العصر الزبّالي!. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

العصر الزبّالي!.

  نشر في 28 ديسمبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 28 ديسمبر 2019 .

التاريخ يعطي دروساً لمن يريد أن يتعلم، كان العراق قبل أن يدخل إليهِ تلاميذ خامنئي من أقل البلدان فساداً، وأقلها أمية وأغناها كوادر في شتى الحقول، وحين أستولى عليه خريجو الحوزات واللطميات أصبح العراق من أكثر الدول فساداً وجهلاً وأميةً وأفقرها في كوادر العلم والفكر لدرجة أن الرتب العسكرية والمميزات الوظيفية تأتي منح من قاسم سليماني والصدر والسيستاني على قدر الولاء لأصحاب العمائم ونزولاً عند رغبة ال DNA (المكدسة) التي تؤكدها المخابرات الحوزوية وتكذبها المختبرات العلمية !!.

ولبنان كان درة الشرق ومضرب المثل للجمال والرفاه والتطور والنظافة وعندما تصدر قراره حسن نصر الله أصبحت علاقة بيروت بالقمامة كعلاقة رأس حسن نصر الله بالعمامة ، ويرى سيد القمامة أن من واجبه التنظير حول ماذا يجب على الدول أن تتصرف في شؤونها ظناً منه إن لبنان بعد العصر ( الزبّالي) لم يعد يحتاج إلى مزيدِ من الإهتمام لأنه بلغ النموذج الذي يجب أن يحُتذى وأن عملية تصدير الزبالة ماهي الإ جزء من مشروع تصدير الثورة !

أما اليمن الذي كان شبه دولة أعاده الحوثي إلى عصر الحمير لأنه العصر الذي يليق بالحوثي وأتباعه !

في العراق واليمن ولبنان وسوريا لم يعد هناك كائناً يمشي على الأرض ولا طائراً يطير بجناحيه يتمنى الحياة في هذه الدول الإ الخنازير وهي الكائنات الوحيدة التي تنتمي إلى العصر الزبالي منذ سفينة نوح والتي تنطبق عليها شروط الممانعة والمقاومة وسيجد أبطال الخنازير أنفسهم في مكانهم اللائق حين يلتحقون بفصيلتهم من رفاق (الممايعة)! ! 


  • 3

   نشر في 28 ديسمبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 28 ديسمبر 2019 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا