أَبْـدِلْـنِـي ذكاء هاتفي سَـذاَجَـةً،و غَادِرْ ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أَبْـدِلْـنِـي ذكاء هاتفي سَـذاَجَـةً،و غَادِرْ !

أضغاث أحلام ... !

  نشر في 22 يناير 2017  وآخر تعديل بتاريخ 22 يناير 2017 .

إن سألتني عن رجائي يا صديق ،سأخبرك بالآتي :

"أرجو من كل أعماق فؤادي أن أستيقظ صباح يوم ما ،و أجد إلى جانبي بدل هاتفي الذكي ،هاتفا بسيطا ،حد السذاجة و الغباء ^^! ثق بأني سأفرح كثيرا ،و لن أعترض و لن أبحث عن هاتف ذكي في يوم من الأيام .

إلا أنني سأفتقد الكثير من الأشياء ،منها ما هو عظيم ،و منها ما هو تافه .

فأما العظيم ،فتلك الكتب الإلكترونية التي لطالما جمعت شتات عناوينها من هنا و هناك ،، أرجو من ذلك الشخص الذي سيبدلني هاتفا ساذجا أن يبدل أيضا تلك الكتب الإلكترونية ، كتبا ورقية ،يشق بياض أوراقها الأرجاء ،و يريحني من أرق أشعة الهاتف .

سأفتقد الكاميرا ،و لن احتفظ بعد ذلك بصور لتلك اللحظات الجميلة التي أقضيها في مختلف الأمكنة ،،شيء محزن للغاية ،أرجو من ذلك  الشخص الذي سيضع إلى جانبي هاتفا غبيا ،أن يتكرم و يجود علي  بكاميرا canon ،لأنني حقا لا أطيق  الحياة دون صور .

سأفتقد المذكرة الإلكترونية أيضا ،و يعز علي ضياع أفكاري ،لا سيما و أن مارد الإلهام يحضرني بمواقف لا سبيل للوصول للورقة و القلم فيها.

أطلب منك أيضا أيها الشخص الطيب أن تضع إلى جانب ذلك الهاتف البسيط ،عدة مذكرات ورقية ،و أقلام _على قدر استطاعتك و الإمكان_

و اما التافه من الأشياء التي لن افتقدها ،فمواقع التواصل الاجتماعي يا صديق ،، سيكفيني  الهاتف الساذج عناء الخوض في عالم الإفتراض الذي أصبح محطة لترويج أكثر الأفكار و أشدها عبثية على الإطلاق ، في الغالب من الأحيان . سأصحب حقائب طفولتي بكل ما تحمل من دفاتر ذكريات و أهازيج رشا رزق و ألوان آرتينز و سبايستون .. و لن أعود لعالم الإفتراض مجددا !

أتراني أستطيع فعل ذلك حقا ؟

مهلا أيها الشخص الكريم  ،أراك تغادر مهرولا ! ،،دعنا نتفاهم باللتي هي أحسن .أستطيع التنازل عن طلب من إحدى هذه الطلبات ،لك أن تختار عن أيها أتنازل ،،الأول ،الثاني ... الثثااالث ،أتنازل عن كل شيء مهلا م.... ،كنت أمزح ،قلت أنها مجرد طرفة ،، لا أريد شيئا ، أبدلني ذكاء هاتفي بلادة ،و غادر دونما مقابل !

اختفى طيف الشخص الكريم فجأة ،و تركني وحيدة إلى هاتف ارهقني ذكاؤه ،و ما عدت أطيق طنين إشعاراته المزعجة .

أتراني أثقلت كاهله بالطلبات ! أم أنني طلبت شيئا مستحيلا ..

أريد أن أعيد لحياتي لون البساطة .

أنت الرجاء يا الله ،و منك الهدى .


  • 9

  • حفصة
    "انتظرت الغد المشرق طويلا ... طال انتظاري ،و لم أفقد الأمل ،فأقبل ذات يوم ك أجمل ما تكون إشراقة الصباح ...صادحا بأعذب أنغام الحب و أنساني وجع انتظاري " حفصة . هنا أخط بعضا من فلسفي في الحياة . مرحبا بكم جميعا ،طبتم و طابت أق ...
   نشر في 22 يناير 2017  وآخر تعديل بتاريخ 22 يناير 2017 .

التعليقات

Meriem Bouziani منذ 3 شهر
جميييييل جدا صديقتي اعجبتني فكرة الحوار الذي كتبته
ولكن لدي ملحوظة صغيرة جداا مواقع التواصل الاجتماعي كالفيسبوك ايضا فيها صفحات و اشخاص نوابغ و مفكرين بمجرد متابعتهم تضفين رونقا خاصا و مفيدا لتصفحك
0
جميلة جدا هي البساطة ، لكن العودة إليها عسيرة بعد أن علقنا الحضارة ومآزقها وتبعاتها ، وتلك الاريحية الخدومة بالسم ، سم الإدمان الذي تجرعناه بنهم وغفلة على مر الأيام ...يوم تعبا من سكرات الإدمان، سخرت منا البساطة ، أن هيهات ..فات الوقت فات ... حفصة ، جميل ما خططت ، أسلوبك سلس يشد القارئ، كل تشجيعي :)
1
بسمة منذ 7 شهر
قمة الإبداع ياحفصة ،
سلمت اناملك على طرحك الجميل،
ولاتتصوري مدى سعادتي حين رأيت مقالك .
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا