بين أحشاء الورق...أنا أحترق! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بين أحشاء الورق...أنا أحترق!

  نشر في 12 أكتوبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 23 أكتوبر 2017 .

أثمة أنا..

متهمة بالإنجراف في سيول صمت مقهور،أرتشف قطرات أحرف مبعثرة ترجو تحقيق الوعود،حارقة لأوراق الوجود وأخشى أن العدم مكتوب بدفاتر بقلم الخلود...

كل ما أحتاجه كأس محرم من الحروف...بضع رصاصات وشهقة فيها تدنس نقاء ورقة كانت مطهرة...ذالك كل ما أحتاجه...! ولكن كل ما  أسمعه ليس سوى قرع الطبول،كل ما أجده ليس سوى فحيح الحروب،كل ما أراه ليس سوى جثث ورق مكتوم...الكلمات ستكون ضحلة،الصمت يصبح غيمة جرداء ولا يزال القحط يلعب بعقلي لن يتركني  حتى يلتهم كل إنش من فكري ويزدحم كل ذالك في سرمدة صدري ولا مخرج من هناك غير  الجحيم أو مطر تبتل فيه عروقي وتنتشي....

بإسهاب بعيد عن الإطناب،بلا عجز وٱستيعاب، تتوقف عن الوجود وتسخط بكف الرب..كل ما تسمعه سيكون همسا ستحركك الأحرف كمثل شيطان بعث من عظم وتين،

 بثماني وعشرين قلما من حروف سوداء...تولد من نور  الملائكة الممزقة!...تكتب الوحي بيمينك  وتوسس تميمة وشعوذة لطلامس بيسارك ..ليس لديك أي خيار إما ان تبتلع الورق المكتنز في حنجرتك لإشباع صوت الحرب حولك أو تجثو على قدميك منصاعا لشياطين كلماتك...كل شيء ينذرك بغطرسة ووطيس من شنار...

بين هذه السطور ستكشف حجم الخسائر الفادحة،الأمر أشد من أن يكون حربا مجردة لأحرف تبحث عن منتهها،كان الأمر ملحمة!...تسرد لك كيف يمكن أن تجعلك الأحرف  شططا، آهات، تتوالى، تتوارى، تتجاثم على صدرك كحجر بيت مرصوصة....تسرد لك نهايتك...

أستدمع مناجيا في محاولة لإيقاف نزف الأقلام، هانت أطياف الكلمات، فالتبركها السموات، الحرف في نبض الورق كجيش لا يتقن النزال! تقرع حجرات قلبي الفارغة والممتلئة بالفجوات...

بالنهاية ننهي أحاديثنا بنقطة،نجهض أحلامنا بورقة وعلى طيفها يقف غراب أبيض بنبوءة سوداء يقتل جنينا يتكور في أحشاء الورق! وأستكين رشفة من هذا الكأس! كأسا دامي مقطرا بطعم الأرق...



  • 4

   نشر في 12 أكتوبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 23 أكتوبر 2017 .

التعليقات

creator writer منذ 2 أسبوع
قالو بأنــّه لا يجب علينا أن نقرأ نصا مؤلما مرتان ، لكنّ نصوصك رائعة تجبرني أن اقرأها عشرات المرّات ، استمرّي بإبداعك ، والخروج من ذاتك للعالم الفسيــح :) .
1
أميمة الدرقال
أنا سعيدة لسماع ذالك كثيرا...ربما قد تتغير نصوصي مستقبلا من طابعها الحزين نحو طابع اخر ان شاء الله
بسمة منذ 2 شهر
ابدعتي يا اميمة ``
1
أميمة الدرقال
شكرا كثيرا..
Abdou Abdelgawad منذ 2 شهر
كلمات رقيقة معبرة قطع بعض اندماجى فيها كتابتك لها على عجالة دون مراجعة لغوية انتظر منك المراجعة والتعديل لأننى أريد ان أقرأها مرة أخرى وأنا أفهم مقصد كل كلمة
كما اوجه لك الدعوة لقراءة مقال "حدود بلا وطن" وكذلك "وطن بلا حدود "على صفحتى
فهل تقبلين الدعوة ؟ .. اسعد بمتابعتى لمقالاتك شكرا جزيلا
1
أميمة الدرقال
انا اقبل هذه الدعوة بكل سرور أعدك ان افعل انشاءالله في أقرب وقت كما اعدك بأنني سأعيد كتابة المقال بطريقة مرتبة أكثر
creator writer منذ 2 شهر
قليلة هي المقالات التي اعشق قراءتها مرارا و تكرارا الى أن احفظها ،، ما تكتبينه رائع ، بل رائع للغاية ، رغم صعوبة ما تكتبينه إلّا أنك كاتبة رائعة ، لك كل التوفيق والنجاح ،، والسعادة ،
0
أميمة الدرقال
شكرا لك ...أرجو لك التوفيق والنجاح ايضا..

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا