا و معنوياً... و لعلّ كذلك أصبح بعض الرجال يعزفون عن الارتباط لإكمال دراستهم ،أو لتكون لهم حرية أكثر في العمل، ليس إلاّ ليضحوا من أجل مستقبل زاهر قد يكون مجرّد سراب فقط...
صحيح اتفق معك
0
غادة الفيرس
شكرا جزيلا على تعليقك أخت إبتسام
صفاء منذ 10 شهر
ماشاء الله والله كلمات رائعه شكرا اختي علي هذه نصيحه
0
غادة الفيرس
شكرا لك أخت صفاء على كلماتك الجميلة
Amin Almitwaliy منذ 11 شهر
كلمات رائعة غادة .. لكن اختلف معاكى , ان الزواج قد يكون دافع لتحقيق تلك الخطوات ,
0
غادة الفيرس
شكرا جزيلا لك أخ أمين بالطبع ممكن أن يكون الزواج دافع للمرأة لتحقيق أحلامها و قد ذكرت ذلك و لكن تبقى عقلية الزوج هي من يحكم قد تجد أزواج يساعدون زوجاتهم على النجاح و أخرين يعرقلون مسيرتها

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا