فلسفة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

فلسفة

انت و القمر

  نشر في 23 غشت 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

احزنْ ما شئت من الحزن ..فلن يتغير هذا العالم بحزنك ..و افرح ما شئت من الفرح فلن يزداد الكون شقاءاً بسعادتك..

 ستمر الايام المقبلة مثل سابقاتها و مثل تلك التي سوف تليها

 مكتنزة بالمفاجآت و الملل ، مشبعة بالضجة و الخواء، منتشيةً بعبق الاحلام و عبير الانتصار تارة و متدثرة ببقايا الخيبة و محشورةً في ثوب الهزيمة تارةً أخرى ..

و ستتلبد في افق سمائك القلقة..

سحبٌ مرهفة الحزن ، مخنوقةُ الدموع و مكسوةٌ بغلاف رقيق جداً من البهجة..

سيغزوك الامل مراراً و يعتريك يقينٌ غامض بأن القادم لا بد و ان يكون أجمل مما مضى ، و أن كل الخسارات يمكن تعويضها ، و ان المستقبل سيأتي رائعاً يفوق التوقعات و لا مجال فيه حتماً للخسارة

ثم تنال من براءة تفاؤلك المؤقت سياط التجارب القاسية و تكشف لك الايام عن جانبٍ آخر للحياة لتتركك مصعوقاً مذهولاً تتأرجح بين الشك و اليقين ، فاقداً للوعي على حافة الحياة و عتبة الموت، لافظاً انفاس صبرك الاخيرة على فراش اليأس..

 فتندفع عامداً او متعمداً لتسقط صريعاً في وحول الخيبة و القنوط ..

و قد تبدو لك بعض الخسارات فادحةً جداً و لا يمكن أن تُعوض..و  العمر الذي ضيعته أبداً لن يعود.. و ليس ثمة مستقبل اجمل من الماضي..

و تكتشف فجأة ان للقمر وجه اخر غير الذي تعرفه.. متى ما رأيت ذلك الشحوب المصفر يعلو جبهته و تلك الحفر و الندوب السوداء تجتاح تضاريسه .. متى ما اصبحت مقتنعاً ان سطحه الرائع المضيء قد تحول في عينيك  و بات صخرياً رمادي القسمات كتصدعات السنين في جبل مخيف..

 و تتملكك الحيرة و الغضب و السخط عندما يتغنى به المحبون و يتعبد تحت خيمة سناه الاف الشعراء و العاشقين ..

و تتسائل !! ترى هل يبدو لهم جميعاً مثلما كنت تراه او كما صرت تراه !!؟؟

 في خضم هذه الشكوك والتساؤلات و الافكار المتلاطمة في بحر نفسك الذي لا يهدأ.. يعود الامر لك وحدك لتختار اجابة حقيقيةً وحيدة يمكنها ان ترضيك و تريحك او ربما تعذبك و تزيد من حيرتك لكنها حتماً ستضع حداً لمعاناتك و قلقك و ربما ترشدك الى بوصلة قلبك لتتبين طريق العودة اليك و الى ذاتك ..

و حين تدرك بان القمر باقٍ بوجوهه المتعددة ..تلك التي كنت تعرفها و تلك التي كنت تجهلها او  تدعي انكار وجودها ..بقاء الشمس و الهواء و الحياة حتى يختفي هذا الكون و بعد ان تغيب انت و من سواك و تنتهي رحلتكم الخاطفة على متن هذا الكوكب ..

تطلع حولك بحذر ، أصغ باهتمام ، و راقب بدقة ، حاول بصدق ان تعقل و تدرك و تفهم  ان رايك في القمر لن يؤثر فيه باي حال من الاحوال لا اليوم و لا غداً و لا بعد غد .. قبل ان تكتشف متاخرا جداً و بعد فوات الاوان ان كل ما سيتأثر برأيك في القمر هي حياتك ! 





                                                                                                                             

..





  • 4

   نشر في 23 غشت 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا