مسودة للحرق - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مسودة للحرق

  نشر في 11 نونبر 2016 .

أنا شابة.. لقد كبرت.. صارت ملامحي بالبثور على وجهي حقيقة.. ابتسم اكتمال التغيرات في جسدي وصارت أحلامي مستقبلاً ظننته حاضراً. لا يمكن الهرب والاختباء في الوسائد الان, لا مجال لفض البكاء بالعناق, ما من أذرعٍ تستقبل جسداً بالغاً وكبير. أسوأ ما في التقدم بالعمر أنه يفقدك حقوقك الصغيرة بعد أن تكبدتَ دائماً عناء الفصل بين الواجبات والحقوق.. أن الإهتمامات تصير أكبر وأصعب ومؤلم تصديقها والإيمان بها.. وأن الأحلام تصير عظيمةً وناضجة, مؤلم عجزكَ عن تحقيقها. كبرت فجأة.. هذه الحقيقة التي لا مفر منها بعد الآن. في غرفة دمى صغيرة نلهو بالوقت معا، طفلة وألعاب.. الوقت ليس جمادا، ليس شيئا -يعني- للعبث. ربما تصير الأحداث غدا أفضل! ربما يسهل العودة لنقطة الفراغ! ربما يصير الإنسحاب أكثر خفة وتصير المسؤولية أصغر والعبء الثقيل أحن والمر ألذ والصعب لين أكثر! هذه جملة اعتقاداتنا عن الغد الكبير.. الغد الأكبر سناً. الماضي الذي بكينا لنهرب منه كان جميلاً حقاً, والحاضر الذي قاتلنا لأجله جميلٌ لكنني لا أريد العيش فيه.. أتمنى أن يكون في الغد مستقبلاً أرغبه وأقبل العيش فيه ولو لم يكن جميلاً.  'يا أيها الغد الذي يأتي على مهل: هبني السلام.



  • 1

   نشر في 11 نونبر 2016 .

التعليقات

بسمة منذ 4 أسبوع
"أتمنى أن يكون في الغد مستقبلاً أرغبه وأقبل العيش فيه ولو لم يكن جميلاً. 'يا أيها الغد الذي يأتي على مهل: هبني السلام"
نعيش قلقا من كثرة التفكير في المستقبل ، حتى بتنا نرغب بالسلام والراحة وإن كان الغد ليس جميلآ ~ سلمت اناملك يا آية ...
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا