إلى الأشباه..من الذكران و الإناث !‎ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

إلى الأشباه..من الذكران و الإناث !‎

  نشر في 16 ماي 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

من أنتم لتدخلوا حياة الإناث هكذا، و تقلبونها رأسا على عقب لتخرجوا منها فيما بعد بدون إشعار و لا أدنى سابق إنذار ؟!

أنتم..نعم أنتم...إليكَ و إليه أوجه الكلمة...وكما نقول نحن بالدارجة المغربية "مول الفز كيقفز" !

لديكَ أخت الآن..و ستكون لك ابنة مستقبلا...و قبل هذه و تلك..فحتما لديك سيدة نسائك..أمك !

مذا تريدون من بقية النساء إذن ؟!

ما بال لعابكم يسيل في الشوارع لمجرد رؤيتكم للاناث وكأنكم تبحثون عن فريسة لتحظوا بشرف افتراسها؟ أتخالون أنفسكم أسودا مثلا ؟!

و في شق آخر..أنتن نعم أنتن ! و أشدد على نون النسوة هنا..ماذا تردن حين تتمايلن يمنة و يسرة.. تتغنجن وتتصنعن الجمال المفبرك بكل أنواعه من الأصدر المفخخة و المشية المبخترة و المكياج الصارخ و اللبس الكاشف الأكثر من كونه ساترا !!

فما بين رجل يخون زوجة أفنت عمرها لإسعاده و بين آخر يمارس الجنس مع فتاة بدعوى الحب و الزواج و بين مغرورة بجمالها تمثل دور العاشقة الولهانة المتيمة فتجدها تصاحب العشرات في الشهر الواحد لتستغل الذكي في الدراسة والغني الذي يغدق عليها الأموال..فتوهمهم جميعا بالحب الجارف، و ما تلبث تغير رقمها فجأة و تختفي عن الأنظار و كان الأرض ابتلعتها !

ما بكم و مابكن ؟

مذا دهاكم جميعا ؟!

أنتَ و أنتِ انسان..كلاكما له روح وجسد،المفروض أنكما ستستأمنانهما على الشخص الذي ستتقاسمان معه الميثاق الغليظ..

اتق الله فيها..و أنتِ اتق الله فيه..

كفاكما استهتارا ببعضكما و أخلصا نياتكم..

ستنكمش جلدة وجهكِ و سيترهل جسدك الذي تتباهين به و ستدسين في التراب يوما و ستصبحين هيكلاً عظميا..

و انتَ يا من تتباهى بفحولتك أمام أقرانك من الأشباه، سيأكل الدود أعضائك الجنسية تلك فلا تمنحها لمن هبت و دبت..و اضبط شهوتك قليلا..

أحبيه و أحبها و أخلصوا لبعضكم و كفاكم تنقيبا في المولات و في الشوارع و في الندوات عن الأجمل و أنتِ عن الأغنى..

اكتفوا بما رزقكم الله...

فالمرأة للرجل رزق..و الرجل للمرأة رزق!

أحبوا بعضكم و تحابوا فيما بينكم إلى أن يرث الله الأرض و من عليها، و من يدري، لعل حبكما يخلد في الجنة إن كنتما صالحين صادقين متحابين..

***

لفرط غيرتي الشديدة على الحب، قلمي انتفض..

في مجتمع، صدق المشاعر فيه اندثر..


  • 11

   نشر في 16 ماي 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات

(( ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون )) ,,, جزاكي الله خيرا سيدتي و احسن اليكي ,,, (( فذكر ان نفعت الذكرى )) ,,,
0
Mounia Amazian
صدق الله العظيم

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا