اشتقت لأبي والتين - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

اشتقت لأبي والتين

  نشر في 19 يوليوز 2017  وآخر تعديل بتاريخ 20 يوليوز 2017 .

إلى أول رجل فاز بقلب فتاته

إلى أول من أعجبت بتفاصيله 

إلى أول من تطبعت بأخلاقه

إلى من أحمل اسمه في هويتي 

إلى من يحبني بعيوبي التي لاتطاق 

إلى من فقدت ضحكته على طُرفي 

إلى من فقدت فرحته بنجاحاتي 

إلى والدي ...

أبي لقد تمزق فؤادي حزناً وانشل تفكيري وجفت عيناي. أعلم أن الذي يدفن تحت التراب لايعود إلى الحياة ‘ لكنني لم أعد أطيق ذاك الفراق فقد أصبحت أشعر بالنقص رغم اكتمال الأشياء وأشعر بالحزن رغم وجود الفرحة 

لأنه باختصار عند رحيلك لم تعد الأشياء كما هي عليه في السابق لم يعد هناك من يطلب مني أن أعد له القهوة التي يحبها من يداي كما كنت تقول ولم يعد هناك من يوقظني يوم الجمعة الخامسة فجرا كي أعد له طعام الفطور ولم يعد هناك من من يناديني كي التقط له صورا ولم يعد هناك من يوبخني عندما أخطأ 

لأنه لايوجد أحدٌ مثل أبي 

أبي أود اخبارك بأنه منذ رحيلك لم يشتري لي أحداً التين الذي أحبه ..


  • 1

  • malak
    طالبة نظم معلومات اسعى لأصبح كاتبة
   نشر في 19 يوليوز 2017  وآخر تعديل بتاريخ 20 يوليوز 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا