عن أي استمرارية تتحدثون ؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عن أي استمرارية تتحدثون ؟

من يواكب لا يدعوا لإستمرارية من نجح في تأخر البلدية !.

  نشر في 05 نونبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 06 نونبر 2017 .

الجزء الأول

بعد خمس سنوات من الركود، وتعطل العديد من المشاريع، وبطىء سير أبسطها، نتيجة لضعف سياسي في مواكبة التحولات السريعة التي شهدتها الدولة الجزائرية، خاصة بعد تراجع المداخيل، والتجاوب بسلاسة مع السياسة الإقتصادية المستمدة من البرنامج الوطني للنمو الذي يحقق للرؤية 2030 .

الجميل أنَّ قانون البلديات الذي كانت انطلاقته مع العهدة الماضية، فكان كتمهيد للبرنامج الوطني ولتأسيس البلدية النمودجية ويضفي صفة الضبطية القضائية لشخصية رئيس المجلس المعنوية، لخلق أفكارا جديدة، بعيدة عن الروتين المعهود في التباعية التامة للإدارة، ويشجع على فتح مؤسسات إقتصادية، تستثمر على الأقل في مشاريع البلدية، ويؤسس لفدرلة البلدية .

تألمت كثيرا عندما شاهدت كلمة "الإستمرارية"، ولست أعلم عن أي استمرارية، هل ستكون في الإعتماد على طرق التوزيع الحالية بدل دعم المبادرة المحلية، وهل سيكون في فرض التسلط والوصاية على المواطن بدل تحقيق أسس الديمقراطية، وهل سيكون في الإقصاء بدل التشاركية، وهل ستكون استمرارية للعبث بمشاريع التنمية المحلية بدل العمل على استدامتها، وهل سيكون في ممارسة البعد الجهوي بدل لم الشمل في الممارسة السياسية، وهل سيكون في مواصلة رمي مياه البئر في الوادي بدل حل مشكل القنوات .

وعن أي ارادة تشعرون، ارادة قتل النخيل وجعل مكانه البيطون، أو ارادة التقسيم بين الشعب الواحد في كل عمليات التوزيع، أو إرادة تحويل تماسين الى بلدية أكشاك، أو ارادة جعل أشجار الفيكيس وسط الطريق، أو ارادة إهمال قصر منبت كل حر شريف متأصل من هذه الأرض الطيبة .

تألمت كذالك عندما شاهدت كلمة "العمل ميدان"، وهذا الميدان كان لطيلة خمس سنوات من حظ كاتب هذا الشعار، فأين هي نتائج هذا الميدان، بل هو عبء تحملته تماسين من ركام ونفايات مشاريع جلها مغشوش، يبدأ تآكلها قبل تسليمها، عبىء الله يعين المجلس القادم على رفعه!.

ما آلمني كثيرا هو جامك أيها العزيز على قلبي حضرة الدكتور الطبيب المستشار ، فأختلط عليا الأمر هل هي بحكم الإنتماء أو عن ماجاء في المنشور، وإن كان الأولى فلك عذرك، وان كانت الثانية، فهلا تكرمت ووجهتنا لأنها جرحت قلب يتألم كثيرا من واقع بلدية متجهة نحو المجهول!.

الجزء الثاني

التجمع السكاني تملاحت وأحياؤه الستة بين الإشاعة، وحقيقة التنمية .

تملاحت تعد كأول توسع عمراني خارج قصر تماسين، وهي أكبر تجمع سكاني حاليا في بلدية تماسين، صاحبة مركز الثقل الإداري وسلطة القرار السياسي المتمثل في بلدية تماسين.

فعند تجوالك بها تبدأ من حي سي الحواس، بالرغم من أن مقر البلدية لا يبعد سوى أمتار قليلة عن هذا الحي، حي بلا تعبيد ولا تهيئة وحتى ان وُجدت. تجدها طريق مهتريء كحال الطريق المؤدي الى الملعب البلدي الذي يمر عبره مختلف الأفرقة والضيوف، تمشي قليلا عن مقر البلدية تجد حي المنار، يوحي لك وكأنك لازلت في عام النكبة فلا معالم تُثبت أنّ عقوداً مرت على إنشاء هذا الحي، استفاد بتهيئة طريق جانبي إخترق العمود الكهربائي وسط الطريق زاد في شهرة تماسين!.

تصعد سلم مصنوع بالبوردير المغشوش عوَّض مكان الطريق المؤدي الى حي 144 مسكن، على الوهلة الأولى يوحي لك وكأنك في تماسين الجديدة وما إن تدخل الى عمقه تتجلى لك المعاناة، فلا مياه في البيوت والسكان تلهت في المشي بين المنحدرات، وعائلات تعيش الضلام الدامس وسط خيامها وكأننا لسنا في القرن الواحد والعشرين، تدخل للمقبرة لتجعل فاتحة على السابقون، مقبرة لا توحي بقيمة لما سطرته كتب المأرخون عن (لالا حبيبة)، لتخرج من بابها الجانبي الأيسر تكون في حي لالامانة تمشي وتسير فلا متغير، بغير بعض الطرق التي تكسرت قبل اتمام انجازها لإهتراء أنابيب مياهها...

تدخل حي الزاوية وكان من المحضوضين أنه لم يستفيد حتى من هذه الحجارة المغشوشة التي كانت شتشوه ثاني أكبر زاوية بعد أن تصبح ركام ونفايات، تدخل الى تملاحت العميقة، تتجول بين شوارعها فتجدها تغير شكلها الهندسي الفريد بسبب غياب الرؤية في المحافظة عليها كمكسب تاريخي وسياحي يدخل ضمن إرث تماسين .

بقلم : توفيق لبسيس كاتب ومدون



  • 1

   نشر في 05 نونبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 06 نونبر 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا