السر وراء تقدم الجيش في الرمادي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

السر وراء تقدم الجيش في الرمادي

بقلم العم خلفان

  نشر في 08 نونبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

ربما يكون العنوان مبكر قليلا، لكن من الضروري ان ننبه الى ما يدور في ارض المعركة من الداخل الانباري، "الرمادي" ليست بالمنطقة المغلقة لكن حينما يكون المدافع "استراتيجيا" يستطيع قلب الكفة الى صالحه، وهنا نلاحظ الجسور التي تحيط بالرمادي اذ الرمادي لها ثلاثة محاور محوريه النهر و ثالثها باتجاه العاصمة بغداد من جانب البو فهد و هذا يؤهلها ما؛ لان تكون منطقة محصنة و من هذا نستنتج سبب العناء في دخول المسلحين الى الرمادي رغم عدم دخولها لولا العملية المريبة التي حدثت في الداخل.

حين قام الجيش بالانسحاب من معسكر "اللواء الثامن" تاركا ورائه معداته الضخمة و الاعتدة الرهيبة في وقت حرج حيث كان للجيش نصيب جهة اللواء الثامن من جانب ناضم الورار و بعض الاماكن في جهة البو فراج بعدما انسحب من البو فراج ترك الاهالي في الواجهة دون سابق انذار،اما بقية المحاور كانت من نصيب الشرطة المحلية و قوات سوات.

بعد الدخول المريب للمسلحين و السيطرة التامة على مدينة الرمادي كان من المتفروض عليهم متابعة التقدم من الجهتين الفلوجة باتجاه الرمادي ومن الرمادي بأتجاه الفلوجة، و هنا نجد مفارقة عجيبة ان بين المدينتين اللتان يسيطر عليهما مسلحي ما يسمى "الدولة الاسلامية" هنالك قاعدة عسكرية امريكية و لم نلاحظ اي محاولة للتقدم باتجاهها و من يحاول مجرد التشكيك في هذا الكلام فهو ليس من اهالي الانبار لان الوضع كان مكشوف.

نعود الى نقطة مهمة وهي ان المسلحين دخلوا الى مدينة الرمادي بعناصر هجوميين عرب و هذا ما يعلمه كل اهالي الرمادي ولا يخفى على احد،بعد السيطرة نهضت الخلايا النائمة و اصبحت الرمادي ولاية تابعة لما يسمى "دولة الخلافة"،هنا يجب ان نستفهم حول هؤلاء العرب أين هم؟ومن اين جاؤا؟ لماذا لا نشاهدهم في اصدارات التي يبثها المسلحين ؟!

-الرمادي تخلو من العناصر المسلحين العرب.

-جائوا من اتجاه هيت (ولم يكونوا داخلها).

-هائولاء نشاهدهم في اصدارات الهجوم فقط.


من خلال هذه الاسئلة و الاجوبة المؤكدة من ارض الواقع و من الداخل الانباري ماذا نستنتج؟

دعونا نناقش عمليات التقدم للجيش:

قامت العملية بعد تسليح عدد قليل من متطوعي الحشد الانباري بالاسلحة الامريكية و تدريبهم بشكل مستعجل،ثم طرد الحشد الشعبي الذي يتكون من ابناء الجنوب،محاصرة الرمادي من ثلاث جهات اما الجهة الرابعة فنجدها باتجاه هيت و على مرما طيران التحالف ولكن لا يستهدف اي ارتال خارجة الى بعض الارتال و البعض الاخر يترك !

بعد ثلاث اسابيع و بعد تاكيد خلو الرمادي من عناصر المسلحين البارزين نجد الرمادي محاصرة و مطوقة تطويق تام و الطيران يعمل بصورة مستمرة و بدون توقف ثم تاتي التقدمات على جميع المحاور على الرغم من ان الجيش و من معه لم يخوضوا معركة هجوم في حياتهم العسكرية بل كانت للدفاع فقط.

حيث نجد مناطق بارزة قد تم السيطرة عليها بشكل تام مثل البو فراج و الخمسة كيلو و السبعة كيلو و جامعة الانبار و التاميم و البو عيثة و الطاش و ناضم الورار مؤخرا و مناطق غيرها تحيط بمدينة الرمادي و تكاد تصل الى المركز و بسرعة تكاد تكون عجيبة!

هل اصبح الجيش ذا عزيمة خارقة؟

هل قوات العشائر تدربوا تدريبا سحريا؟

ام ان المسلحين لم يعد يرغبون بالقتال؟

اضع هذه الاسئلة بين ايديكم لكي تمتد عضلات وجوهكم بالتبسم.


ملاحضة:اغلب التقدمات في اماكن اخرى نفس الطريقة لكن بغير منحى.




   نشر في 08 نونبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا