مغضوب عليه - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مغضوب عليه

  نشر في 04 يونيو 2020 .

هناك بيت شعر لأبو القاسم الشابي يقول فيه .

خلقت طليقا كطيف النسيم و حرا كنور الضحى في سماه٠

ومنذ الصغر كنت أتسائل هل حقا نحن كبشر قد ولدنا أحرارا؟ و دائما ما كنت أجد الإجابة بعد تفكير عميق و هي أننا لم نولد أحرارا أبدا و لن نكون أحرارا في هذه الحياة الدنيا.

نحن كبشر مقيدون و مسجونون داخل هذا البعد المادي المقيت المحكوم بالأسباب و الزمن الذي نغص حياتنا و جعلنا خاضعين له خضوع تام و إذا أردت التحرر من هذا السجن المتوحش  فستخرج منه من المغضوب عليهم( وفقا لما قيل لنا ) و لا تدري ماذا ينتظرك في الخارج  .

كيف أكون حرا وأنا يجب عليا أن أذهب ولمدة عشرين سنة تقريبا إلى المدرسة ثم المعهد ثم الجامعة لأستطيع الحصول على وظيفة لكي أوفر حاجياتي أنا و أسرتي اليومية .

كيف أكون حرا و أنا يوميا يجب عليا أن أستفيق في وقت محدد لأذهب للعمل الذي أكرهه بشدة لكي أزيد في ثروة شخص آخر و إذا لم أذهب فسأكون من المغضوب عليهم 

كيف أكون حرا و أنا يجب عليا أن أبتسم للزبائن رغما عني و أتحمل حماقاتهم و تفاهتهم وحتى مضايقاتهم و إذا قمت برد فعل تجاههم فسأكون من المغضوب عليهم و أطرد لسوء السلوك وعندها لن أجد النقود لنفقاتي المتواضعة جدا و عندما أمرض لن أستطيع العلاج في العيادات الخاصة و بالتالي سأذهب إلى مستشفى عمومي و سيعاملونني معاملة سيئة مثلي مثل بقية المرضى وطبعا سأتشاجر مع تلك الممرضة التي تعامل المرضى كأنهم هم سبب شقائها في الحياة و سوف تتصل بالشرطة الذين سيودعوني السجن بسبب الإعتداء على موظف عمومي و في السجن سأجد العديد من الأشخاص الذين لا هم لهم في هذه الحياة سوى إستفزاز الآخرين و طبعا سأرد الفعل ولن أكون مسخرة لهم وبالتالي ستكون لدي العديد من العداوات و في يوم ما سأطعن من أحدهم حتى الموت و سأخرج من هذه الحياة غاضبين عليا و أنا غاضب عليهم 





   نشر في 04 يونيو 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا