مجرد عنقود في مافيا الجريمة العالمية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مجرد عنقود في مافيا الجريمة العالمية

ترامب والمافياو غسيل الأموال هيام فؤاد ضمر ة

  نشر في 26 يوليوز 2018  وآخر تعديل بتاريخ 02 غشت 2018 .

ليست مبالغة ولا محض شكوك..

مجرد عنقود في مافيا الجريمة العالمية..

هيام فؤاد ضمرة..

دعونا نكشف لكم أطراف الحقيقة دون أي رتوش ودون أي تزييف ما يغلق عين الحسود في زمن المتشبهين بالأسود، كيف تحول دونالد ترامب إلى خادم مطيع لسيادة المافيا العالمية وعلى رأسها المافيا الروسية بامتياز، يستعرض شقلباته البهلوانية على الحبل الروسي المشدود دونما ارتباك، مهمته اللعب المزدوج في عالم المال القذر والسياسة بوجهها القبيح.. ومن لا يعرف مافيا غسيل الأموال الروسية المهيمنة تقريبا على غالبية مافيات العالم، وعلى أكثرية أصحاب رؤوس الأموال العالميين سوف تضيع عليه المعرفة، وأحوال ما تغرفه عادة بعد رفع الستارات المغرفة.

الخبر بات مكشوفاً حديثاً ومن مصادر مؤكدة عديدة وموثوقة، حول علاقة أثرياء العالم بأسواق المافيا العالمية الأمريكية والروسية واللوبي الصهيوني بتوصيل حكام الدول العظمى إلى مناصبهم، والكيفية التي يجري بها اختيارهم وتوصيلهم، والأهداف الرئيسة من وراء ذلك، وهل من الممكن أن تتراجع المخابرات الروسية حين يدور دولاب الانتخابات الرئاسية الأمريكية..؟ وبالمثل تفعل المخابرات الأمريكية وحليفتها الصهيونية خلال انتخابات الرئاسة الروسية..! فالأمر لا يعدو عن كونه تبادل خبرات وتبادل مصالح تتجاوز في ألاعيبها تلك المعلنة للعوام.

انهيار البنوك الأمريكية خلال أزمة سوق العقار لم تأتي من فراغ، فكيفما وجهت وجهك سيخرج إليك وجه المافيا العالمية مادا لك لسانه مقهقهاً بالصوت القميء العالي.

هل رأيتم مليونيرا عالمياً يفقد استثماراته ويتحول إلى المديونية ومن ثم إلى الفقر..؟ مستحيل ذلك في عالم المال المجنون ومداخيل سوقه السحرية، فللمال لاعبوه على رقعة شطرنج خاصة يتم اختيار لاعبوها بمنتهى الدقة، فالأمر بالعادة لا يجرى بمحض الصدف، فكل شيء بينهم يجري بمقدار يتناسب وقراراتهم، وكل ملياردير يسقط يجد أيدي المافيا تمتد لتنهضه من جديد، هذا اجراء معروف وتلقائي في عالم المافيا.

كأي من الوثائق المخطوطة العالمية يتم رفع السرية عنها بعد مرور ما بين 50:30 عاماً وفق قانون تداول المعلومات المتعلقة بأمور الأمن العام المالي والإداري والاقتصادي والسياسي في غالبية دول العالم، ولهذا تسارع الصحافة العالمية من جهتها إلى نشر هذه الوثائق من باب حصولها على السبق الصحفي والاعلامي في هذه العمليات.

وتؤكد مصادر المال والمخابرات الفيدرالية علاقة دونالد ترامب منذ بداية شبابه في مرحلة الثلاثينات من عمره خلال ثمانينات القرن الماضي بعصابات مافيا اتلانتيك سيتي، وعلاقاته المشبوهة بعائلات المافيا الكبيرة في نيويورك، وقفزه السريع إلى مصاف أصحاب رؤوس المال الكبار بعد امتلاكة كازينو القمار ومن بعده كازينوهات، وأعماله المشبوهة في أسواق تجارة الرقيق الأبيض وغسيل الأموال، وربما أن شخصيته الموصوفة منذ ذلك الحين بالشاب (الغوغائي الهمجي) جعلته أهلاً للمغامرة مهما كانت مرتبطة بالأخطار، لكن يبدو أن ترامب ليس إلا ستاراً لعدد كبير من عناصر الجريمة المنظمة المعروفة في نيويوك وأتلانتيك سيتي في نيوجرسي ولاس فيغاس في نيفادا وغيرها.

وحين تعرفون علاقة ترامب القوية بالمحامي اليهودي روي كوهين المعروف بمايكل كوهين سوف لن تتعجبوا ميوله القوي إلى الصهيونية والمنحازة بقوة لليهود ودولة الاحتلال اليهودي، والذي يصفه ترامب بمعلمه الأول في جميع متعلقاته بالقضايا الاقتصادية والسياسية وإدارة الأعمال، وهذا بالطبع يؤكد الشبهة في أعماله كون المحامي اليهودي روي كوهين هذا هو كذلك المحامي الخاص لغالبية عائلات المافيا الشهيرة في نيويورك، وغالبية عملاء كوهين إن لم يكن جميعهم كانوا مرتبطين بصورة كبيرة بالجريمة المنظمة العالمية أو بالعمليات المشبوهة، وفقاً لما ورد في كتاب (واين باريت) الصحفي الاستقصائي الأمريكي الشهير الذي نشره عام 1992م تحت إسم (ترامب الصفقات والسقوط) والذي أكد في كتابه أن ترامب كان يتردد على مكتب كوهين نحو 50:20 مرة يومياً، يكاد على هذا يجعل مركز أعماله من خلال مكتب كوهين، فلربما أنه شريكه في التنسيق والتخطيط وتقاسم العمولات، وأن كوهين هذا هو الأداة المحركة وراء الصفقات والأعمال المشبوهة التي كانا يتشاركان التورط فيها، وهناك العديد من الصور الفوتوغرافية التي تجمعه بالمحامي السيء الصيت.

وقد أسفرت المداهمة التي دوت كالصاعقة على مكتبه وبيته تحت الترميم وجناحة في فندق بارك أفنيو في نيويورك عن الحصول على ملفات لمعلومات حول الصفقات والأعمال المشبوهة والمتعلقة بترامب ورجال المافيا الأثرياء، والحصول على أجهزة الحاسوب وجميع الاجهزة الألكترونية المرتبطة بالمعلومات والاتصالات والبريد الألكتروني بناء على إشارة من المحقق الروسي روبرت موللر، العملية أثارت غضب الرئيس ترامب ووصفها بعملية السطو المشينة، لأنها ستكشف عملية التواطؤ بين حملة انتخابه رئيساً وبين الحكومة الروسية في تزييف عدد الأصوات الحاصل عليها، كما ستكشف العمليات المشبوهة والمتعلقة بالجريمة المنظمة العالمية،وما خفي أعظم.

وأظهرت الوثائق ما يثبت بما جاء بملف الجاسوس البريطاني السابق كريستوفر ستيل حول توصله لوجود علاقة مشبوهة قوية بين ترامب والجهات الروسية ومقابلة كوهين عملاء روس في العاصمة الهنغارية، واعتراف كوهين نفسه بأنه دفع مبلغ 130 ألف دولار للممثلة الاباحية (ستورمي دانييلز) عام 2016م مقابل تعهدها عدم الكشف عم علاقتها الجنسية بترامب، ودفع مبلغ 150 ألف دولار لنجمة مجلة بلاي بوي (كارين ماكدوغيل) لعدم نشرها قصة علاقتها بترامب، ودفع مبلغ 30 ألف دولار لبواب برج ترامب (دينو ساجزدين) لعدم نشر الأخير وجود ابن غير شرعي لترامب من احدى موظفاته.. وهو باب جديد لفضائح الرئيس.

وكوهين محام ابن عائلة أوكرانية يهودية مهاجرة إلى أمريكا بدأ أعماله المشبوهة باتصاله بعصابات الجريمة المنظمة في بروكلين، وعمل بقضايا حوادث المرور وحوادث العمل تلك التي تعتمد التحايل على شركات التأمين، وخاله يدير حانة روادها من قيادات المافيا الروسية والايطالية، مما أتاح لكوهين فرصة التواسط بين أطراف المصالح، وتوصله إلى ترامب عن طريق صديقهما المشترك (فيليكس سايتراليد) أحد زعماء المافيا.. ويذكر أن رؤوس المافيا تساقطت بعد تعاون (سامي غرافانو) أحد زعماء المافيا الملقب بالثور، واعترافاته كانت السبب بسجن عدد كبير من رؤوس المافيا، وسقوط الساتر الذي كانوا يتوارون خلفه، وسقوطهم سوف يجر الكثير من الأسماء محلياً ودولياً.

ما كان مكتب التحقيقات الفيدرالية (FBI) ليعفي برج ترامب من التنصت حسبما أفاد التحقيق أن التنصت لم يكن يستهدف مكتب ترامب قبيل مرحلة ترشحه للرئاسة إنما استهدف مكتب أعضاء المافيا الروسية المستأجر في برج ترامب لعلاقتهم بإدارة عمليات غسيل الأموال والمقامرة بالرياضة بأنواعها، بالخصوص المصارعة التي كثيرا ما ظهر فيها ترامب بدور مدير الأعمال، وحلقات الابتزاز لأصحاب رؤوس الأموال التجارية بين القارات.

ونشرت صحيفة هاآرتس الصهيونية أن (فاديم ترنشر) أحد أكبر أعضاء المافيا الروسية نفوذاً، أشرف على عمليات غسيل أموال بعشرات الملايين من الدولارات، لصالح أثرياء دول الاتحاد السوفييتي السابق منتقلاً إلى الولايات الأمريكية عبر جزيرة قبرص إضافة لارتكاب أنشطة اجرامية خطيرة.

وهناك أشهر رجالات المافيا الروسية هو (المزهار تختخونوف) طردته عدة دول أمريكية وأوروبية لدوره المشبوه بالأعمال الإجرامية المرتبطة بالمافيا، شوهد يوم 9نوفمبر من عام 2011م في موقع كبار المدعوين في مسابقة ملكات جمال الكون التي نظمها دونالد ترامب وكان حاضرا فيها مما يؤكد علاقته بالمافيا الروسية.

أعلن ترامب عن إفلاسه عدة مرات خلال فترة التسعينات، ورفضت البنوك الأمريكية إقراضه المال لإعادة حركة أعماله لأنه لم يستطع أن يقدم حينها الضمانات التي تغطي قروضه، فما آمنت بقدرته على السداد، فتوجه ترامب نحو أصحاب الثروة الروس، واستجاب له ملياردير روسي كندي من تورنتو حقق ثروته من بيع مصنع الصلب الأوكراني بمبلغ بليون دولار، دفع منها 100مليون دولار لوسيط مدعوم في الكرملين على سبيل الرشوة، ليقدمها لأشخاص رسميين في النظام الروسي ورئيس بنك روسي تكفل بتمويل الصفقة، هذا الشخص كما تقول المصادر هو (فلاديمير بوتين) الرئيس الروسي الحالي، مما يؤكد أن أكبر حاكمين في العالم في الوقت الحالي يداهما ملوثة بمال غسيل الأموال.

الملياردير (فيلبور روس) الذي عين وزيرا للتجارة الأمريكية هو واحد من مالكي بنك قبرص ملاذ أموال كبار الممولين الروس المقربين من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ورئيس البنك الحالي سبق وأن عمل رئيسا ل (دويتشة بانك) الألماني الذي غرمته إدارة الرئيس السابق باراك أوباما 630 مليون دولار بسبب مساهمته في تبييض 10 مليارات دولار لمصلحة المافيا الروسية.

وتعتقد الاستخبارات الأمريكية أن ثروة فلاديمير بوتين تبلغ 100 مليار دولار جمعها الآخر بالطرق غير المشروعة، وأصدقائه المرتبطين بأعماله يملكون حوالي 100 مليار دولار أخرى، وجزءا كبيرا من هذه الأموال مركونة في مصارف حول العالم ومستثمرة في عقارات فخمة حول المعمورة، وسبق لترامب أن حقق أرباحا بلغت قرابة 56 مليار دولا من بيع منزل فاخر في فلوريدا اشتراه الملياردير الروسي (ديمتري ريبولفليف) الصديق المقرب من وزير التجارة الأمريكي (فيلبور روس) زميله في مجلس إدارة بنك قبرص.

وأول رئيس لحملة ترامب الرئاسية (بول مانوفورت) خضع للتحقيقات الفيدرالية مما أجبره على الاستقالة من الحملة بعدما تم العثور على دفتر محاسبة مكتوب بخط اليد في قصر رئيس أوكرانيا المخلوع فيكتور بانوكوفيتش بعد اجتياح الأوكرانيين لقصره في فبراير 2014م تفيد أنه استلم ما قيمته 12،7 مليون دولار من رئيس أوكرانيا المخلوع.. فظهور إسم مانوفورت كان طرف الخيط الذي ربط ترامب ومساعديه برجال المافيا الروسية.

وكشفت التحقيقات أن الجنرال المتقاعد (مايكل فلين) الذي عينه ترامب مستشاراً للأمن القومي كان على تواصل مع السفير الروسي في واشنطن، وكان فلين رئيساً للاستخبارات العسكرية الأمريكية ومع ذلك لم يخفي اتصالاته الروسية

والمعروف أن ترامب زار موسكو عام 2013م واجتمع برجال الأعمال الروس المحسوبين على المافيا وتورط الكريملين الروسي بأعمالهم حتى اكتسب إسم كرملين القابضة لنشاطاته المالية، وأثرياء روسيا هم من كانوا دوما عجل الانقاذ لافلاسات ترامب.

والمعروف أيضاً أن موسكو تدخلت بكل قوتها المالية والسياسية لانتخاب ترامب رئيساً للولايات الأمريكية تحت علم وكالات الاستخبارات الأمريكية السبعة عشرة.

والمافيا الروسية تركن أموالها في عدة بنوك بما فيها بنوك اسرائيلية ولبنانية وانجليزية وقبرصية، ليس بقصد مكافحة الامبرالية الغربية كما يصفها بوتين.. بل هي عملية إثراء فردي غير مشروع يقوم به الرئيس الروسي بوتين، والرئيس الأمريكي ترامب، رئيسا أعظم دولتين في الكون، وتربطهما علاقات مالية حميمة غير نظيفة، وهنا يبدو الخوف أن تتحول الولايات المتحدة كما روسيا إلى دولة كليبتوقراطية أي دولة ينهب حكامها ثرواتها بإسم القومية والوطنية.

علاقة الرئيس الروسي بوتين بوكالة الاستخبارات السوفياتية ومن ثم علاقته بالمافيا الروسية، وعلاقة بوتين بترامب المالية، وعلاقتهما معاً بتبيض الأموال والأعمال غير المشروعة مع المافيا العالمية، ومحاولتهما تغيير الاتجاهات السياسية والاقتصادية والعسكرية في العالم، لا تجري كلها لأهداف خلق الواقع الجديد في دول الشرق أوسط المستهدف، ولا لهدف تحقيق حلم اليهود بالدولة كما يصورها بنيامين نتياهو، ولا لإعادة أمريكا إلى سابق عظمتها كما يوهم ترامب.. بل هي عملية اثراء فردي غير مشروع يزاولها رجلان هما رئيسا أكبر دولتين في الكون، تجري عن طريق نهب دولهما لصالحهما الاقتصادي، ويتفقان على تخريب الاقتصاد العربي لاكتمال رضوخ العرب لسياسة بلادهم ونهب ناتج خيراتهم المادي عن طريق توريط الدول الثرية بحروب جانبية تعظم فاتورة استيرادها للسلاح القديم المتكدس في مخازنها في سوق لم يعد فيه تسويق السلاح مجدياً دون خلق ظروف حرب بكل الطرق الممكنة.

وأثار كتاب (جيمس كومي) رئيس مكتب التحقيقات الفدرالية (إف بي آي) حنق ترامب وغضبه لكتابته مذكراته وفضح حقيقة الكثيرين ووصفه ترامب بأنه (كرة كريهة كاذبة وإنه لشرف عظيم أن أقاله من منصبه) والكتاب هو عبارة عن مذكرات لفترة عملة في مكتب التحقيقات الفدرالية وكشفه للعديد من الفضائح.. إسم الكتاب...

(A HIGHER LOYATRY ) بمعنى الولاء الأعلى وحصلت وكالة الأنباء أسوشيتد برس على نسخة منه، وفي الكتاب يصف جيمس كومي بأن دونالد ترامب يبدو كزعيم مافيا وأن قيادته للولايات الأمريكية تعتمد على غروره وعلى ولاء الأشخاص له، بل وشبهه برجال العصابات الذي يسعى لطمس الخط الفاصل بين السياسة وتطبيق القانون، واعتبر أن فترة رئاسة ترامب تهدد مصالح أمريكا وبأن إدارته عبارة عن حرائق غابات لا يمكن احتواؤها من قبل قادة شرفاء يتمتعون بالأخلاق داخل الدولة.

وسبب فصل جيمس تلك التحقيقات التي كشفت حقيقة ترامب وتعامله مع المافيات الأمريكية والروسية، ورقابته للبريد الألكتروني الخاص بهيلاري كلينتون.

وشكل ترامب لجنة تدقيق للمعلومات الواردة في كتاب ولاء أعلى للبحث عما يحتويه من تناقضات بين المسجل في الكتاب وبين شهادته العامة تحت القسم أمام الكونغرس الأمريكي، وعن مدى مصداقية جيمس كشاهد رئيسي في تحقيقات عرقلة روبرت مولر.

وبالنهاية يخلص جيمس إلى القول أن ترامب شخصية غير مؤهلة أخلاقيا ليكون رئيسا للولايات المتحدة مشدداً على ضرورة أن يجسد الرئيس الأمريكي الاحترام ويتقيد بالقيم التي يعتبر أهمها قول الحقيقة وترامب غير قادر على فعل ذلك.

حتى مع احتكاك ترامب القريب جدا من حركات المافيا وأعمالها المعروفة وعائلاتها الصديقة اللصيقة، وظروف خروجه من الكبوات المتعاقبة بسرعة غير طبيعية وبأعمال مشبوهة عليها ألف سؤال وسؤال، فكل هذا سيظل مجرد بالونات منفوخة في الهواء ما لم تقدم الأدلة المادية الصريحة التي ممكن أن ترتكز عليها الاتهامات، فتخريجات أعماله تدخل في جانب الصفقات التجارية حتى لو وصل فيها إلى جني ربح مادي بلغ 60مليار دولار في صفقة بيع منزل فخم واحد، فالعملية تم تغطيتها تحت إسم الصفقة وليس بالمنح دعماً، وهو مبلغ مبالغ به جدا كربح ويزيد بأكثر من الضعف لسعره الحقيقي ....

ما الذي يخبؤه القدر في قادم مستقبل الولايات المتحدة الأمريكية في ظل حكم رجل بهذه الخطورة وهذه النرجسية وانحرافات الميول..؟ 


  • 2

  • hiyam damra
    عضو هيئة إدارية في عدد من المنظمات المحلية والدولية
   نشر في 26 يوليوز 2018  وآخر تعديل بتاريخ 02 غشت 2018 .

التعليقات

د.سميرة بيطام منذ 2 أسبوع
اتمنى لك التوفيق في كتاباتك
1
hiyam damra
ألف شكر أديبتنا الراقية.. بارك الله بيراعك
د.سميرة بيطام
تحية تقدير خاصة لك سيدتي و من يراعك يتجلى نور التألق بحكمتكم المتناهية و أخلاقكم الرفيعة و حرصكم على رقي امتنا .بارك الله بك.و ما نحن الا تلامذة نتعلم من حضرتكم.
شكرا جزيلا لك.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا