الدائرة اللعينة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الدائرة اللعينة

بداية مختلفة ..

  نشر في 13 يوليوز 2016 .

يا إلهي .. إنها نفس النتائج كل مرة أبدأ فيها من جديد !!

يالها من دائرة أتوه فيها كل يوم وأنا أقول لنفسي سأبدأ من نقطة جديدة ثم اعود إلى نفس تلك النقطة  مجددا.. إنها نقطة البداية !!

ترى هل فعلا توجد نقطة أخرى على الطريق تسمى نقطة الوصول لا البدء من جديد ؟؟!

سئمت البدايات .. لطالما أحببت البدايات وظننتها فرصة جديدة تقدم لي على طبق من فضة ، ولكن اليوم وبعد تفكير عميق ، أيقنت أنني أعود لنفس البداية كل مرة وأن طريقي مجرد دائرة لعينة لم أستطع الخروج منها يوما ظنا مني أنني أسير في طريق مستقيم منتظرة نهايته!!

لا شك وأن حياتي معادلة رياضية ينبغي فك رموزها وتحليلها .. في الحقيقة ، أظن أنا حياة الإنسان بشكل عام مجموعة من المسائل والمعادلات التي إن لم تفك استمر الإنسان في دائرة لا تحتوي سوى البدايات فقط .. 

أتحدث عن الضياع يا سادة .. الفشل المتكرر أو حتى النجاح الذي لا تستطيع الوصول إليه !!

ماهي قضيتك أيتها النفس البشرية ؟

لديك مقومات النجاح والرغبة في ذلك والهدف الواضح والسبل الميسرة ومع ذلك تستمرين باللف والدوران حول نفس النقطة وتحصدين نفس النتائج حتى تصلين الى مرحلة اليأس وتصرخين : يبدو ذلك مستحيلا !!

حين تنظر الى حياة الجميع ستتأكد من أن هذه المشكلة ( الدائرة اللعينة ) يعاني منها أغلب الناس إلا من استطاع حل معادلة الخط المستقيم .. 

لذلك بدءا من هذه اللحظة التي أكتب فيها لن أدخل في دوائر أبدا ، وإنما  سأجعل حياتي خطوطا مستقيمة كلما انتهيت من خط وحققت نجاحا دخلت في خط أخر ..

وبناءا على ذلك قمت بإيجاد قوانين حل المعادلات الحياتية ..

ومنها قانون تحويل الدائرة الى خط مستقيم :

ينص القانون على أنه : اذا حدد الهدف وتوفرت الخطة ووجدت الإرادة فإنه يلزمك نظام جديد يليق مع متطلبات هذا الهدف ..

بمعنى أنه عليك بتبديل طريقة حياتك وتفكيرك قليلا بشكل يتماشى مع هذا الهدف وذلك حتى لا تعود لنفس البداية مجددا 

فإن كان هناك ما يعطلك عليك بتركه وان كان هناك ما يحبطك عليك بتجاهله وان كان هناك ما يشوش تفكيرك توقف عن التفكير فيه ، وعود نفسك على التفكير الإيجابي واشعر بالاستحقاق لهدفك 

بالمختصر عليك أن تتحول للشخص الذي يستحق هذا الهدف فعلا في عملك وتفكيرك ولكي تستطيع فعل ذلك اعلم بأن عليك أن تطبق القانون الثاني الذي ينص على أنه :

"لكي تتمكن من تغييير نظامك الحالي عليك بالاستمرار على النظام الجديد مدة 21 يوما بدون انقطاع "

بعد الجد والمجاهدة مدة 21 يوما يبدأ العقل باعتماد هذا النظام الجديد وبالتالي يمكنك بسهولة الاستمرار لتصل الى النهاية وأن لا تعود لنفس البداية .


الأن كل ما عليك فعله عزيزي القاريء أن تجرب نفسك على معادلة بسيطة حتى تتمرس النجاح ثم تنتقل الى اهدافك الكبيرة ..

حدد هدفك (هدف بسيط كتجربة ).. ضع الخطة .. اشعر بالتحدي والارادة .. ابتكر نظاما جديدا في طريقة تعاملك مع الحياة وتفكيرك .. استمر على هذا النظام 21 يوما بالمجاهدة .. أكمل بكل يسر حتى تصل للنهاية .. ابدأ خطا مستقيما أخر واستمتع بالنجاح ^^

وداعا لكل تلك الدوائر المغلقة اللعينة، ومرحبا بخطوط مستقيمة تتخللها النجاحات العظيمة  ..

تحياتي ..

 



  • 2

  • Safaa Meamarji
    صفاء معمرجي .. أدرس بالجامعة تخصص علوم الحاسبات مهتمة بالتنمية البشرية وتطوير الذات شعاري "الانسان كمنظمة ناجحة" HSO خبرة في مجال حل المشكلات الحياتية والنفسية
   نشر في 13 يوليوز 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا